مجوهرات وساعات

مقابلة مع المدير التّنفيذي لدار بولغري، جان-كريستوف بابان

هذا العام، تحتفل بولغري بالذّكرى العشرين لإطلاق أيقونة الأيقونات، مجموعة B.zero1. وفي خلال رحلةٍ لا تُنتسى إلى روما، كان لموقع أزياء مود فرصة مقابلة المدير التّنفيذي لدار المجوهرات الرّاقية هذه، جان-كريستوف بابان بهدف اكتشاف المزيد عن تاريخ هذه المجموعة ومكانتها في عالم المجوهرات.

ما الفكرة وراء هذا الاحتفال؟

إنّه حدث واحتفال كنّا بانتظاره لمدّةٍ ليست بقصيرة لأنّ مجموعة B.zero1 هي مجموعة أيقونيّة بالنّسبة للعلامة. لذلك، شكّل هذا الأخير فرصة تسمح لنا بجمع الكثير من النّاس ومشاركتهم فرح الاحتفال بهذه الأيقونة وبفلسفة الفنّ المعاصر ومصدر الوحي الكامن وراء هذه المجموعة. إنّ هذه الأخيرة معلم قديم ومستقبليّ للغاية في الوقت عينه. ومنذ أن أبصرت النّور، شكّلت الهندسة المعماريّة القوّة الدّافعة وراءها، لدرجةٍ أنّ النّسخة الحديثة من هذه الإبداعات صمّمتها زها حديد ولا شكّ في أنّها تذكّرنا بالأسلوب السّلس للغاية الذي تتّسم به الهندسة المعماريّة العصريّة. فقد بدأنا هذه الرّحلة من خلال إيجاد مصدر وحينا في الكولوسيوم الذي تمّ تشييده منذ 2000 سنة وتطوّر إلى فنّ معماري يتّسم أكثر بالأسلوب العصري. ولا يلغي أحدهما الآخر لأنّ هذا بالذّات جوهر التّاريخ.

أخبرنا قليلًا عن أحدث تصاميم B.zero1.

إنّ القطع الجديدة مصنوعة من الذّهب الأبيض والذّهب الزّهري، في حين أنّ القطع السّابقة كانت تأتي بالذّهب الأصفر والماس. وإنّ النّسخة الماسيّة من Tubogas جديدة. فأكثر من أيّ وقتٍ مضى، كمنت الفكرة الأيقونيّة الأساسيّة في المزج بين الكولوسيوم ورمز Tubogas، لأنّ القطع تشمل زنبرك Tubogas الذي يرمز إلى مجوهرات بولغري الرّاقية والمتوسّطة في السّتّينيّات والسّبعينيّات. وفي مجموعاتنا الكثير من العقود والسّاعات المزوّدة بأساور التي تشمل تقنيّة زنبرك Tubogas. ولا يعود تطوّرنا في مجال الفنّ المعماري إلى تعاوننا مع الرّاحلة زها حديد والأسلوب السّلس الذي أضفته على المجموعة من خلال التّصميم الهيكلي وإدخال السّيراميك إلى الهيكل فحسب، بل أيضًا إلى استخدام الذّهب والرّخام – الذي يتجذّر في التّاريخ الرّوماني – في نسخات كثيرة من تصاميم B.zero1. وتشمل المجموعة أيضًا عقود وأساور.

هل اتّخذت هذه المجموعة منحىً غير متوقّعًا؟

نعم، فلقد أصبحت هذه الأخيرة مجموعة من المجوهرات الرّجّاليّة، كما لاحظنا جرّاء مقاسات القطع التي بيعت. لم نتخيّلها أبدًا على هذا الأساس، لكن في الواقع إنّها أيضًا إحدى القطع النّادرة من المجوهرات النّسائيّة التي تناسب الجنسيْن. وتشكّل هذه التّصاميم أيضًا بديلًا مثيرًا للاهتمام للمحبس. فإذا فكّرت في المحابس، يمكنك القول أنّها مشابهة لها. ولا أقول أنّها تبدو مثلها تمامًا، وهذا بالتّحديد ما يجعلها أكثر إثارةً للاهتمام. في الواقع، يستخدمها الكثير من الأفراد على هذا الأساس. وبالتّالي، تناسب مجموعة B.zero1 الجنسيْن ما يثير الإهتمام وفي الوقت عينه، يجعلها بديلًا عن المحبس الكلاسيكي لكن مميّزة بتصميمها الهندسي.

