مجوهرات وساعات

مقابلة مع فرانسيسكا غزيل، رئيسة قسم التّسويق في أي دبليو سي شافهاوزن

لطالما أثبتتْ رئيسة قسم التّسويق في دار أي دبليو سي شافهاوزن، فرانسيسكا غزيل، أنّ بإمكان أيّة إمرأة الوصول إلى مراكز عليا. تخصّصتْ غزيل في مجال إدارة الأعمال والتّسويق في جامعة زيورخ للعلوم التّطبيقيّة وعملتْ كمديرة علامة ومديرة تسويق في Carlsberg SA، ثمّ انضمّتْ إلى علامة Fogal كمديرة تنفيذيّة في العام 2012 بعد تخلّيها عن مناصبها كمديرة التّسويق في Lindt & Sprungli AG ومديرة تسويق دوليّ في Navyboot Zurich. وفي العام 2015، بدأتْ غزيل مسيرتها في دار السّاعات الشّهيرة.

لحسن حظّنا، تسنّتْ لنا فرصة الإلتقاء بها في كشك أي دبليو سي شافهاوزن في نسخة هذه السّنة من المعرض الدّوليّ للسّاعات الرّاقية.

ما هي السّاعة التي فتحت فصلاً جديداً في تاريخ أي دبليو سي شافهاوزن؟

لقد مضت 80 سنة على إطلاق أوّل ساعة لأي دبليو سي. في العام 1936، تعلّم إبنا المؤسّس السّابق للعلامة كيفيّة قيادة الطّائرات. وبعد أن أقنعا والدهما بإبداع ساعات مخصّصة للطّيّارين، بدأت العلامة بإبداع هذه التّصاميم حقّاً. وإذا إطّلعتم على تشكيلة السّاعات التي نعرضها الآن في الكشك، ستلاحظون وجود مجموعة Spitfire التي يعود تصميمها إلى حقبة الأربعينيّات حين أُطلقت ساعة Mark 11 التي تأثّرت بها بطريقة ملحوظة تصاميم هذه المجموعة.

ما الذي يجعل ساعات الشّركة صديقة للبيئة؟

بالنّسبة للسّاعات الرّاقية، ليس من الصّعب أن تكون هذه الأخيرة مستدامة بحسب رأيي. بصفتي رئيسة قسم التّسويق، أهتمّ بمعايير لجنة تقييم الإستدامة أيضاً. أجل، نبذل جهوداً كبيرة في هذا المجال. فعلى سبيل المثال، لقد أطلقنا علبة جديدة بدأنا بإستخدامها منذ شهر أبريل الماضي وهي مصنوعة من الجلد وتأتي بحجم أصغر من العادة. فعُلبنا الآن تدوم لفترات أكبر ولا تأتي بأحجام كبيرة. وبذلك خفّضنا تأثيرنا السّلبيّ على البيئة بنسبة 30%. أظنّ أنّها خطوة مهمّة جدّاً. ولكن لا تقتصر الإستدامة على المنتج بحدّ ذاته بل على توزيعه أيضاً. لدينا عدد من الدّعامات التي لا نخشى التّكلّم عنها بشكل صريح. في أبريل 2018، لقد نشرنا  تقاريــر إســتدامة تطبّق المبــادئ التوجيهيّــة لمبــادرة التّقاريــر العالميّــة، ما يعني أنّنا صريحين في ما يختصّ بالتزامنا وإنجازاتنا. ونقوم بذلك على شكل دورات. والآن، إنّنا في منتصف الدّورة الثّانية ولدينا أهداف نريد تحقيقها. وفي نهاية هذه السّنة سنعلن عن تقريرنا التّالي مع أهداف أكثر طموحاً.

متى أُطلقتْ أوّل ساعة من أي دبليو سي شافهاوزن وممّا استوحيت؟

تمّ إطلاق أوّل ساعة في التّسعينيّات. أي دبليو سي تصمّم السّاعات منذ أكثر من 100 عام.

