الرجال

نظرة سريعة على حملة كيم جونز الإعلانيّة الأولى لقسم الرّجال في ديور

منذ أن تلقّينا خبر تعيين قسم الرّجال في ديور كيم جونز مديراً فنّيّاً للدّار ونحن نتحرّق شوقاً لنستكشف أوّل حملة إعلانيّة سيقدّمها هذا الأخير. وبعد أن اطّلعنا عليها، أبهرتنا فعلاً.

تمّ تصوير الحملة بعدسة المصوّر الأمريكيّ ستيفن ميزل وظهرتْ شخصيّة“BFF”  فيها وهي معتمدة بدلة رسميّة تنفيذاً لنظرة كوز، الفنّان المقيم في نيويورك. وستتواجد هذه الشّخصيّة الضّخمة، التي تمثّل كريستيان ديور، في عرض أزياء العلامة لصيف 2019.    

وعلّق كيم جونز، المدير الفنّيّ لقسم الرّجال في ديور على هذا الحدث قائلاً: "أردت أن تعكس هذه الحملة الإعلانيّة روح عرض أزياء المجموعة الصّيفيّة وجمال ديور."

وتتكوّن مجموعة كيم جونز من تصاميم بألوان الزّهريّ النّاعم والحادّ المتماشيين مع الجاذبيّة الذّكوريّة. مازجةً رموز الهوت كوتور مع أناقة الأزياء الرّياضيّة، تزيّنتْ المجموعة بتشكيلة من الألوان الزّاهية التي أضاءها اللّون الأصفر، مسلّطةً الأضواء على اجتماع الفنّ بكلّ من الموضة والإرث والجرأة. فتمّ عرض رموز الدّار الشّهيرة مثل النّحلة وطبعات Toile de Jouy و Oblique و Cannage على هيئة تصاميم تمّ قصّها باللّيزر بطريقة تتّسم بحسّ الفكاهة.

ويجسّد فيديو الحملة الإعلانيّة لصيف 2019 الذي صوّرته جاكي نيكرسون روح المجموعة بطريقة مثاليّة لدرجة تنقل إلينا الطّاقة والطّابع الرّومنطيقيّ اللّذين أضفاهما كيم جونز على هويّة رجل ديور النّموذجيّ الجديدة.

شارك المقال

أروع الإطلالات في أسبوع الموضة الرّجاليّة في ميلانو لخريف وشتاء 2019-2020

يُعتبر شهر يناير على الأرجح من الفترات المفعمة بأحداث عديدة مهمّة بعد كلّ من فبراير وسبتمبر، إذ نشهد في خلال هذا الشّهر على عروض أزياء متتالية، إنطلاقاً من الأزياء الرّجاليّة في لندن ووصولاً إلى كلّ من ميلانو وباريس والأهمّ من ذلك كلّه طبعاً أسبوع الهوت كوتور في العاصمة الفرنسيّة. وشهدتْ ميلانو مؤخّراً على استيلاء نجمات يوميّات الموضة بأساليبهنّ المتماشية مع الموضة عليها، تماماً مثل عارضي الأزياء الذين ساروا على المدارج بإطلالات ولا أروع ولا شكّ في أنّنا نتحرّق شوقاً للإّطلاع على كلّ ما ينتظرنا في المستقبل القريب. 

ومن أهمّ الأمور التي لاحظناها في ما يختصّ بهذا الحدث التّغيّر الكبير في أساليب أزياء الرّجال، إذ تبدّلت الصّيحات وتغيّرت كثيراً فأصبحتْ تميل أكثر إلى الإطلالات التي تناسب الجنسين. فقلَّ التّمييز بين الجنسين وزاد عدد الإطلالات التي يستطيع الجنسين اعتمادها. إستولتْ التّصاميم الملوّنة على مدارج خريف وشتاء 2019-2020 وبدا الأمر واعداً جدّاً. وكشف المصمّمون عن أرقى أذواقهم في عالم الأزياء الرّجاليّة، من أهمّ العلامات ودور الأزياء مثل فرساتشي وبرادا ودولتشي أند غابانا وأمبوريو أرماني إلى غيرها الكثير ولا بدّ من أن نعترف أنّها قدّمتْ مستوى عالٍ جدّاً ستتنافس الدّورة الثّانية من عروض الأزياء في باريس للتّفوّق عليها.

لقد جمعنا لك أفضل الإطلالات التي شهد عليها أسبوع الموضة في ميلانو.