إذا كان منك أن تتعاون مع فنّان غير الرّاحلة زها حديد، بمن تفكّر؟

لقد فارقت زها حديد الحياة بعد بضعة أشهر من تصميم المجموعة، لكن كانت الفكرة من خلال التّعاون معها الحفاظ على هندسة الكولوسيوم الأساسيّة. فلا أختار مهندسٍ آخر، بل أفضّل الالتجاء إلى الجيل الشّابّ. ليس من اسمٍ في ذهني، لكن مع زها حديد – المهندسة المؤسّسيّة المعروفة عالميًّا – أتينا بتصميم رائع. وفي المرّة القادمة، قد أختار موهبة أكثر شبابًا وربّما أقلّ شهرةً وليس ذلك قبل أن آتي بتصميم مكمّل للمجموعة ومختلف عمّا قدّمناه حتّى الآن. واليوم، تضمّ المجموعة ثلاث نسخ من تصاميم B.zero1، ألا وهي: تصميم Tubogas – مع أو من دون ماس، والتّصاميم التي تشمل سيراميك ونسخة زها حديد.

ما النّسخة الأكثر مبيعًا من هذه التّصاميم؟

يختلف ذلك بعض الشّيء بين منطقةٍ وأخرى. أعتقد أنّ في الشّرق الأوسط، نسخة زها حديد مشهورة جدًّا لأنّها تعكس المناظر الشّرق أوسطيّة في ما يتعلّق بالبناء، إذ إنّ المنطقة عصريّة للغاية وتذكّر سلاسة الخاتم بالأبنية الأيقونيّة العديدة. في أوروبا، إنّ الطّلب على النّسخة الذّهبيّة العاديّة أو المرصّعة بالماس مرتفع. وفي الصّين، يعشقون المزيج بين الذّهب والسّيراميك... فكلّ منطقة تفضّل أسلوبًا مختلفًا. وبشكلٍ عامّ، نقدّم الآن تصاميم مصنوعة من الذّهب الزّهري، في حين أنّ المجموعة كانت معظم تصاميمها مصنوعة من الذّهب الأصفر منذ عشرين سنة. فثمّة تغيير على هذا الصّعيد. والآن، نلاحظ أنّ البعض يعود إلى الذّهب الأصفر وإنّ هذا أمرٌ مثير للاهتمام لأنّ النّاس لا يحبّون الرّوتين.

بالحديث عن الألوان، هل تعتقد أنّ الخيارات ترتكز على لون البشرة أم على الصّيحات؟

بما أنّ الكثير من مجوهراتنا مصنوعة من الذّهب الأصفر، من البديهيّ أن تختاري قطع أخرى مصنوعة من الذّهب الأصفر لإرفاقها بها. غير أنّ بعض مجموعاتنا الحاليّة لا تتضمّن بعد قطع مصنوعة من الذّهب الأصفر، ما أعتقد أنّه يشكّل صيحةً تطلقها دور المجوهرات. وليس ذلك بغريب لأنّه من الواضح أن يبقى الذّهب الأصفر الأكثر شيوعًا. إنّه كلاسيكيّ. وإذا كان منك أن تعرّفي الذّهب، تتكلّمين عادةً عن الذّهب الأصفر.

هل من ذكرى لإطلاق مجموعة أساسيّة أخرى قريبًا؟

عندما نتكلّم عن المجموعات، يكون الأمر مختلفًا بعض الشّيء. ففي نطاق السّاعات، ستكون الذّكرى العاشرة لإطلاق مجموعة ساعات Serpenti – ولسنا نتكلّم عن السّاعة السّرّيّة، لأنّ هذه الأخيرة قد أبصرت النّور في الأربعينيّات – لذلك، إنّ الذّكرى العاشرة لإطلاقها قريبة. وفي مجال المجوهرات، إنّ مجموعة Serpenti قديمة، لكن لا يتعلّق الأمر بذكرى فحسب. فذكرى إطلاق المجموعة يتّسم بالأهمّيّة نفسها. في الواقع، نستغلّ الذّكرى العشرين لإطلاق مجموعة B.zero1 للكشف عن مجموعة من المنتجات الجلديّة المفعمة بالشّباب والتي يسهل اعتمادها ومعرفتها عن بعد. واستغلّينا أيضًا هذه الفرصة للكشف عن مجموعة من النّظّارات الشّمسيّة. فأدخلنا الجزء المميّز من مجموعة B.zero1 إلى تصاميم مجموعة النّظّارات المستوحاة من رمز مجموعة المجوهرات هذه. وتقدّم علامتنا مجموعتي Serpenti و Diva BB الشّهيرتيْن، والآن نقدّم وللمرّة الأولى مجموعة B.zero1.  

