مدارج الموضة

مجموعة كوتور ديور لخريف وشتاء 2019-2020

كرّمت مجموعة كوتور ديور لخريف وشتاء 2019-2020 المستوحاة من تماثيل عذارى كارواي الهندسة المعماريّة القديمة في اليونان، إلى جانب عالمي الفنّ والموضة. وانعكس هذا المزج الجميل على التّماثيل المنحوتة التي شكّلت دعائم للمعابد القديمة، مكوّنة نوعاً من العلاقة الفوريّة مع الدّور الذي تلعبه المرأة في كلّ من عالم الهندسة المعماريّة والمجتمع.

وكما كان متوقّعاً، أحسنت ماريا غراتسيا كيوري إستخدام هذا المفهوم فأرسلت عارضات الأزياء إلى المدرج المتمركز في قلب 30 Avenue Montaigne الذي يُعتبر موقعاً أيقونيّاً جدّاً بالنّسبة لديور وتاريخها. وتجسّد تكريم العناصر التي سبق وذكرناها بشكل واضح في تشكيلة من الفساتين المكشوفة على مستوى الكتفين المستوحاة من الحضارة اليونانيّة القديمة وتنانير طويلة مكسّرة مستوحاة أيضاً من اليونانيّات القديمات ومرفقة بقمصان مزيّنة بشعارات وتصاميم جلديّة مزيّنة بشراريب أتت فوق بلوزات مرقّطة شفّافة، هذا إلى جانب المعاطف التي تزيّنت بأحزمة على مستوى الخصر. واعتمدت عارضات الأزياء أيضاً فيزونات مصنوعة من الشّبك من الرّأس حتّى أخمص القدمين وزيّنت أقدامهنّ صنادل المصارعين. إتّسمت الفساتين بالجرأة والتّنبّه إلى أدقّ التّفاصيل. ورحّب الموقع الشّبيه بكهف بالإطلالات التي إستولت عليها الألوان الدّاكنة والتي عكست مفهوم القوّة من خلال كلّ من الأزياء وقبّعات البيريه والأكسسوارات الأخرى.

مقالة من كتابة سندي مناسا

شارك المقال

فندي تكرّم كارل لاغرفيلد عبر عرض أزياء كوتور خريف وشتاء 2019-2020

إذا كنت تحبّين الاطّلاع على الصّفحة الرّئيسيّة من حسابك على انستغرام، إنّك على الأرجح تتساءلين عن سبب نشر النّجمات لصورٍ لهنّ أمام مواقع قديمة في روما. والآن، ها إنّا نطلعك عليه. ففي قلب روما القديمة، اختارت فندي إقامة عرض أزياء مجموعة كوتور خريف وشتاء 2019-2020، حيث اجتمع أبرز المشاهير ومحبّي الموضة في العالم للاحتفاء بالعلاقة المميّزة التي تربط الدّار بهذه المدينة.

وعلى هذا، تمّ الكشف عن المجموعة المسمّاة “The Dawn of Romanity” في Colle Palatino في خلال حدث رائع انطلق عند المغيب بحفل كوكتيل خاصّ وانتهى في هيكل Temple of Venus and Rome. وتكرّست هذه المجموعة المؤلّفة من 54 إطلالة إلى السّنوات التي قضاها الرّاحل كارل لاغلافيلد في هذه الدّار الرّومانيّة الرّاقية وشكّلت بالتّالي مثالًا حيًّا عن حرفيّة فندي الرّفيعة المستوى وإبداعها اللّامتناهي. واستمتع الحاضرين بتجربةٍ استثنائيّة، إذ شاهدوا عارضات الأزياء سائرات على ممرّ قديم وشاركوا في عشاءٍ خاصّ برفقة سيلفيا فينتوريني فندي وسيرج بروشفيغ، رئيس FENDI Maison التّنفيذي والعضو في مجلس إدارتها.

وفي هذه المناسبة، قال سيرج بروشفيغ: "إنّ إحضار فنّ فندي في مجال الكوتور إلى روما هو الطّريقة الأمثل للاحتفاء بكارل لاغرفيلد وفندي ومدينتها الأمّ. إنّها فرصة فريدة للتّعبير عن كلٍّ من جذورنا وإبداعنا الجريء وحرفيّتنا العالية المستوى – العناصر التي لطالما شكّلت جزءًا لا يتجزّأ من هويّة الدّار. وإنّ Palatino Hill مكان ساحر، يمثّل بامتياز قيم فندي وتقاليدها وتاريخها. وأشعر بالفخر حيال ترميم هيكل Temple of Venus and Rome، ما يرمز إلى استمرارنا في دعم الإرث الثّقافي، ليس في روما وإيطاليا فحسب، بل أيضًا في كافّة أنحاء العالم."

وفي حين اجتمع أبرز المشاهير – من كاثرين-زيتا جونز إلى زندايا وكيارا فيراغني وغيرهنّ – للاحتفال بنجاح عرض أزياء آخر من فندي، جعل الحدث هذه اللّيلة ذكرى محفورة في أذهان المدعوّين.

شارك المقال

علامة قزّي وأسطا تعيدنا إلى العصر الذّهبيّ لعالم الهوت كوتور

صور من موقع Getty Images

"إنّنا نكرّم العصر الذّهبيّ الذي شهد على إطلالات خلّدها التّاريخ. لدى تأمّل الصّور التي إلتقطتها عدسة إريفينغ بين، نجد جوهر الهوت كوتور في كلّ مكان، بطريقة منسّقة جدّاً ولكن بعيدة عن المبالغة في الوقت عينه. هذه هي الجماليّات التي نقدّرها ونسعى دائماً إلى إعادة تخيّلها." هذا ما جاء في تعليق جورج قزّي وأسعد أسطا.

