أعراس

إختاري الخاتم المثاليّ لخطوبتكِ

تعلمين أنّه جاهز ليطلب يدكِ للزّواج والأمر مشوّق جدّاً، غير أنّكِ خائفة من ألّا يختار الخاتم الذي ترغبين في اعتماده في هذه المناسبة. وهنا يأتي دور صديقتك المقرّبة أو الشّخص الذي أخبركِ بالسّرّ بأنّ خطيبكِ سيطلب يدكِ للزّواج! فجلّ ما عليكِ فعله هو إخبار هذا الشّخص عن خاتم أحلامكِ وسيهتمّ هذا الأخير بباقي التّفاصيل. ولكن أتعلمين ما الخاتم الذي تريدينه؟ إنّنا نطرح هذا السّؤال عليكِ، إذ لن تبدو الخواتم كلّها جميلة مثل صورها في المجلّات أو على منصّات العرض في متجر المجوهرات الذي تشترين منه أو على يد نجمتكِ المفضّلة. فإليكِ إذاً بعض النّصائح لمساعدتك على اختيار الخاتم المثاليّ لك. 

قبل شراء خاتم الخطوبة، يجب عليكِ أخذ طول وعرض إصبعك بعين الإعتبار، إلى جانب حجم يدكِ بالإجمال. ويجب عليك أيضاً أخذ طول أظافركِ وأسلوبها، إذا كانتْ هذه الأخيرة طويلة، فإنّها تجعل أصابعكِ أطول وتغيّر المعادلة. ولا تنسي أنّ أسلوبك الشّخصيّ وأسلوب حياتك يلعبان دوراً مهمّاً في هذا الوضع أيضاً!

وبالرّغم من أنّ الأظافر الطّويلة الرّفيعة تعتبر مثاليّة لكلّ أساليب الخواتم، تشكّل كلّ من قصّة الماس المربّعة والدّائريّة الخيار الأفضل لك في هذه الحالة، هذا إلى جانب التّصاميم العريضة التي تكمّل طول أصابعكِ ويمكنكِ أيضاً إعتماد أساليب جريئة إذا أردتِ.

أمّا في ما يختصّ بالأصابع القصيرة، فالتّصاميم المرصّعة بأحجار ذات قصّة دائريّة أو إجاصيّة أو ماركيز هي المثاليّة لك. ويناسبكِ أيضاً إعتماد القصّة المستطيلة أو قصّة الزّمرّد شرط ألا تكون الحجرة كبيرة جدّاً.

وفي حين تتطلّب الأصابع النّحيلة إعتماد أحجار صغيرة الحجم وتصاميم عريضة تجعلها تبدو أعرض، تستلزم الأصابع العريضة تصاميم غير مفرّغة على الجانبين. وبما أنّ هذا النّوع من الأصابع يترك مساحة أكبر للإبداع، إختاري تصاميم مزيّنة بأحجار كبيرة متّسمة بالقصّة البيضاويّة أو الماركيز أو المستطيلة أو حتّى قصّة الزّمرّد أمّا الخاتم، فيجب أن يكون عرضه متوسّط إلى عريض جدّاً. وتذكّري أيضاً أنّ التّصاميم المزوّدة بزاوية أو المتّسمة بأجزاء غير متناسقة تجعل إصبعكِ يبدو رفيعاً. 

وإذا كانتْ أصابعكِ متّسمة بمفاصل كبيرة، فتشكّل الخواتم العريضة والثّقيلة الخيارات الأمثل لكِ واختيار الخاتم المثاليّ سيصرف الأنظار حتماً عنها.

وأخيراً وليس آخراً، ثمّة قاعدة ذهبيّة يجب اتّباعها مهما كان شكل أصابعكِ: إذا كانتْ يدكِ صغيرة، إختاري خاتماً رفيعاً ذا تفاصيل صغيرة، أمّا إذا كنتِ تتّسمين بيدين كبيرتين فالأفضل لكِ الإلتجاء إلى تصاميم أكبر.