كيف أثّر إطلاق السّاعة النّسائيّة على مُحبّي العلامة؟

حسناً، من المهمّ جدّاً أن نذكر أنّنا نصمّم ساعات نسائيّة منذ أكثر من 100 عام. ومؤخّراً، كنّا نركّز إهتمامنا أكثر على ساعات أكبر حجماً. ولا يعني ذلك أنّ ليس بإمكان النّساء إعتماد هذه التّصاميم الكبيرة. فعشرين بالمئة من مُشتري ساعة Portugieser Chronograph هم من النّساء. إنّها فعلاً ساعة كبيرة الحجم، غير أنّ النّساء يعشقنها. وفي العام 2014، أطلقنا مجموعة ساعات Portofino المزوّدة بعلبة قطرها 37 مليمتر التي حقّقت نجاحاً باهراً. وفي العام 2017، أطلقنا ساعات Da Vinci المزوّدة بعلبة قطرها 36 مليمتر التي هي أصغر حجماً وتشكّل حجراً أساسيّاً في مجموعة السّاعات النّسائيّة. أمّا مجموعة Spitfire التي أطلقناها مؤخّراً وحتّى مجموعةTop Gun، فتلاحظون أنّ قطر علبها أصغر. في الواقع، السّاعة الأوتوماتيكيّة مزوّدة بعلبة قطرها 39 مليمتر أمّا المزوّدة بكرونوغراف فقطر علبتها 41 مليمتر.

ما أهمّيّة دور متحف أي دبليو سي شافهاوزن في تاريخ العلامة؟

لقد رمّمنا هذا المتحف منذ 10 سنوات. في فريقنا مؤرّخ أحبّ العمل معه كثيراً وألقّبه بسيّد ويكيبيديا أي دبليو سي شافهاون، إذ يمكنني أن أطرح عليه أيّ سؤال فيزوّدني فوراً بالأجوبة. دور المتحف مهمّ جدّاً في تجربة الزّائر، إذ إنّه يجمع بين تاريخ العلامة وكيفيّة صناعة السّاعات والمصنع الجديد. بالإضافة إلى المصنع، بزيارتكم للمتحف ستتعرّفون إلى تاريخ هذه الدّار.

ما هي خطط أي دبليو سي شافهاوزن المستقبليّة في ما يختصّ بالإبداع في صناعة السّاعات والقيم التي تؤمن بها في العصر الحاليّ؟

ليس الأمر بالصّعب أبداً. برأيي لم تتغيّر مبائدنا وقيمنا، إذ مؤسّس الدّار هو من الجنسيّة الأمريكيّة. وهذا يعني أنّنا لطالما إتّسمنا بالإنفتاح والطّابع العصريّ ولا زلنا حتّى يومنا هذا. إنّنا علامة تؤمن بالإستدامة؛ علامة فخورة جدّاً بمشاركة إنجازاتها وطموحاتها مع العالم أجمع. إنّنا لا نخشى الإنفتاح والتّكلّم بصراحة عن مشاريعنا. ولطالما شكّل هذا الأمر عاملاً مهمّاً جدّاً ولا يزال كذلك.

 

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال

إحترفي إعتماد أروع الأقراط!

صورة الغلاف من Instagram.com/chiaraferragni

لا نزال نشهد على رواج صيحة تكديس المجوهرات والآن أكثر من أيّ وقت مضى، أرغب في تسليط الأضواء أكثر على كيفيّة تطبيق هذا المفهوم بإحتراف. ولكن هذه المرّة لن يكون حديثي عن الخواتم أو العقود أو حتّى الأساور، بل عن الأقراط!    

فاعتماد أقراط عديدة على أذن واحدة وبطريقة محترفة ليس بالأمر السّهل أبداً. وستساعدكِ الإستعانة بأشكال وأساليب متنوّعة حتماً على أن تكوني الأكثر لفتاً للأنظار وأن تُحدثي تأثيراً رائعاً يسلّط الأضواء على ذوقكِ المواكب للموضة. من الأقراط الصّغيرة إلى تلك المتدلّية، ها هي فرصتكِ لكسر القواعد والتّعبير عن شخصيّتكِ وأسلوبكِ بحرّيّة. فأهمّ قاعدة تعلّمناها في الحياة هي عدم إتّباع أيّة قاعدة ونحن ممتنّات لهذا الدّرس حتماً! 

فاحرصي إذاً على اختيار تصاميم تتناسب أشكالها مع بعضها. إختاري الأطول أوّلاً كقطعة أساسيّة، فإذا إعتمدت هذه القطعة على الثّقب الثّاني من أذنكِ، قد تغطّي هذه الأخيرة على القطعة الموجودة تحتها وهذا تحديداً ما تريدين تجنّبه في هذه الحالة. يمكنك إعتماد تصميم صغير في الثّقب الثّاني إذا كان التّصميم الذي يعلوه قطعة لا تحتاج إلى ثقب وتضعين بالتّالي التّصاميم المتدلّية في الثّقب الأوّل.