 

مقالة من كتابة سندي مناسا

شارك المقال

كلوي تكشف عن حملة ربيع وصيف 2019

في حال تساءلتِ يوماً عن تعريف العالم الذي تسيطر عليه النّساء، سيكون الموضوع الذي سنتكلّم عنه مفاجأة سارّة جدّاً بالنّسبة لكِ. فأصدرت كلوي حملتها الإعلانيّة الجديدة التّابعة لموسم ربيع وصيف 2019 التي أتتْ نتيجة تعاون فنّيّ جمع بين المديرة الإبداعيّة ناتاشا رامسي ليفي والمصوّر الشّهير ستيفن ميزل.

الفيلم القصير الثّالث من تصوير ستيفن ميزل هو عبارة عن قصّة تظهر فيها كلّ من ريان فان رومباي وكارولينا بيرغن وهانا فيرغسون وإيمان همام وهنّ يستمتعن برحلة جميلة في اليونان حيث شمس البحر الأبيض المتوسّط تجتمع بعالم يحكمه النّساء. فتكشف هؤلاء النّساء عن روحهنّ الهيبّيّة العصريّة بأسلوب جميل، تماماً مثل الإطلالات التي قدّمتها ناتاشا رامسي ليفي في عرض مجموعة ربيع وصيف 2019 من كلوي الذي تضمّن أوشحة ذات طبعات مختلفة وتصاميم ذات ألوان دافئة وكلّ ما يدلّ على الطّابع الهيبّيّ المعاصر.

تمّ تصوير الفيلم القصير تحت عنوان A Warm Soft Parade في مدينة نيويورك وشكّل هذا الأخير عمل جديد أُضيف إلى سلسلة العلاقات التّعاونيّة والأفلام التي نفّذتها المديرة الإبداعيّة بالتّعاون مع ستيفن ميزل. وسينقلكِ هذا الأخير إلى عالم كلوي حيث تتّسم النّساء بقوّة خارقة وتعتبر الموضة لغة قويّة يتكلّمها الجميع.

ترقّبي إصدار الفيلم كاملاً في 21 يناير.

شارك المقال

بينيلوبي كروز، نجمة حملة كروز 2018-2019 من شانيل CHANEL

أخذتنا شانيل  CHANELفي رحلة إلى البحر المتوسّط عن طريق قبّعات البيريه والأكتاف المكشوفة والنّظرات المسلّطة على الأفق. ففتحتْ حملة مجموعة كروز 2018-2019 التي صوّرها كارل لاغرفيلد فصلاً جديداً في تاريخ الدّار بالتّعاون مع بينيولبي كروز، السّفيرة الجديدة.

وتبدأ نجمة الحملة، الممثّلة الحاصدة جائزة أوسكار، مسيرتها في عالم شانيل CHANEL مضيفةً أناقتها المفعمة بالثّقة إلى إبداعات كارل لاغرفيلد. فسواء أكانتْ تعتمد قميصاً صوفيّاً أم سترة مصنوعة من التّويد، ستلفت هذه الأخيرة الأنظار دائماً. وتظهر النّجمة في الحملة وهي تحدّق مباشرة في أعيننا أحياناً وأحياناً أخرى تنظر في إتّجاه آخر فهل تفكّر بوجهتها التّالية ربّما؟ مهما كان ما يجول في ذهنها، إنّها تستمتع حتماً برحلتها هذه.

من فساتين السّهرة المشكوفة من الخلف التي تذكّرنا بسماء اللّيل المليئة بالنّجوم إلى السّترات الصّوفيّة وقبّعات البيريه التي تترقّب نسمات البحر المنعشة، تجسّد إطلالاتها جوهر إمرأة شانيل CHANEL النّموذجيّة!

زوري معرض الصّور أدناه وغوصي في عالم مجموعة كروز 2018-2019 من شانيل CHANEL مع بينيلوبي كروز.

شارك المقال

الفتيات المُدنيّات يستولين على العالم مع تريانو في خريف وشتاء 2018-2019

إستكشف متجر تريانو من خلال حملته الإعلانيّة لخريف وشتاء 2018-2019 أفقاً جديدة أمام خلفيّة تجسّد الحياة في المدينة. مكرّماً النّساء وشخصيّاتهنّ المتفرّدة، يستعين المتجر المفهوم بالموضة لتمكين هؤلاء والإستماع إلى آرائهنّ والأهمّ من ذلك، يحاول أن يكون جزءاً من مسيراتهنّ.

فدعتْ هذه الحملة فتيات المدينة للمشاركة في مسيرة لاستكشاف الذّات من خلال أربع شخصيّات: #IamBold وهي المرأة المغامرة التي لا تخاف من عيش الحياة كما تريد و #IAmChic أيّ المرأة الأنيقة المحافظة والرّاقية و #IAmFierce للمرأة القويّة التي تتخطّى حدود الموضة الاعتياديّة جدّاً و #IAmVivid لتلك المواكبة للموضة التي تخطف الأنظار أينما ذهبت.