 

ميرلّا حدّاد

شارك المقال

إطلالات الزّفاف من أسبوع الهوت كوتور في بارس 2019

إيلي صعب
 
شانيل CHANEL
 
رالف وروسو
 
رامي قاضي
 
جيامباتيستا فالي
 
داني أطرش
 
ألكسيس مابيل
 
زهير مراد
 
زياد نكد
 
جوليان فورنييه
 
ستيفان رولان
 
جورج شقرا
 
جورج حبيقة
 
طوني ورد

سواء أكانتْ حفلة زفافكِ هذا الصّيف أم كنت بكلّ بساطة مدعوّة لتكوني وصيفة الشّرف أو الإشبينة في حفل أحدهم، لا شكّ في أنّكِ تفكّرين في الحالتين بكيفيّة إختيار الفستان المثاليّ للمناسبة. تذكّري أنّ أسبوع الهوت كوتور في باريس هو الحدث المثاليّ الذي يمكنكِ الإستيحاء منه في هذه الحالة.

ففي كلّ موسم جديد، تعرض العلامات، لمدّة 15 دقيقة تقريباً، أفضل ما لديها من إبداع وتصميم وصناعة حرفيّة وخبرة واسعة. ومع كلّ مجموعة هوت كوتور تُعرض نشهد على إطلالة زفاف إختتاميّة تخطف الأنفاس.

وهذا الموسم بشكل خاصّ، كشفت العروض المختلفة عن العقول المدبّرة وراء المجموعات التي جسّدتْ أرقى إبداعاتهم، من الفساتين المطرّزة بأساليب راقية إلى تلك التي تطلّبتْ ساعات طويلة من العمل المتعب. أمّا إطلالاتنا المفضّلة، فهي فساتين الزّفاف الرّائعة الجمال التي ألقت الضّوء على تفوّق المصمّمين وخبرتهم الواسعة في المجال.

فسواء أكنت تبحثين عن بعض الإلهام أم بكلّ بساطة تحبّين الإطّلاع على كلّ ما يتعلّق بحفلات الزّفاف، لقد جمعنا لكِ أروع الإطلالات التي رصدناها على مدارج أسبوع الهوت كوتور في باريس.

 

مقالة من كتابة سندي مناسا

شارك المقال

كلّ ما تحتاجين إلى معرفته عن خواتم الزّواج والخطوبة

صورة من Instagram.com/tiffanyandco

من الخطوبة إلى الزّفاف والحياة الزّوجيّة، تعتبر هذه الفترة من حياة كلّ ثنائيّ مفعمة بالمستجدّات والأحداث المبهجة. وأفضل طريقة لتخليد ذكرى هذه الأحداث المهمّة هي من خلال تجسيدها بخواتم تتباهى باعتمادها النّساء ولا يخلعنها أبداً من أصابعهنّ. أجل، خواتم وليس خاتم واحد فحسب، إذ لكلّ ذكرى خاتم يخلّدها وإليكِ السّبب.

بدءاً من أوّل وعد بعيش حياتكما مع بعضكما البعض، خاتم الخطوبة هو أوّل خاتم تتلقّاه المرأة من زوجها المستقبليّ. في الواقع، نشأتْ صيحة الخاتم الماسيّ الذي نعتمده في أيّامنا هذه لأوّل مرّة عام 1477 عندما قدّمه أرشيدوق النّمسا ماكسيميليان لخطيبته لدى طلب يدها للزّواج. إذا قبلت المرأة بالزّواج، تضع هذه الأخيرة الخاتم في العادة في إصبع البنصر من اليد اليمنى وفي يوم الزّفاف تنقله إلى البنصر في اليد اليسرى فوق خاتم الزّفاف.

في يوم الزّفاف، يعتمد الثّنائيّ خاتم الزّواج كرمز لحبّهما الأبديّ. وكان هذا الخاتم، الذي يأتي في أساليب عديدة ويُصنع في العادة من البلاتين والذّهب الأبيض، يوضع على بنصر اليد اليسرى للزّوجة.