إذا كان منك أن تعرّف الرّفاهيّة اليوم، كيف تطوّر هذا المفهوم في السّنوات الأخيرة؟

أعتقد أنّ الثّورة الأساسيّة في عالم المجوهرات تعود إلى قوّة النّساء واستقلالهنّ المالي الذي سمح لهنّ بشراء قطع المجوهرات. فوسّع هذا الأمر السّوق، بالإضافة إلى إهداء الرّجال قطع من المجوهرات للنّساء، لأنّهم ولحسن الحظّ لا يزالون يقدمون على ذلك. في الواقع، تسمح سلطة النّساء التي لا تنفكّ تتزايد لهنّ بشراء قطع مجوهرات لأنفسهنّ. لذلك، يعتبر هذان الأمران متوازيان ولا يمكننا فصلهما عن بعضهما لأنّ النّساء – بشكلٍ عام – راغبات بالتّملّك، في حين أنّ الرّجال راغبون في الإهداء ورؤية زوجتهم أو خطيبتهم تتباهى بهداياهم. إنّ الأمر كاريكاتوريّ بعض الشّيء لكن هذه هي الحقيقة. كلّ من يشتري قطع لنفسه راغب في التّملّك، وليس التّباهي. وأعتقد أنّ الأمريْن مترابطان وكانا السّبب الذي أدّى إلى تطوّر عالم المجوهرات وتبدّله. وبالطّبع، كانت القوّة النّسائيّة الأمر الذي أحدث التّأثير الأكبر. وإنّ مجموعة B.zero1 لاقت نجاحًا كبيرًا على صعيد التّصميم، وهي جذّابة للغاية بالنّسبة للنّساء اللّواتي يشترين مجوهرات لأنفسهنّ أكثر منها بالنّسبة للرّجال الذين يرغبون بإهداء زوجتهم، إلّا إذا كانوا على درايةٍ بما قد ينال إعجابها. تتّسم مجموعة B.zero1 بطابعٍ مميّز، فهي هندسيّة. لذلك، من الصّحيح أنّ هذه الأخيرة تستغلّ قوّة النّساء المتزايدة، من خلال كونها مجموعة من المجوهرات التي تقدّمها النّساء لأنفسهنّ. واستفدنا أيضًا من هذه الصّيحة ومن قدرة النّساء الشّرائيّة المتزايدة واستقلاليّتهنّ في شراء المجوهرات بغضّ النّظر عن كلّ ما تبقّى.

إنّ وجود العلامة على مواقع التّجارة الإلكترونيّة حجول جدًّا. هل سوف تعملون أكثر على هذا الأمر؟

لقد كنّا حذرين أكثر منه خجولين. فليست مواقع التّجارة الإلكترونيّة منصّة تسمح لك ببيع منتج فحسب. فعلى هذه الأخيرة أن يكون أداؤها جيّدًا وفعّال. غير أنّك بحاجة إلى خدمة زبائن حيث يقوم أناس مؤهّلون بعدّة مهام ذات صلة باختصاصهم. يجب عليهم معرفة القليل عن السّاعات والحقائب والخواتم والمبيعات. وعليهم أيضًا إتقان لغاتٍ عدّة. فعندما تطلقين منصّتك، تحتاجين إلى أشخاص قادرين على إرشاد الزّبائن في العالم الرّقمي. وقد بدأنا هذه الرّحلة في مرحلةٍ متأخّرة نوعًا ما لأنّنا قد أنشأنا أوّلًا بنيةً حول خدمة الزّبائن بإمكانها حقًّا توفير الخدمات والدّعم للمنصّة. فالآن في العام 2019، إنّنا على هذه المنصّة. وتجدر الإشارة إلى أنّنا لم نصمّم منصّات للتّجارة الإلكترونيّة فحسب، بل أردنا الحرص على أنّ أناسٍ قادرون على توفير الخدمة نهارًا وليلًا حالما تنطلق المنصّة. في الواقع، أؤمن أنّ عمليّة شراء قطعة مجوهرات يجب أن تبقى فرديّة ومفعمة بالمشاعر، لأنّنا نبيع تصاميم باهظة الثّمن.

