موضة

مأدبة عشاء رائعة أخرى من إستضافة MyTheresa ومشروع The Dinner Club 57

تعاون موقع MyTheresa مع مؤسّستي مشروع The Dinner Club 57 للمرّة الثّانية وذلك لإستضافة عشاء حميم في دبي وتحديداً في مبنى “The Opus” الذي صمّمته الرّاحلة زها حديد.

ولا يزال الموقع الذي لم يتمّ إستخدامه قبلاً قيد الإنشاء ولكن ذلك لم يمنع القيّمين على هذا الحدث من تحويله من مساحة غير مفروشة إلى ديكور ساحر في مبنى رائع محاط بمناظر المدينة الخاطفة للأنفاس. بمناسبة عيد اليوم الوطنيّ، تعاون موقع Mytheresa مع مؤسّستي مشروع The Dinner Club 57، الأميرة نور بني هاشم وبثينة المزروعي، لتنظيم أمسية لا تُنسى ضمّتْ أهمّ شخصيّات عالم الموضة في المنطقة. واستمتعتْ الضّيفات أمثال ناتالي فانج وريم وناتاليا كنج وكارن وازن وتالا سمّان بأربع وجبات طعام في الموقع الأيقونيّ.

تابعي القراءة للإطّلاع على صور إلتُقطتْ في خلال هذه الأمسية السّاحرة.

 

شارك المقال

لانفان تعيّن برونو سياليلي مديراً إبداعيّاً جديداً لها

بعد التّكهّنات العديدة التي سادتْ عالم الموضة حول علامة لانفان، أعلنت الدّار الباريسيّة أخيراً عن تعيينها المصمّم الفرنسيّ البالغ من العمر 31 سنة، برونو سياليلي، مدير إبداعيّ جديد سيشرف على إعادة تطوير الدّار من خلال إضفاء لمسة من الأسلوب المعاصر على رموزها الخالدة. فأوصلتْ نظرة سياليلي العصريّة للانفان هذا الأخير إلى تربّع عرش العلامة الباريسيّة وهو الآن جزء من الفصل الجديد في تاريخ الدّار.  

وجاء في تعليق المدير التّنفيذيّ للانفان، فيليب هيكيه، التّالي: "يسعدنا أن نرحّب ببرونو كالمدير الإبداعيّ الجديد للانفان،" وأضاف: "أقنعتنا كلّ من نظرته الشّخصيّة الفرديّة وجرأته وثقافته وطاقته وقدرته على بناء فريق إبداعيّ قويّ لتعيينه. أتحرّق شوقًا إلى أكتشاف أوّل مجموعات برونو التي ستعيد الحياة إلى هذه الدّار الجميلة والفريدة من نوعها ويلهم مجدّداً الشّغف في صفوف زبائننا."

وكانتْ لمصمّم الأزياء هذا الذي كان سابقاً مدير تصميم الأزياء الرّجاليّة في لويفي تجربة طويلة الأمد أيضاً في مجال تصميم المجموعات النّسائيّة التي تسبق المجموعات الأساسيّة في بالنسياغا فعمل هذا الأخير تحت إشراف نيكولا غيسكيير وألكسندر وانغ قبل أن يصبح مصمّم الأزياء الأساسيّ  في أكني ستوديوز ثمّ في باكو رابان. فقدرته على الإنتقال بسلاسة من عالم الأزياء الرّجاليّة إلى النّسائيّة ستساعده على التّناغم بشكل مثاليّ مع هويّة لانفان.

وعلّق سياليلي على الموضوع، قائلاً: "يسعدني ويشرّفني كثيراً أن أنضمّ إلى فريق عمل لانفان، الدّار التي أسّستها إمرأة ذات نظرة وكانتْ الوحيدة التي تجرّأت من بين كلّ المصمّمين الفرنسيّين على تزويد العالم بمساحة تعبير واسعة النّطاق. سيكون كلّ من تجسيد الأحاسيس كافّة من خلال روايات مقنعة وتحديد مفهوم النّظرة العصريّة بمثابة تحدّيين مشوّقين جدّاً بالنّسبة لي في خلال مساعيَّ الشّخصيّة لإكمال مسيرة الدّار."