وأخيراً، خواتم الإتيرنيتي! بحسب التّقاليد المتّبعة، هذا النّوع من الخواتم مخصّص لتخليد ذكرى سنويّة أو ميلاد أوّل ولد. إنّها  أرقى رمز للحبّ الأبديّ ويأتي على شكل خاتم مصنوع من الذّهب الأبيض المرصّع بصفّ من حبّات الماس المتطابقة الحجم. لا شكّ في أنّكِ تتساءلين الآن عن الإصبع المناسبة لهذا التّصميم! حسناً، في حين يضعه البعض فوق خاتم الزّواج والخطوبة، البعض الآخر يعتقد أنّه يجب وضعه في الإصبع الوسطى. وإذا كان خاتم خطوبتكِ كبيراً، يمكنكِ وضع خاتم الإتيرنيتي في يدكِ اليمنى.

لمزيدٍ من النّصائح حول كيفيّة إختيار خاتم الخطوبة المثاليّ لإصبعكِ، إقرئي مقالة “Put the Right Ring on It”.

 

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال

واجهي الضّغط النّفسي المترافق مع التّخطيط للزّفاف

لا شكّ في أنّ الأيّام التي تسبق زفافكِ هي الأكثر شحناً بالضّغوطات النّفسيّة في حياتكِ. وطبعاً، يغلبكِ الحماس بعد طلب خطيبكِ يدكِ للزّواج وتترقّبين بشوق تمضية حياتك بأكملها معه وتريدين حتماً الحرص على أن يكون يوم زفافك الأكثر مثاليّةً على الإطلاق.

وقبل أن تفقدي السّيطرة على أعصابكِ جرّاء التّفاصيل العديدة التي يجب أن تهتمّي بها، إسترخي وتنفّسي الصّعداء وفكّري بالمسيرة التي ستستمتعين بها. وفي حال قد بدأت السّهر طوال اللّيل والإصابة بالأرق جرّاء التّفكير بكلّ التّفاصيل والقلق حيالها، هذا دليل على أنّك ترهقين نفسك من دون داعٍ مقنع. ولا نعني بذلك أنّه ليس عليك القلق حيال أهمّ يوم في حياتكِ، بل ما نريد قوله هنا هو أنّ ثمّة طرق صحيحة للقيام بالعمليّة من دون ضغط نفسيّ. تابعي القراءة واطّلعي على نصائحنا! 

  1. خبر عاجل: في حال لاحظتِ أنّ التّخطيط لزفافكِ أصبح مجرّداً من المرح، هذا دليل على أنّكِ تقومين بالأمر على نحو غير صحيح. نعلم أنّ التّخطيط للزّفاف قد أخذ نصف وقتكِ ولكن لا تنسي أمر عملكِ وأصدقائكِ والعائلة...أيّ حياتكِ بشكل عام. فتنفّسي الصّعداء ونظّمي أولويّاتكِ وأكتبي قائمة بالأمور التي يجب إنجازها بحسب درجة أهمّيّتها. وهكذا سيكون ضميرك مرتاحاً.
  2. من السّهل جدّأً أن ترزحي تحت وطأة الكمّ الهائل من المهمّات التي يجب أن تنجزيها قبل يومكِ المميّز. لذلك، ليس من المعيب أبداً أن تعتمدي على أصدقائكِ والعائلة لمساعدتكِ ولذلك من المهمّ جدّاً أن تختاري وصيفة شرف. نصيحتنا لكِ هي تكليف كلّ شخص بمهمّة. وكّلي أصدقائك وأفراد عائلتكِ بمهمّات أنت متأكّدة بأنّه باستطاعتهم إنجازها واهتمّي بالأمور المهمّة. ولا تنسي أمر زوجك المستقبليّ، فلا يقتصر دور هذا الأخير على إبداء رأيه بالأمور فحسب، بل يمكنه أيضاً مدّ يد العون عند الحاجة.
  3. لا تفقدي التّواصل مع زوجك المستقبليّ. خطّطي للقاءات معه في ظلّ الأجواء المشحونة بالإنشغالات والفوضى لتستمتعا ببعض الوقت الهادئ مع بعضكما البعض. ستدركين حالاً أنّ أهمّ شيء في هذه الفترة هو تمسّككما ببعضكما البعض لتخطّي الصّعوبات.
  4. فلتكن صحّتكِ النّفسيّة والجسديّة من أهمّ أولويّاتكِ. إعتني بنفسكِ جيّداً. إمضي بعض الوقت في تدليل نفسك ومارسي التّمارين الرّياضيّة التي تحبّينها لتخطّي الضّغط النّفسيّ، من المشي إلى الهرولة أو حتّى اليوغا.
  5. أمّا النّصيحة الأخيرة فهي: ليس من المعيب أبداً أن تدلّلي نفسك من خلال جلسة تدليك أو سبا من فترة إلى أخرى. سيساعدكِ ذلك في إزالة الضّغط النّفسيّ ويعدّل مزاجكِ.