إنضمّي إلينا لإلقاء نظرة على أحدث تصاميم مجموعة B.zero1.

 

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

خاتم B.zero1
 
سوار B.zero1
 
قلادة B.zero1
 
سوار B.zero1
 
خاتم B.zero1
 
أقراط B.zero1
 
سوار B.zero1
 
خاتم B.zero1

شارك المقال

إحترفي إعتماد أروع الأقراط!

صورة الغلاف من Instagram.com/chiaraferragni

لا نزال نشهد على رواج صيحة تكديس المجوهرات والآن أكثر من أيّ وقت مضى، أرغب في تسليط الأضواء أكثر على كيفيّة تطبيق هذا المفهوم بإحتراف. ولكن هذه المرّة لن يكون حديثي عن الخواتم أو العقود أو حتّى الأساور، بل عن الأقراط!    

فاعتماد أقراط عديدة على أذن واحدة وبطريقة محترفة ليس بالأمر السّهل أبداً. وستساعدكِ الإستعانة بأشكال وأساليب متنوّعة حتماً على أن تكوني الأكثر لفتاً للأنظار وأن تُحدثي تأثيراً رائعاً يسلّط الأضواء على ذوقكِ المواكب للموضة. من الأقراط الصّغيرة إلى تلك المتدلّية، ها هي فرصتكِ لكسر القواعد والتّعبير عن شخصيّتكِ وأسلوبكِ بحرّيّة. فأهمّ قاعدة تعلّمناها في الحياة هي عدم إتّباع أيّة قاعدة ونحن ممتنّات لهذا الدّرس حتماً! 

فاحرصي إذاً على اختيار تصاميم تتناسب أشكالها مع بعضها. إختاري الأطول أوّلاً كقطعة أساسيّة، فإذا إعتمدت هذه القطعة على الثّقب الثّاني من أذنكِ، قد تغطّي هذه الأخيرة على القطعة الموجودة تحتها وهذا تحديداً ما تريدين تجنّبه في هذه الحالة. يمكنك إعتماد تصميم صغير في الثّقب الثّاني إذا كان التّصميم الذي يعلوه قطعة لا تحتاج إلى ثقب وتضعين بالتّالي التّصاميم المتدلّية في الثّقب الأوّل.

وأخيراً وليس آخراً، ما من قاعدة تجبركِ على تزيين أذنكِ اليمنى تماماً مثل أذنكِ اليسرى. ولكي يكون أسلوبك ملفتاً أكثر، إستعيني بمخيّلتكِ واعتمدي تصاميم عدّة على كلّ أذن!

 

مقالة من كتابة من ميرلّا حدّاد

شارك المقال

لويس فويتون تكشف عن تصاميم جديدة من ساعات Tambour

شهد عام 2002 على إنطلاق مسيرة لويس فويتون في عالم السّاعات. ولا تزال الدّار حتّى الآن تعزّز إبداعها وخبرتها العريقة في التّعامل مع الجلود من خلال ساعات رائعة أصبحت أيقونيّة بفضل الدّمج المثاليّ للأناقة البسيطة مع الثّقة القويّة. وتتجسّد قيم ومبادئ لويس فويتون بوضوح في كلّ ساعة من مجموعة Tambour، سواء أكان ذلك عبر تصميم كوارتز بسيط مزوّد بثلاثة عقارب أو قطعة معقّدة جدّاً: تخيّلوا إسم العلامة المكوّن من إثني عشر حرفًا منحوتًا على العلبة إلى جانب كلّ رقم وتخيّلوا أيضاً القرص البنّيّ المستوحى من طبعة الدّار الشّهيرة والعقارب الصّفراء التي تذكّرنا بالمقابض المشمّعة التي تتّزيّن بها حقائب الدّار.

ومن خلال هذه التّصاميم، تبصر لمسات جديدة النّور في مكوّنة من أربع ساعات، أوّلها ساعة Tambour Monogram المتوفّرة في نسخات متّسمة بقرص قطره 28 و34 و39.5 مليمترًا وساعة Tambour Damier Graphite وقطر قرصها 41.5 مليمترًا. ورحّبت العلبة التّاريخيّة لهذه السّاعات بأقراص جديدة وفيّة لطبعة الدّار الشّهيرة ولوحات دامييه غرافيت الفنّيّة وذاك كلّه بفضل الخبرة الحرفيّة لمصمّمي الأقراص في La Fabrique du Temps Louis Vuitton في جنيف.