وأخيراً وليس آخراً، ما من قاعدة تجبركِ على تزيين أذنكِ اليمنى تماماً مثل أذنكِ اليسرى. ولكي يكون أسلوبك ملفتاً أكثر، إستعيني بمخيّلتكِ واعتمدي تصاميم عدّة على كلّ أذن!

 

مقالة من كتابة من ميرلّا حدّاد

شارك المقال

لويس فويتون تكشف عن تصاميم جديدة من ساعات Tambour

شهد عام 2002 على إنطلاق مسيرة لويس فويتون في عالم السّاعات. ولا تزال الدّار حتّى الآن تعزّز إبداعها وخبرتها العريقة في التّعامل مع الجلود من خلال ساعات رائعة أصبحت أيقونيّة بفضل الدّمج المثاليّ للأناقة البسيطة مع الثّقة القويّة. وتتجسّد قيم ومبادئ لويس فويتون بوضوح في كلّ ساعة من مجموعة Tambour، سواء أكان ذلك عبر تصميم كوارتز بسيط مزوّد بثلاثة عقارب أو قطعة معقّدة جدّاً: تخيّلوا إسم العلامة المكوّن من إثني عشر حرفًا منحوتًا على العلبة إلى جانب كلّ رقم وتخيّلوا أيضاً القرص البنّيّ المستوحى من طبعة الدّار الشّهيرة والعقارب الصّفراء التي تذكّرنا بالمقابض المشمّعة التي تتّزيّن بها حقائب الدّار.

ومن خلال هذه التّصاميم، تبصر لمسات جديدة النّور في مكوّنة من أربع ساعات، أوّلها ساعة Tambour Monogram المتوفّرة في نسخات متّسمة بقرص قطره 28 و34 و39.5 مليمترًا وساعة Tambour Damier Graphite وقطر قرصها 41.5 مليمترًا. ورحّبت العلبة التّاريخيّة لهذه السّاعات بأقراص جديدة وفيّة لطبعة الدّار الشّهيرة ولوحات دامييه غرافيت الفنّيّة وذاك كلّه بفضل الخبرة الحرفيّة لمصمّمي الأقراص في La Fabrique du Temps Louis Vuitton في جنيف.

وتأتي ساعات Tambour الجديدة المزوّدة بحركة كوارتز بأحزمة قابلة للتّبديل بسهولة تخوّل معتمدها إختيار الحزام الذي يناسب إطلالته.

شارك المقال

مجوهراتك اليوميّة من مجموعة Perlée من فان كليف أند آربلز

أفضل المجوهرات اليوميّة التي قد ترفقها المرأة بإطلالاتها هي تصاميم المجموعات الخالدة المبنية على أسس الطّابع العمليّ. فمن الطّبيعيّ جدّاً إذاً أن تكون مجموعة Perlée من فان كليف أند آربلز مصدر رائع لهذه القطع المثاليّة للإستخدام اليوميّ مهما كانت الإطلالة التي اعتمدتها.

مع إنطلاق شهر رمضان الفضيل وإقتراب فصل الصّيف الحارّ ومعه الكثير من المرح والمشاوير، لا شكّ في أنّكِ تبحثين عن بعض المجوهرات التي تناسب كافّة إطلالاتك. وقدّمت فان كليف أند آربلز تشكيلة جميلة من التّصاميم المفعمة بالأنوثة لعالم المجوهرات وتتميّز قطعها بأسلوبها الفريد المتّخذ شكل خرز ذهبيّ الذي تضيف من خلاله هذه الدّار المزيد من البهجة إلى شخصيّتكِ المدهشة.

سواء أرغبت بإضافة بعض القطع اليوميّة إلى علبة مجوهراتك أو أردتِ بكلّ بساطة الإحتفال بالعيد مع حبيبات قلبك من خلال تقديم هدايا مرصّعة لهنّ، مجموعة Perlée ستكون في خدمتكِ دائماً، مزوّدة إيّاكِ بعدد لامتناهٍ من الخيارات التي تبرز ذوقكِ الرّفيع وأسلوبكِ الأنيق. في لائحتنا التّالية ستجدين 7 قطع ستجعلكِ أو تجعل متلقّية هديّتكِ الخالدة أسعد إمرأة في العالم.

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال

كان تكشف عن بعض المجوهرات الرّائعة

لطالما إحتلّ مهرجان كان السّينمائيّ الدّوليّ رأس قائمة أكثر الأحداث المرتقبة على مستوى عالميّ. وكلّ سنة تظهر النّجمات في أروع الإطلالات على السّجّادة الحمراء معتمدات أغنى الفساتين التي لا تفتقر أبداً إلى البريق ويعود الفضل في ذلك إلى المجوهرات الرّاقية التي تختار هؤلاء النّساء إرفاق أزيائهنّ بها بأكثر الطّرق سحراً.  

