موضة

ديور تكشف عن مجموعة كروز 2020 في مراكش

ما رأيكِ بمحطّة قصيرة في صحراء مراكش لتشهدي في خلالها على المجموعة الجديدة التي أطلقتها الدّار الفرنسيّة؟ فدعت ماريا غراتسيا كيوري ضيوفها للإنضمام إليها في مغامرة على مدى يومين في قصر البديع وذلك بهدف عرض مجموعة كروز 2020 حيث إستولت الزّينة المتّسمة بالطّابعين الأفريقيّ والمغربيّ على المكان. تزيّن سطح مياه حوض السّباحة الموجود في باحة المكان بأضواء تحتفل بالموضوع الذي جسّده الحدث، ألا وهو  "القواسم المشتركة" الذي من خلاله تحتفل الدّار باندماج الثّقافات المختلفة في مكان واحد.

"... لأنّها القواسم المشتركة التي تسمح بإجراء حوار بين النّساء بمختلف أطيافهنّ." هذا ما قالته نايومي زاك في كتابها بعنوان النّسويّة الشاملة: نظريّة الموجة الثّالثة للقواسم المشتركة بين النّساء.

فما الذي يميّز هذه المجموعة بشكل خاصّ؟ بكلّ بساطة، عوضاً عن إتّباع الأسلوب التّقليديّ والإستيحاء من العالم الأفريقيّ، تعاونت كيوري مع مجموعة من الفنّانين الأفريقيّين من ثقافات مختلفة لإدخال سحرها على المجموعة الجديدة. فتجسّد الحوار بين رموز الدّار الفرنسيّة والثّقافة الأفريقيّة بشكل حيويّ جدّاً في هذا الحدث، إذ مزجت المديرة الإبداعيّة طبعة Toile de Jouy ومع تصميم بطاقات التّارو والأقمشة المطبوعة بالشّمع من ساحل العاج. وتمّ تطوير تكريم الصّناعة الحرفيّة والتّقدير الثّقافيّ من خلال قطع تمّ تصميمها على يد حرفيّات محليّات بالتّعاون مع Sumano منظّمة أنشأتها ثلاث نساء حرفيّات (سوزان ومانويلا ونوكي). وأبدعت هذه الجمعيّة أيضاً تصاميم فخّاريّة وأقمشة إستُخدمت لتزيين موقع عرض الأزياء.

وأبدع مصنع Uniwax المتمركز في ساحل العاج طبعات من الشّمع مستخدمة أقمشة تقليديّة وتقنيّة حرفيّة. فتمّ تجسيد مشاهد مغربيّة بمساعدة فنّانين أفريقيّين، من بدلة Bar إلى طبعات Warp والجاكارد وfils coupé. وأدّى هذا الحوار إلى إبداع تشكيلة من التّصاميم الأفريقيّة الرّمزيّة التي جسّدت حسّ الإرث الجماعيّ كما وصفته كيوري. وأبدع أحد أهمّ المصمّمين في أفريقيا واسمه باتيه أو قميصاً للمجموعة كرّم من خلاله نيلسون مانديلا. وهذا ليس إلّا جزء بسيط من المبادرة الإبداعيّة هذه، حيث جسّد كلّ من المصمّمين غرايس وايلز بونر وميكالين توماس من خلال عدستهما نسخات جديدة من أسلوب New Look وسترة وتنوّرة Bar.

فمن كان ليقاوم الإنضمام إلى الدّار في هذه المسيرة المستوحاة من أفريقيا وبخاصّة في وجود نجمات أمثال جيسيكا ألبا وكارلي كلوس وشيلين ويدلي اللّواتي إستمتعن بالمغامرة الشّيّقة على مدّة يومين!

شارك المقال