وتأتي ساعات Tambour الجديدة المزوّدة بحركة كوارتز بأحزمة قابلة للتّبديل بسهولة تخوّل معتمدها إختيار الحزام الذي يناسب إطلالته.

ساعة Tambour Damier Graphite
ساعة Tambour Monogram
 

شارك المقال

مجوهراتك اليوميّة من مجموعة Perlée من فان كليف أند آربلز

أفضل المجوهرات اليوميّة التي قد ترفقها المرأة بإطلالاتها هي تصاميم المجموعات الخالدة المبنية على أسس الطّابع العمليّ. فمن الطّبيعيّ جدّاً إذاً أن تكون مجموعة Perlée من فان كليف أند آربلز مصدر رائع لهذه القطع المثاليّة للإستخدام اليوميّ مهما كانت الإطلالة التي اعتمدتها.

مع إنطلاق شهر رمضان الفضيل وإقتراب فصل الصّيف الحارّ ومعه الكثير من المرح والمشاوير، لا شكّ في أنّكِ تبحثين عن بعض المجوهرات التي تناسب كافّة إطلالاتك. وقدّمت فان كليف أند آربلز تشكيلة جميلة من التّصاميم المفعمة بالأنوثة لعالم المجوهرات وتتميّز قطعها بأسلوبها الفريد المتّخذ شكل خرز ذهبيّ الذي تضيف من خلاله هذه الدّار المزيد من البهجة إلى شخصيّتكِ المدهشة.

سواء أرغبت بإضافة بعض القطع اليوميّة إلى علبة مجوهراتك أو أردتِ بكلّ بساطة الإحتفال بالعيد مع حبيبات قلبك من خلال تقديم هدايا مرصّعة لهنّ، مجموعة Perlée ستكون في خدمتكِ دائماً، مزوّدة إيّاكِ بعدد لامتناهٍ من الخيارات التي تبرز ذوقكِ الرّفيع وأسلوبكِ الأنيق. في لائحتنا التّالية ستجدين 7 قطع ستجعلكِ أو تجعل متلقّية هديّتكِ الخالدة أسعد إمرأة في العالم.

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

سوار Perlée المصنوع من الذّهب الأصفر المرصّع بالماس
 
سوار Perlée المصنوع من الذّهب الأبيض
 
سوار Perlée المصنوع من الذّهب الزّهريّ المرصّع بالماس
 
خاتم Perlée Clovers المصنوع من الذّهب الأبيض المرصّع بالماس
 
سوار Perlée المصنوع من الذّهب الأصفر
 
سوار Perlée Clovers المصنوع من الذّهب الأبيض المرصّع بالماس
 
خاتم Perlée Pearls of Gold المصنوع من الذّهب الزّهريّ

شارك المقال

كان تكشف عن بعض المجوهرات الرّائعة

لطالما إحتلّ مهرجان كان السّينمائيّ الدّوليّ رأس قائمة أكثر الأحداث المرتقبة على مستوى عالميّ. وكلّ سنة تظهر النّجمات في أروع الإطلالات على السّجّادة الحمراء معتمدات أغنى الفساتين التي لا تفتقر أبداً إلى البريق ويعود الفضل في ذلك إلى المجوهرات الرّاقية التي تختار هؤلاء النّساء إرفاق أزيائهنّ بها بأكثر الطّرق سحراً.  

وليس بإمكاننا القول أنّ إطلالات السّنة الفائتة كانت الأروع على الإطلاق، إذ شهدنا هذه السّنة على أجمل المجوهرات على الإطلاق. من مجوهرات سيلينا غوميز الرّائعة من بولغري إلى التّحف الفنّيّة التي اعتمدتها أليساندا أمبروزيو من بوشرون وغيرها الكثير من التّصامين المذهلة التي حوّلت البساط الأحمر إلى سماء مزيّنة بنجوم متلألئة.

ومع إستضافة كان لمزيدٍ من النّجمات، سيطلعك موقع أزياء مود على أفضل المجوهرات التي رصدناها على البساط الأحمر. إنضمّي إلينا وألقي نظرة على تشكيلتنا المختارة من أروع التّصاميم البرّاقة!