إقرئي المزيد عن كيفيّة التّخطيط ليوم زفافك بالطّرق الصّحيحة هنا!

 

مقالة من كتابة سندي مناسا

شارك المقال

كيف أختار إشبيناتي؟

إنّه من أقدم الأسئلة التي تجول في خواطر عدد كبير من العروسات المستقبليّات. فإلى جانب الضّغط النّفسيّ الكبير الذي تتحمّله هذه الأخيرة لدى تكفّلها بكلّ الأمور المتعلّقة بيوم الزّفاف من الألف إلى الياء، يجب عليها أيضاً تكبُّد عناء إختيار إشبيناتها واحدة تلو الأخرى. وفي الحقيقة، قد تكون هذه المهمّة من أكثر المهمّات المفعمة بالتّحدّي بالنّسبة للعروس، إذ عليها الحرص على عدم إهانة أيّ أحد من العائلة أو الأصدقاء.

وفي حين تختار بعض النّساء إشبيناتهنّ فور بدئهنّ بتخيّل يوم زفافهنّ، قد تجهل الأخريات صعوبة هذه المهمّة واستلزامها الكثير من الوقت.

نريدكِ ألا تقلقي أبداً وأن تتابعي القراءة لنساعدكِ على إتمام هذه المهمّة بنجاح وبأسرع وقت ممكن!

  1. أوّلاً، لا تفعلي المستحيل لإرضاء الجميع. فمهما فعلتِ لن تفلحي في هذه المهمّة. إبدئي بأفراد عائلتكِ أوّلاً. شقيقاتكِ أو قريباتكِ ...أيّ النّساء الأقرب إليكِ في العائلة. إنّها مهمّة سهلة جدّاً. أمّا إذا كان لكِ أكثر من شقيقة، أنا متأكّدة من أنّ باستطاعتكنّ الإتّفاق على نظام معيّن يخوّل كلّ فرد منكنّ لعب هذا الدّور في زفاف ما.
  2. في ما يختصّ بباقي الإشبينات، إسمعيني جيّداً. يجب أن تختاري من بين صديقاتكِ المقرّبات فعلاً. وفي حال كان عددهنّ كثير، إحرصي على اختيار الشّخص الذي يستطيع القيام بهذه المهمّة ويكون سندكِ في الوقت عينه. لا تختاري الشّخص الذي يميل إلى التّأخّر على مواعيده دائماً أو يؤجّل القيام بمهمّاته أو ينسى القيام بها.
  3. تذكّري أنّ مهمّة إخيار الإشبينات ليستْ بسهلة أبداً. فإذا كانتْ إحدى الإشبينات تمرّ بفترة صعبة على الصّعيد الشّخصيّ أو العمليّ، من المقبول جدّاً أن تعفيها من هذه المهمّة. ستعلم أنّ القرار لمصلحتها إذا فسّرتِ لها دوافعكِ بعناية. فهذه المهمّة ليستْ بسهلة أبداً على أيّ شخص.
  4. بعد أن تتوضّح الصّورة أمامكِ، قومي بوضع خطّة بديلة تطبّقينها في حال رفضت إحدى الإشبينات تسلّم المهمّة. ولا تشعري بالإهانة إذا حصل ذلك، فالأمر ليس بشخصيّ أبداً وقد تكون هذه الأخيرة ضحيّة ظروف صعبة أجبرتها على رفض طلبكِ. أمّا نصيحتي الأخيرة لكِ، فهي إحرصي على إعلام إشبيناتكِ بأنّكِ ستتفهّمين رفضهنّ تسلّم هذه المهمّة.