وفي خلال مناقشة بعض وجهات النّظر حول الحملة، علّقتْ المديرة العامّة لمتجر تريانو شارميلا مورات قائلة: "نعيش في عالم يتطوّر بسرعة؛ زبوناتنا ذات أذواق مختلفة، إنّهنّ مفعمات بالحياة ومطّلعات على أحدث الصّيحات ويعرفن ما يردن. فترغب هؤلاء في مواكبة الموضة بأساليبهنّ الخاصّة الفريدة من نوعها. نريد أن نكون جزءاً من مسيرتهنّ وأن نلهمهنّ من خلال رحلة إستكشافيّة في عالم الموضة."

لتسليط الأضواء على الحياة المُدنيّة، تمّ تصوير الحملة في نيويورك أمام خلفيّة تجسّد عناصر مثل إشارات وحركة المرور والتّكنولوجيا. أمّا في ما يختصّ بالنّجمات اللّواتي إختارهنّ تريانو، فهنّ نساء ملهمات من المنطقة: دانا حوراني هي الشّخصيّة الجريئة #IAmBold وهنا راسخ هي الشّخصيّة الأنيقة #IAmChic أمّا فاطمة حسام، فهي الشّخصيّة القويّة #IAmFierce، في حين عكستْ دانا ملحس الشّخصيّة الحيويّة #IAmVivid.  

لاكتشاف إسم المرأة التي تشبهك بشخصيّتها، إنقري على الرّابط التّالي واخضعي لهذا الإختبار المرح: www.tryano.com/personalityquiz.

شارك المقال

مايكل كورس تحتفل بالذّكرى السّنويّة الخامسة لحملةWatch Hunger Stop

كشفتْ علامة مايكل كورس عن سلسلة من المبادرات الحماسيّة دعماً لحملةWatch Hunger Stop السّنويّة التي تطلقها هذه الأخيرة لمكافحة الجوع على مستوى العالم إحتفالاً بيوم الغذاء العالميّ في 16 أكتوبر. وتشكّل حملة Watch Hunger Stop مبادرة بالشّراكة مع برنامج الغذاء العالميّ التّابع للأمم المتّحدة وسيتمّ تخصيص كلّ الأموال التي تمّ التّبرّع بها لدعم برنامج وجبات الطّعام المخصّصة للمدارس.

واحتفالاً بالذّكرى الخامسة للحملة، تعاونتْ مايكل كورس مع إيلي سودبراك، فنّان وسائط متعدّدة يعيش ويعمل بين سان باولو ونيويورك. فأبدع هذا الأخير التّصميم المخصّص للقميص المحدود الإصدار لهذه السّنة.

ستتوفّر هذه القمصان للبيع على الإنترنت للمرّة الأولى وفي كلّ متجر أسلوب حياة تابع لمايكل كورس في الولايات المتّحدة، إلى جانب المتاجر الدّوليّة. ومقابل كلّ قميص يُباع، تتبرّع علامة مايكل كورس بمئة وجبة مخصّصة للأطفال المحتاجين من خلال برنامج الأغذية العالميّ وستعود الأرباح كلّها لإطعام الأولاد الجائعين. وستتبرّع العلامة أيضاً بمئة وجبة إضافيّة لبرنامج الأغذية العالميّ إذا طبّق الزّبائن قاعدة “wear it and share it” من خلال إلتقاط صورة سيلفي معتمدين قميص Watch Hunger Stop ونشرها على الإنترنت مع هاشتاغ #watchhungerstop.

وتعاونتْ كلّ من كيت هادسون وهايلي ستانفيلد مع العلامة دعماً لهذه القضيّة.

وعلّقتْ هادسون قائلة: "يتّسم العمل الذي يقوم به برنامج الأغذية العالميّ بالبساطة، غير أنّه يحمل معانٍ عميقة جدّاً." وأضافتْ أيضاً: "فلا يقتصر عمل هذا الأخير على إطعام الأولاد الجائعين فحسب، على الرّغم من أنّه يقوم بذلك بطريقة مذهلة جدّاً، بل يدعم هذا البرنامج أيضاً العائلات وقطاع التّعليم والإقتصاد المحلّيّ في البلدان كافّة بهدف تكوين صورة أكبر تخوّل المجتمعات المحلّيّة والبلدان بالنّهوض. أؤمن أنّه بالعمل سويّاً على هذا الأمر سنضع حدّاً للجوع في العالم."