-كارول سماحة تبدو رائعة الجمال في فستان أحمر أرفقته بمجوهرات من شوبارد
 
-ديالا مكّي أرفقت فستانها الزّمرّديّ بتصاميم من شوبارد
 
-أنجا روبيك تعتمد تصاميم من بوشرون
 
-بلانكا باديلا تبدو رائعة الجمال في تصاميم من بولغري
 
-توني غارن متألّقة في مجوهرات من ميسيكا
-
إيفا هيرزيغوفا تبدو رائعة الجمال في مجوهرات من تصميم شوبارد
-
ريتا أورا تعتممد تصاميم دو غريسوغونو
 
-فيرجيني لودواين تبهر الجميع في مجوهرات من بوشرون
 
-إيلتون جون يعتمد تصاميم من شوبارد
 
-تايلور هيل تعتمد تصاميم راقية من شوميه
 
-برايا لوندبرغ تعتمد تصاميم من ميسيكا
 
-ديتا فون تيز تعتمد تصاميم من شوبارد
 
-إيفا لونغوريا تعتمد تصاميم من دو غريسوغونو
-
مين بيشايا تبدو رائعة الجمال في تصاميم من ميسيكا
 
-بيلّا حديد تكمّل فستانها الأحمر السّاحر بمجوهرات راقية من بولغري
 
-بيشايا واتانامونتري تتألّق في تصاميم راقية من أفاكيان في العرض الأوّليّ لفيلم Pain and Glory في خلال النسّخة الثّانية والسّبعين من مهرجان كان السّينمائيّ
 
-سندي برونا في تصاميم من شوبارد
 
-ماريا بروج متألّقة في تصاميم من شوبارد
 
-كلوي سيفينيي تبدو رائعة الجمال في تصاميم من شوبارد
 
-إيزيز فالفيردي تعتمد مجوهرات من ميسيكا
 
-أليساندرا أمبروزيو تكمّل فستانها الأبيض الحالم بتصاميم من بوشرون
 
-بيلّا حديد ترفق فستانها الأبيض من ديور بتصاميم من بولغري
-
جوليان مور تعتمد تصاميم من شوبارد
 