 وبما أنّنا حليّنا هذه المسألة، إطّلعي على بعض فساتين الزّفاف القصيرة في مقالة أعقدي قرانكِ في فستان قصير!

مقالة من كتابة سندي مناسا

شارك المقال

جلّ ما تحتاجين إلى معرفته للتّخطيط لحفلة خطوبتكِ

عندما يبدأ العدّ العكسيّ، لا مجال للتّراجع، إذ سيكون في انتظارك عدد هائل من الأمور التي يجب عليكِ، أيّتها العروس المستقبليّة، التّفكير بها ومن ضمنها حفلة الخطوبة المهمّة جدّاً. طبعاً بعض الأشخاص يفضّلون عدم إقامة هذه الحفلة ولكن لكلّ الذين يعتبرونها أساسيّةً، مثلنا طبعاً، من الضّروريّ جدّاً التّخطيط بطريقة حكيمة جدّاً.

فبعد أن يطلب حبيبك يدكِ للزّواج، لن تكتفي بنشر الخبر فحسب بل ستبدئين بالتّفكير بكلّ الأمور المتعلّقة بحفلة الخطوبة والزّفاف. أوّلاً، كلّنا نعلم كم هو متعب الإهتمام بكلّ التّفاصيل المتعلّقة بهاتين الحفلتين لذلك، تحتاج العروس المستقبليّة إلى كلّ الدّعم الذي يمكن أن تحصل عليه وبخاصّة من وصيفات الشّرف والإشبينات. ويعتبر وضع بعض القواعد الذّهبيّة فكرةً مثاليّةً للإنطلاق بالتّحضير للإحتفالات. إليكِ كيفيّة القيام بذلك:

  1. تقتضي التّقاليد في العادة تكفُّل الأهل بإقامة الحفلة. ولكن في القرن الواحد والعشرين أصبح الخيار بين يديكِ أنتِ وخطيبك. فإذا كنتِ تريدين الإهتمام بالأمر، إليك ذلك! ويجوز أيضاً إقامة حفلتي خطوبة في حال أصرّ والداكِ على إقامة حفلة أخرى لك.
  2. حان وقت إختيار تاريخ الحفلة! إنّه قرار تأخذينه بعد مناقشة الأمر مع خطيبكِ. إحرصي على ألا يكون الموعد قريباً جدّاً. فلتكن أوّل حفلة بعد شهر على الأقلّ من تاريخ قبولكِ الزّواج منه. فلا تنسي أنّ سنةً حافلةً بالتّحضيرات للزّفاف هي في انتظارك.
  3. إختاري موقعاً وموضوعاً يناسبان طلباتكِ ورغباتكِ. أيّ إذا لستِ من محبّات إقامة الحفلة في المنزل أو  مطعمٍ ما، لا تقومي بذلك إذاً. إختاري موقع سهرات راقٍ أو غير مسقّف آخذةً بعين الإعتبار شكليّات الحدث.
  4. أمّا في ما يختصّ بقائمة أسماء الضّيوف، فلا تبالغي في كميّة الدّعوات. ليس الأمر بفكرة سديدة أبداً. فلا يجب أن يتواجد الأشخاص الذي لا تريدينهم في حفلة زفافكِ في هذه الحفلة أبداً. فكّري بعدد الضّيوف الذين تريدينهم أن يشاركوك هذا الحدث المهمّ ووزّعي بطاقات الدّعوة وفقاً لذلك، إذ إنّ هؤلاء الأشخاص مدعوّون بطريقة تلقائيّة إلى حفلة زفافكِ.
  5. بعد تجهيز قائمة أسماء الضّيوف وشكليّات الحفلة يأتي دور الدّيكور وقائمة الطّعام. وتتنوّع خياراتكِ من مائدة العشاء إلى البوفيه ومن حفلة ذات طابع رسميّ جدّاً إلى حفلة تجسّد موضوعاً معيّناً. بعد أن تحسمي قراركِ بخصوص هذه الأمور، يمكنكِ البدء بالتّنفيذ.
  6. لا تنسي أمر المصوّر. ألا تريدين أن تحتفظي بذكريّات أوّل حفلاتكما مع بعضكما البعض؟
  7. إختاري الإطلالة التي ستعتمدينها. من الأفكار الشّائعة الخاطئة المتعلّقة بهذه الحفلات ضرورة إرتدائكِ إطلالة بيضاء في حفلة خطوبتكِ، غير أنّنا دائماً ما نشجّع التّميّز. إختاري لوناً تحبّينه واحرصي على أن تكون إطلالتكِ مميّزة.