وليس بإمكاننا القول أنّ إطلالات السّنة الفائتة كانت الأروع على الإطلاق، إذ شهدنا هذه السّنة على أجمل المجوهرات على الإطلاق. من مجوهرات سيلينا غوميز الرّائعة من بولغري إلى التّحف الفنّيّة التي اعتمدتها أليساندا أمبروزيو من بوشرون وغيرها الكثير من التّصامين المذهلة التي حوّلت البساط الأحمر إلى سماء مزيّنة بنجوم متلألئة.

ومع إستضافة كان لمزيدٍ من النّجمات، سيطلعك موقع أزياء مود على أفضل المجوهرات التي رصدناها على البساط الأحمر. إنضمّي إلينا وألقي نظرة على تشكيلتنا المختارة من أروع التّصاميم البرّاقة!

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال

منطقة الشّرق الأوسط تتجسّد في مجموعة مجوهرات كبسولة راقية من شانيل CHANEL

لم تكفّ غابريال شانيل التي لطالما كانت من عاشقات اللّؤلؤ يوماً عن إستغنام الفرص لإعتماد هذه الأحجار الكريمة البرّاقة. فكانتْ هذه الأخيرة ترافقها ليلاً ونهاراً مثل الطّلسم الجالب للحظّ سواء أكانت إطلالاتها رياضيّة أم رسميّة. عشقت مصمّمة الأزياء الرّاحلة جمال اللّؤلؤ وبريقه الذي يذكّرنا بالقمر وشكله الدّائريّ المرح. وبما أنّها كانت تحبّ إبراز جمال المرأة دائماً، لطالما آمنت هذه الأخيرة أنّ اللّؤلؤ يأسر الضّوء ويجعل وجهها أكثر إشراقاً ويضفي بريقاً على عينيها. فجسّدت شانيل CHANEL هويّة هذا الحجر الكريم من خلال إبداع مجموعة كبسولة من المجوهرات الرّاقية مخصّصة للشّرق الأوسط. وتعكس المجموعة التي سُمّيت Secrets d’Orients الألوان الدّافئة للمنطقة، إلى جانب الطّابع الهندسيّ لطبعة المشربيّة. وتتميّز قطع المجموعة المرصّعة بلآلئ أكويا والتّوباز الإمبراطوريّ بتصاميمها الغنيّة والسّلسة بفضل اللّآلئ المتدلّية والسّلاسل النّاعمة المصنوعة من الذّهب المرصّع بالماس.

وفي ظلّ تجسيد هذه القطع لنظرة الآنسة شانيل لجمال المرأة، لا شكّ في أنّ هذه التّصاميم الرّائعة ستضيف بريقاً إلى إطلالتها وهذا حتماً هدف كلّ دار مجوهرات تحترف إبداع التّصاميم الرّاقية!

إنضمّي إلينا لنستكشف هذه المجوهرات الرّاقية الغنيّة بتفاصيلها من مجموعة “Secrets d’Orients” من شانيل CHANEL والمتوفّرة في بوتيكات شانيل CHANEL للسّاعات والمجوهرات في دبي.

شارك المقال

شانيل CHANEL تضيء ساحة فاندوم مع ساعة J12  الجديدة

دائماً ما تحدث شانيل CHANEL ضجّة كبيرة مع كلّ إبداع تتوصّل إليه فيكتسب شهرة ساحقة، ولا تشكّل ساعة J12 إستثناءاً لهذه القاعدة أبداً. ففي 18 ساحة فاندوم وتحديداً في بوتيك الدّار التي تعرض فيها ساعاتها ومجوهراتها اليوميّة، شهد قسمان على إكتشاف السّاعة الجديدة، إلى جانب الكشف عن الحملة الإعلانيّة الجديدة.

ولا يمكن إقامة حدث كهذا من دون وجود ملهمي الدّار العشر، ألي ماكغرو وكيرا نايتلي ونايومي كامبل وكلوديا شيفر وفانيسا بارادي وليلي-روز ديب وكارول بوكيه وأنّا موغلاليس وليو وين وويليام تشان الذين كشفوا عن سحرهم وحضورهم المميّز في الحملة الإعلانيّة التي تمّ تصويرها بالأبيض والأسود بعدسة بريجيت لاكومب، إلى جانب حضورهم الحدث طبعاً.

فلنلقِ نظرة إذاً على كافّة الإطلالات!

شارك المقال