-سيلفيا براز تعتمد تصاميم من ميسيكا
 
-شارلوت غينسبورغ تكمّل إطلالتها المخصّصة لإفتتاح الإحتفال بتصاميم من بولغري
 
-كارلا بروني تتألّق معتمدة تصاميم من بولغري
 
-نادين لبكي ترفق فستانها الأسود من ديور بتصاميم من كارتييه
 
-علا فرحات تبدو رائعة الجمال معتمدة مجوهرات من دو غريسوغونو
 
-إيزابيل غولار تظهر بإطلالة مميّزة معتمدة تصاميم من شوبارد
 
-تينا كوناكي تتألّق في تصاميم من ميسيكا
 
-أليساندرا أمبروزيو تضيف لمسة ساحرة إلى فستانها الأحمر مع تصاميم من بوشرون
 
-نيافيس ألفاريز تبدو رائعة الجمال مع تصاميم بولغري
 
-فيرجيني لودواين تتألّق معتمدة تصاميم من شوبارد
 
-رانيا فواز تكمّل فستانها الأبيض بتصاميم من دي غريسوغونو
 
-إيل فانينغ تبدو رائعة الجمال معتمدة تصاميم من شوبارد
 
-ريّا أبي راشد تعتمد ساعة DaVinci 36 من أي دبليو سي
 
-سيلينا غوميز متألّقة في تصاميم من بولغري
 
-أرايا هارغاتي أرفقت فستانها اللّيلكيّ بتصاميم من شوبارد
 
-غونغ لي تضيف جمالاً على فستانها المخصّص لإفتتاح الحدث مع مجوهرات من شوبارد

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال

منطقة الشّرق الأوسط تتجسّد في مجموعة مجوهرات كبسولة راقية من شانيل CHANEL

لم تكفّ غابريال شانيل التي لطالما كانت من عاشقات اللّؤلؤ يوماً عن إستغنام الفرص لإعتماد هذه الأحجار الكريمة البرّاقة. فكانتْ هذه الأخيرة ترافقها ليلاً ونهاراً مثل الطّلسم الجالب للحظّ سواء أكانت إطلالاتها رياضيّة أم رسميّة. عشقت مصمّمة الأزياء الرّاحلة جمال اللّؤلؤ وبريقه الذي يذكّرنا بالقمر وشكله الدّائريّ المرح. وبما أنّها كانت تحبّ إبراز جمال المرأة دائماً، لطالما آمنت هذه الأخيرة أنّ اللّؤلؤ يأسر الضّوء ويجعل وجهها أكثر إشراقاً ويضفي بريقاً على عينيها. فجسّدت شانيل CHANEL هويّة هذا الحجر الكريم من خلال إبداع مجموعة كبسولة من المجوهرات الرّاقية مخصّصة للشّرق الأوسط. وتعكس المجموعة التي سُمّيت Secrets d’Orients الألوان الدّافئة للمنطقة، إلى جانب الطّابع الهندسيّ لطبعة المشربيّة. وتتميّز قطع المجموعة المرصّعة بلآلئ أكويا والتّوباز الإمبراطوريّ بتصاميمها الغنيّة والسّلسة بفضل اللّآلئ المتدلّية والسّلاسل النّاعمة المصنوعة من الذّهب المرصّع بالماس.

وفي ظلّ تجسيد هذه القطع لنظرة الآنسة شانيل لجمال المرأة، لا شكّ في أنّ هذه التّصاميم الرّائعة ستضيف بريقاً إلى إطلالتها وهذا حتماً هدف كلّ دار مجوهرات تحترف إبداع التّصاميم الرّاقية!

إنضمّي إلينا لنستكشف هذه المجوهرات الرّاقية الغنيّة بتفاصيلها من مجموعة “Secrets d’Orients” من شانيل CHANEL والمتوفّرة في بوتيكات شانيل CHANEL للسّاعات والمجوهرات في دبي.

سوار Secrets d’Orients Perles
 
أقراط Secrets d’Orients Perles
 
عقد Secrets d’Orients Perles
 
سوار Secrets d’Orients Topaze
 
عقد Secrets d’Orients Topaze
 
خاتم Secrets d’Orients Topaze

شارك المقال

شانيل CHANEL تضيء ساحة فاندوم مع ساعة J12  الجديدة

دائماً ما تحدث شانيل CHANEL ضجّة كبيرة مع كلّ إبداع تتوصّل إليه فيكتسب شهرة ساحقة، ولا تشكّل ساعة J12 إستثناءاً لهذه القاعدة أبداً. ففي 18 ساحة فاندوم وتحديداً في بوتيك الدّار التي تعرض فيها ساعاتها ومجوهراتها اليوميّة، شهد قسمان على إكتشاف السّاعة الجديدة، إلى جانب الكشف عن الحملة الإعلانيّة الجديدة.

ولا يمكن إقامة حدث كهذا من دون وجود ملهمي الدّار العشر، ألي ماكغرو وكيرا نايتلي ونايومي كامبل وكلوديا شيفر وفانيسا بارادي وليلي-روز ديب وكارول بوكيه وأنّا موغلاليس وليو وين وويليام تشان الذين كشفوا عن سحرهم وحضورهم المميّز في الحملة الإعلانيّة التي تمّ تصويرها بالأبيض والأسود بعدسة بريجيت لاكومب، إلى جانب حضورهم الحدث طبعاً.

فلنلقِ نظرة إذاً على كافّة الإطلالات!

إعتمدت كيرا نايتلي، سفيرة شانيل CHANEL وأحد الوجوه الإعلانيّة لساعة J12 الجديدة، فستاناً مصنوعاً من الموسلين المطرّز باللّون البيج والأبيض متّسم بطابع عتيق الطّراز أرفقته بحذاء ومكياج من إبداع الدّار، وأرفقت هذه الأخيرة إطلالتها بأقراط وخاتم Ruban من شانيل CHANEL بالذّهب الأبيض عيار 18 قيراط المرصّع بالماس وساعة J12 مصنوعة من السّيراميك الأبيض. 
 
إعتمدت ليلي-روز ديب، سفيرة شانيل CHANEL وأحد الوجوه الإعلانيّة لساعة J12 الجديدة، سترة صوفيّة بنفسجيّة مصنوعة من التّويد أرفقتها بتنّورة هوت كوتور متناسقة معها من مجموعة خريف وشتاء 2019-2019 ومكياج من شانيل CHANEL، إلى جانب أقراط Coco Crush المصنوعة من الذّهب الأصفر عيار 18 قيراط وساعة J12 مصنوعة من السّيراميك الأسود.
 