 

سندي مناسا

شارك المقال

وضّبي الأمتعة التي تلزمكِ لشهر العسل

لقد بذلت قصارى جهدكِ للتّحضير لزفافكِ؛ من مرحلة إختيار الموقع إلى الإهتمام بأدقّ التّفاصيل مع منسّق الحفلات إلى المرحلة الأخيرة، ألا وهي إختيار الفستان المثاليّ. أمّا الآن بعد مرور ذاك اليوم، تشعرين بقليل من الحزن.

أنظري إلى الجانب المشرق من الموضوع: حان موعد شهر العسل! لنفترض أنّكِ إخترتِ الوجهة المثاليّة لكِ ولشريك حياتكِ والآن حان الوقت لتفكّري بتوضيب الأمتعة. لنتكلّم بصراحة تامّة، نميل نحن النّساء إلى توضيب أمتعة لا نحتاج إليها، لا مهرب من الموضوع! ثمّة طرق عديدة لإصلاح هذا الأمر وتكمن أوّل خطوة في الإعتراف بأنّنا نبالغ دائماً في كمّيّة الأمتعة التي نأخذها معنا. فلتسهيل حياتكِ وحياة شريككِ سنزوّدكِ ببعض النّصائح التي ستساعدكِ على توضيب أمتعتكِ بطريقة منطقيّة.

  1. نعلم أنّ يوم الزّفاف قد إستنزف طاقتكِ كلّها وأصبحتِ منهكة القوى لدرجة لستِ قادرة على توضيب الأمتعة وهنا يأتي دور القائمة التي يجب أن تجهّزيها. فقبل تحضيرات الزّفاف، إحرصي على تحضير لائحة بالأمور التي تحتاجينها فعلاً في شهر العسل وأطلعي شريككِ عليها. قد تستطيعان مشاركة حقيبة سفر واحدة!
  2. دعي الوجهة التي اخترتها ترشدكِ في خياراتكِ. إذا كانتْ وجهة بحريّة، فتعتبر بعض بدلات السّباحة وبعض الشّورتات والفساتين الخفيفة كافية لكِ. أمّا إذا كنتما ستزوران مدينة تضمّ شعوباً من كلّ أرجاء العالم، فقد يكون عليكِ توضيب كمّيّة أمتعة أكبر في هذه الحالة.  
  3. كوني منطقيّة في حكمكِ على الأمور. كلّا، لن تحتاجي إلى تلك التّوب التي لم ترتديها منذ 5 سنوات والأمر سيّان بالنّسبة للقبّعة ذات الحواف العريضة. خذي ما تحتاجين إليه فعلاً فحسب.
  4. لا تنسي الإطّلاع على طقس الوجهة التي أنت ذاهبة إليها دائماً قبل البدء بالتّوضيب.
  5. وزّعي خياراتكِ بين التّصاميم اليوميّة وتلك المسائيّة. ستستطيعين بذلك التّفكير بخطوتكِ التّالية بشكل أفضل.
  6. لا تأخذي معكِ كمّيّة أحذية تفوق العدد الكافي. نعلم أنّكِ قد قمت بذلك على أيّ حال. ولكن في حال لم تقترفي هذا الخطأ، وضّبي العناصر الأساسيّة فحسب مثل الأحذية الرّياضيّة وأحذية عالية مريحة وربّما بعض الصّنادل.
  7. جهّزي حقيبتين؛ الأولى للنّشاطات اليوميّة والأخرى للعناصر التي ستحتاجين إليها في المساء.

نتمنّى لكِ شهر عسل سعيد!

 

سندي مناسا

شارك المقال