وتشكّل نسخة خاصّة من السّاعات جزءاً من الجهود المبذولة في هذا الإطار، إلى جانب 100 وجبة طعام يتمّ التّبرّع بها لبرنامج الأغذية العالميّ مقابل كلّ ساعة يتمّ شراءها. وهذه السّنة، تأتي ساعة  Runway مزوّدة بعلبة ذهبيّة وتصميم أرفع مع خريطة مفصّلة للعالم على قرص فيروزيّ. ويُباع الأسلوب المناسب للجنسين في متاجر مايكل كورس الموزّعة في العالم وعلى موقع michaelkors.com. وأبدعتْ العلامة أيضاً خلفيّات Geofilter على السّناب شات تحت عنوان Watch Hunger Stop ستُطلق في الأوّل من أكتوبر. جلّ ما عليكم فعله هو زيارة متجر تابع للعلامة في الولايات المتّحدة أو المملكة المتّحدة وتلتقطوا صورة باستخدام خلفيّة Geofilter المميّزة هذه ليتمّ التّبرّع بخمس وعشرين وجبة لبرنامج الأغذية العالميّ.

وتمّ إطلاق أوّل تطبيق لمواجهة الجوع في العالم“Share The Meal”  كاشفاً عن صور غرافيكيّة زاهية وساحرة وواجهة بيانيّة ومجموعة كبيرة من الحقائق والصّور عن أماكن وأشخاص. من خلال نقرة بسيطة على الشّاشة، ستتبرّعون بقيمة 0.50 $ لمساعدة الأشخاص المحتاجين.

وعلّق مايكل كورس على الأمر قائلاً: "يشكّل الجوع مشكلة عالميّة، غير أنّه يمكن حلّها." وأضاف هذا الأخير قائلاً: "ولكن بعد أن تختاروا المشاركة في هذه المبادرة، ستحدثون تغييراً جذريّاً في حياة أحدهم. ومن بين الأحلام التي أريد تحقيقها رؤية العالم خالٍ كلّيّاً من الجوع ونحن نعمل جاهدين مع برنامج الأغذية العالميّ التّابع للأمم المتّحدة لتحقيق هذا الطّموح. أنا فخور جدّاً بإنجازات حملة Watch Hunger Stop حتّى الآن ولكن المسيرة لم تنتهِ بعد. لذلك، نحن مستمرّون في العمل على تحقيق حلم العيش في عالم خالٍ كلّيّاً من الجوع."

معرض الصّور من هذا الإتّجاه...

شارك المقال

تعاون جديد يربط سيلينا غوميز بعلامة كوتش

تعاونتْ سيلينا غوميز مع علامة كوتش مجدّداً بهدف إبداع مجموعة ثانية تضمّنتْ أوّل ملابس جاهزة صمّمتها النّجمة بنفسها بالتّعاون مع المدير الإبداعيّ للعلامة ستيوارت فيفير.

وتتضمّن المجموعة تشكيلة من الأزياء الجاهزة والحقائب والمنتجات الجلديّة والأكسسوارات، كما أنّها تمثّل روح سيلينا المفعمة بالقوّة والأنوثة. وتتّسم القطع بلمسات غوميز الفريدة من نوعها ومنها شعار شخصيّ قويّ كتبته النّجمة بخطّ يدها Not perfect, Always me، إلى جانب صورة أرنب. إستولى ذوق سيلينا المرح المعروف عامّةً بالأنيق المتّسم بطابع رياضيّ على حقيبتين جديدتين أيضاً صنعتا من الجلد النّاعم وتزيّنتا بحبّات كريستال وعُقد متّسمة بطابع عتيق الطّراز.

وفي تعليق فيفير على هذا الحدث، قال هذا الأخير: "أحبُّ التّعامل مع سيلينا، فتتأثّر عمليّة الإبداع دائماً بآراءها الخاصّة. أردتُ أن تعكس التّصاميم كلّها ذوقها الخاصّ وسحرها وأن تكون أيضاً غير مثقلة."

أمّا غوميز، فعلّقتْ بدورها: "أنا فخورة جدّاً بهذه المجموعة" وأضافتْ: "من الأمور التي أحبّها في عملي مع فريق كوتش معرفتهم بذوقي الشّخصيّ. فكانتْ المجموعة تمثّلني فعلاً منذ بدايتها."

والملفت أيضاً في هذا الموضوع الحملة الإعلانيّة التّابعة للمجموعة التي تمّ تصويرها أمام أفق نيويورك، المدينة التي تأسّستْ فيها كوتش. تمّ تصوير الحملة بمساعدة أشخاص تتعاون كوتش دائماً معهم وهم المصوّر ستيفن ميزل والمدير الفنّيّ فابيان بارون وخبيرة المكياج بات مكغراث، إلى جانب مصفّف الشّعر غيدو بالو. 

مجموعة The Coach x Selena Gomez متوفّرة الآن في متاجر كوتش الموجودة في الإمارات العربيّة المتّحدة وتحديداً في كلّ من دبي مول ومول الإمارات.

شارك المقال