إعتمدت فانيسا بارادي، سفيرة شانيل CHANEL وأحد الوجوه الإعلانيّة لساعة J12 الجديدة، سترة صوفيّة سوداء وفستان قطنيّ أبيض من مجموعة ربيع وصيف 2019 للملابس الجاهزة Act I وأرفقت إطلالتها بأكسسوارات وحذاء وحقيبة ومكياج من شانيل CHANEL إلى جانب ساعة J12 مصنوعة من السّيراميك الأبيض.
 
إعتمدت أنّا موغلاليس، سفيرة شانيل CHANEL وأحد الوجوه الإعلانيّة لساعة J12 الجديدة، فستان مزيّن بطبعة Pieds-de-Coq بلوني الأبيض والأسود من مجموعة الهوت كوتور لربيع وصيف 2019 أرفقته بحقيبة وحذاء ومكياج من شانيل CHANEL، إلى جانب ساعة J12 مصنوعة من السّيراميك الأسود.  
 
إعتمدت ليو وين، سفيرة شانيل CHANEL وأحد الوجوه الإعلانيّة لساعة J12 الجديدة، باديسوت زرقاء مصنوعة من النّيوبرين مع سروال جلديّ أبيض من مجموعة الملابس الجاهزة لخريف وشتاء 2019-2020، إلى جانب حذاء ومكياج من شانيل CHANEL وخاتم Coco crush مصنوع من الذّهب الأبيض والأصفر عيار 18 قيراط المرصّعين بالماس وساعةJ12  مصنوعة من السّيراميك الأبيض. 
 
إعتمدت كلوديا شيفر، سفيرة شانيل CHANEL وأحد الوجوه الإعلانيّة لساعة J12 الجديدة، فستاناً مصنوعاً من الموسلين الأبيض والأزرق والأحمر والأسود من مجموعة كروز 2015 للملابس الجاهزة، إلى جانب حذاء وحقيبة ومكياج من شانيل CHANEL وساعةJ12  مصنوعة من السّيراميك الأسود.
 
إعتمد ويليام تشان، سفير شانيل CHANEL وأحد الوجوه الإعلانيّة لساعة J12 الجديدة، معطفاً إستولت عليه ألوان الأسود والأبيض والأحمر مصنوع من التّويد من مجموعة الملابس الجاهزة لربيع وصيف 2019-2020 وحذاء وأكسسوارات من شانيل CHANEL، إلى جانب ساعةJ12  مصنوعة من السّيراميك الأسود.
 
إعتمدت نايومي كامبل، عارضة الأزياء الإنكليزيّة وأحد الوجوه الإعلانيّة لساعة J12 الجديدة، بلوزة قطنيّة بيضاء من مجموعة ربيع وصيف 2019 للملابس الجاهزة مع رداء صوفيّ أسود وسروال أسود مصنوع من الكاشمير من مجموعة خريف وشتاء 2019-2020 للملابس الجاهزة وحذاء وأكسسوارات ومكياج من شانيل CHANEL، هذا إلى جانب ساعة J12 الجديدة المصنوعة من السّيراميك الأبيض.
 
إعتمدت ألي ماكغرو، الممثّلة والكاتبة الأمريكيّة وأحد الوجوه الإعلانيّة لساعةJ12  الجديدة، بلوزة قطنيّة بيضاء من مجموعة Métiers d'art Paris-New York 2017-2018 للملابس الجاهزة وحذاء وحقيبة ومكياج من شانيل CHANEL، إلى جانب أقراطCoco Crush  المصنوعة من الذّهب الأبيض عيار 18 قيراط المرصّع بالماس وساعة J12 مصنوعة من السّراميك الأبيض.
 
إعتمدت كارول بوكيه، الممثّلة الفرنسيّة وأحد الوجوه الإعلانيّة لساعة J12 الجديدة، جامبسوت بيضاء مصنوعة من التّويد من مجموعة ربيع وصيف 2019 للملابس الجاهزة وحقيبة وحذاء ومكياج من شانيل CHANEL مرفقة بأقراط Cascade de perles من شانيل CHANEL مصنوعة من الذّهب الأبيض عيار 18 قيراط ومرصّعة باللّؤلؤ والماس وساعةJ12  مصنوعة من السّيراميك الأبيض.

شارك المقال