اكسسوارات

موقع أزياء مود يستكشف روجيه فيفييه من خلال المدير الإبداعي جيراردو فيلوني

في مارس 2018، استهلّت دار روجيه فيفييه فصل جديد في مسيرتها مع استيلاء جيراردو فيلوني على عرشها الإبداعي. ومنذ ذلك الحين، اتّخذت هذه العلامة الأيقونية اتّجاهًا جديدًا جعلها مرغوبةً أكثر من أيّ وقتٍ مضى. ومع أخذ المرأة العصريّة وإرث روجيه فيفييه بعين الإعتبار، يصمّم فيلوني أحذية تشقّ طريقها إلى لائحة أمنيات كل امرأة وخزانتها. انضمّي إلينا لاكتشاف المزيد عن المصمّم وعالم روجيه فيفييه.

كيف انطلقت مسيرتك في عالم صناعة الأحذية؟

لقد نشأت في توسكانا، في منطقة قروية إيطالية، حيث كانت عائلتي تمتلك معمل أحذية فخمة. ففي سن مبكرة، كنت منغمسًا في عالم تصميم الأحذية الجميل وطوّرت شغف وتقدير فريدين تجاه هذا الفن والحرفية.

تجمع تصاميم روجيه فيفييه بين الأسلوبين العصري والكلاسيكي. كيف يؤثر شغفك بالهندسة على إبداعك في هذا المجال؟

ثمة الكثير من التشابه بين الهندسة وتصميم الأحذية، وذلك من ناحية الشكل والبنية والتناسق والتوازن، وهذا بالتأكيد يشكل مصدر وحي لتصاميمي ويمنحها طابعًا خاصًا.

كيف تعرّف مفهومك للتصميم بلغة روجيه فيفييه؟

إنه على الأرجح تطوّر دار على ضوء إرث غنيّ للغاية. عندما أصمّم، لا أتذكّر معايير الدار فحسب، بل أيضًا المرأة المعاصرة التي أصمّم الأحذية لها؛ إنّها مسألة توازن.

من امرأة روجيه فيفييه؟

تتّسم امرأة روجيه فيفييه بأسلوبٍ انتقائي وثقة عالية بالنفس. وتشعر هذه الأخيرة بالراحة سواء أكانت ترتدي أحذية سنيكرز Viv’ Skate أو أحذية Broche Vivier عالية الكعب.

تشكل البكلة عنصرًا استثنائيًا للغاية في تاريخ العلامة. فما الذي يجعلها كلاسيكيّة ومناسبة للذوق العصري في الوقت عينه؟

إنّ حذاء Belle Vivier الأصلي يتسم بأسلوب أيقوني يجسّد الجمال الخالد من خلال بكلته المؤلّفة من جوانب مستقيمة وزوايا مدوّرة، ما يجعلها الرمز المثالي للتوازن العصري. وفي هذه المجموعة الخريفية، أعدت تصميمها وأضفت إلى هذا المزيج لمسة ريترو فريدة من نوعها ومتماشية للغاية مع الموضة لتلائم أسلوب حياة امرأة فيفييه العصريّة.

ما التصميم المفضل لديك من روجيه فيفييه؟

لخريف وشتاء 2020، صممت أحذية Belle Vivier التي تتخطى مستوى الركبة والمميزة للغاية. إنّ هذه التصاميم مصنوعة بدقّة وتمثل حرفية الدار العريقة. أيضًا وأيضًا، إنّها تكريمي للسيد فيفييه الرائد في تصميم هذا الأسلوب الذي كسب شهرةً عالميةً عندما صممه لبريجيت باردو في منتصف الستينيات.

ما الذي نتوقّعه من صيحات وأساليب لخريف وشتاء 2020-2021؟

أعتقد أن مع كل ما حدث، ستتبدل أساليب اللبس في العالم. أمّا بالنسبة إلى الأحذية فأعتقد أن الراحة والتميز في الأسلوب سيكونان أساس الموضة.

ما الأثر الذي تركه هذا العام على مسيرة روجيه فيفييه؟

كما الحال في سائر عالم الموضة، أثّر هذا العام على هذا المجال بشكلٍ كبير. أعتقد أن الاستهلاك سيتغير بطريقة تبرز وعي المستهلكين على ما يشترونه. وستؤدي كل من النوعية والحرفية دورًا كبيرًا في ما سيختاره الزبائن.

ما المشروع المستقبلي للعلامة في ضوء ما يحدث حول العالم؟

تعيد بوتيكاتنا فتح أبوابها تدريجيًا واحدة تلو الأخرى وبالطبع، نحرص على أن نتّخذ إجراءات السلامة اللازمة. فبإمكان زبائننا زيارة المتجر الآن واستكشاف مجموعاتنا. وبالنسبة إلى عرض المجموعة التالية، لا زلنا في صدد وضع استراتيجية للقيام بذلك بأفضل طريقة.

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد   

شارك المقال