كان أسبوع الهوت كوتور مليئاً بالمفاجآت على صعيدي الإبداع والموضة. فكان من الطّبيعيّ جدّاً أن يوسّع جورج قزّي وأسعد أسطا آفاقهما على صعيد الحسّيّة والطّابع المفعم بالحياة لتقديم مجموعة رائعة تجسّد سحر العصر الذّهبيّ في عالم الهوت كوتور في الخمسينيّات.

تضمّنت مجموعة خريف وشتاء 2019-2020 من هذه العلامة الإطلالات الأنيقة التي لطالما إشتهرت بها هذه الأخيرة ومنها التّصاميم المقعرة على مستوى الخصر المصنوعة من الحرير الرّاقي وقماش Double Satin Duchesse. ذكّرتنا تصاميم العرض بالأقمشة التي كانت تُستخدم في الخمسينيّات، أيّ إنّها كرّمت الطّابع العتيق الطّراز والسّحر العصريّ في الوقت عينه. بالنّسبة لأغلب الأشخاص، قد تبدو المجموعة تحفةً فنّيّة أخرى من إبداع مصمّمي الأزياء الموهوبين. ولكن لدى التّمعّن أكثر فيها، ستجدين تاريخ الهوت كوتور ينكشف أمام عينيك، إذ إجتمع كلّ من عالم التّصوير والفنّ والموضة بطريقة متناغمة جدّاً في تشكيلة من الإطلالات التي تحتفل بموهبة المصوّر إيرفينغ بين.

فبالإستيحاء من المصوّر الشّهير، نقلنا الثّنائيّ إلى الماضي في لحظةٍ عابرة وتحديداً إلى إستيديو يعود لمصوّر من حقبة الخمسينيّات. وهذا يعني، بالمعنى الأكثر تفصيلاً، خفّة حركة تمّ التّوصّل إليها من خلال الصّناعة الحرفيّة الرّاقية باستخدام التّول والدّانتيل. وتراوحت الألوان بين الزّهريّ ولون زهرة السّحلبيّة والقرمزيّ الأحمر ولون الغاردينيا ولون الخزامى الباهت واللّيلكيّ المائل إلى الرّماديّ وهذا يدلّ على إستيحاء مصمّمي الأزياء من عطور الزّهور الرّاقية. وتخلّل العرض الذي إتّسم بالطّابع الرّومنسيّ 24 إطلالة تستحقّ أن تظهر على السّجّادة الحمراء، من الفساتين المفعمة أنوثةً إلى تلك الطّويلة المتّسمة بأبعاد مبالغ بها وسترات عتيقة الطّراز وإطلالات متّسمة بطابع ذكوريّ مثل البدلات الرّسميّة الأنيقة جدّاً. وما لفت أنظارنا في العرض تجسيد فريد من نوعه لصورة  Aphrodisiacsالأيقونيّة التُقطت بعدسة بين إتّخذ شكل فستان تضمنّ الكثير من التّول إلى جانب دانتيل Chantilly وحرير Gazar وتطريزات على شكل خيوط ودانتيل ليو، وكانت هذه العناصر سرّ سحر التّصميم الذي تزيّن بربطة إتّخذت شكل عُملة المئة دولار أمريكيّ على مستوى الظّهر، تماماً كما في الصّورة التي إلتقطها المصوّر. ويعتبر هذا الفستان الذي أبدعه فريق عمل مؤلّف من 6 حرفيّي تطريز وتطلّب أربعمئة ساعة عمل، تحفةً فنّيّة تُحفر في الأذهان.

مقالة من كتابة سندي مناسا

شارك المقال

مجموعة كوتور نيكولا جبران لخريف وشتاء 2019-2020

شارك المقال

مجموعة كوتور فالنتينو لخريف وشتاء 2019-2020

إختتم عرض الدّار الإيطاليّة فالنتينو أسبوع الهوت كوتور الذي امتدّ على ثلاثة أيّام بطريقة رائعة جدّاً. أتتساءلين كيف كان عرض مجموعة خريف وشتاء 2019؟ حسناً، تخيّلي عدداً كبيراً من الألوان وكمّ من السّحر المتجسّد في إطلالات هوت كوتور قاتلة. وتخيّلي أيضاً فنّ عظيم تحوّل إلى أزياء. هل لفتنا إنتباهك؟

أبدع بيير باولو بيكيولي تصاميم متّسمة بأحجام وأشكال كبيرة. وزيّنت طبقات من الشّراريب الصّفراء تنّورة طويلة وتصاميم علويّة متّسمة بالطّابع الثلاثيّ الأبعاد، متّخذة شكل أزهار كبيرة وتوبات فضفاضة مصنوعة من الأورغانزا ومرفقة بتنانير منتفخة مصنوعة من السّاتان، إلى جانب تصاميم إستولت عليها الزّهور والجمال الآسر. كانت الألوان خياليّة جدّاً لا يمكن وصف جمالها ولكلّ تصميم رسالة يحملها للحضور الذي لم يستطع صرف أنظاره عن الألوان. وطبعاً، تضمّنت المجموعة عدداً كبيراً من الفساتين الشّبيهة بالأردية، هذا بالإضافة إلى الشّراريب. فأحسنَ بيكيولي التّلاعب بكلّ تفصيل في هذه المجموعة حتّى في ما يختصّ بأكسسوارات الرّأس.

مقالة من كتابة سندي مناسا

شارك المقال

مجموعة كوتور زهير مراد لخريف وشتاء 2019-2020

شارك المقال

مجموعة كوتور فيكتور ورولف لخريف وشتاء 2019-2020

شارك المقال