شارك المقال

عرض شانيل CHANEL المرتقب لمجموعة كروز 2019/2020 في غراند باليه، باريس

صورة: حملة كروز ٢٠١٨/٢٠١٩ الإعلانيّة من بطولة الممثّلة بينيلوبي كروز وتصوير كارل لاغرفيلد

ستعود شانيل CHANEL إلى موقعها المفضّل، غراند باليه المتمركز في العاصمة الفرنسيّة، لتقدّم مجموعة كروز 2019/2020 بأسلوب لا يخلو من الطّابع المتماشي مع الموضة والإبداع. فستعرض الدّار مجموعتها التي ترقّبناها بشوق يوم الجمعة، 3 مايو، 2019 في هذا الموقع المفعم بالرّموز ونتحرّق شوقاً لنرى ما يخبّئه لنا كارل لاغرفيلد من مفاجآت!

لطالما اشتهر هذا الأخير بحبّه للدّيكور الملفت، فجسّد الطّايع اليونانيّ القديم قرابة العام 2017  واستوحى من البحر وعالم الدّيكور عام 2018 إلخ، لذلك، نتوقّع أن يبهرنا بمجموعته المرتقبة هذه السّنة. ودائماً ما كان الغراند باليه موقع المصمّم المفضّل لإقامة عروض أزياء الهوت الكوتور والملابس الجاهزة منذ العام 2005 ويثبت قراره بعرض مجموعة هذه السّنة فيه علاقة الدّار الوثيقة بهذا الموقع الأسطوريّ ورغبتها في المساهمة بتعزيز تأثير باريس الفنّيّ والثّقافيّ على العالم أجمع.

لا نعلم ما إذا أنتِ متشوّقة للإطّلاع على هذا الحدث، فنحن نتحرّق شوقاً لنشهد على مجموعة مذهلة جديدة من شانيل CHANEL!

شارك المقال

علامة بول كا تحتفل بالذّكرى الثّلاثين لتأسيسها

إحتفالاً بالذّكرى الثّلاثين لتأسيسها، كشفتْ علامة بول كا عن مجموعة مكوّنة من 30 إطلالة أيقونيّة أبدعها مؤسِّسها، سيرج كاجفينغر.

وتمثّل مجموعة الذّكرى كلّ ما يجسّد روح دار الأزياء هذه منذ أن أبدع سيرج كاجفينغر علامته الخاصّة للأزياء الجاهزة الرّاقية. ما خلفيّات تسمية الدّار بإسم بول كا يا ترى؟ بكلّ بساطة، سمّاها المصمّم كذلك تيمّناً بعمّته واسمها بول أمّا كلمة كا، فيعود إلى إسم شهرته، كاجفينغر. من هي إمرأة هذه بول كا النّموذجيّة على أيّ حال؟ إنّها تلك التي تطبّق كلمات أودري هيبورن في حياتها: "الأناقة هي الجمال الوحيد الذي لا يفنى..."

وكرّمتْ مجموعة ربيع وصيف 2019 المصوِّرة الإنكليزيّة شارلوت وايلز التي حوّلتْ المجموعة إلى صورة.

وفي تعليق هذه الأخيرة على الأمر، قالتْ: "إنّها مستوحاة من الحقبة التي كان عمري فيها 30. أعتبرها قصيدة حبّ وشغف وحرّيّة وفرح الحياة. إستمتعتُ كثيراً بإعادة إبتكار الأجواء الإحتفاليّة التي سادتْ في نوادي استوديو 54 في نيويورك وكلّ من لو بالاس وبان دوش في باريس. أضفتُ الأسلوب الغرافيكيّ اليونانيّ الذي أحبّه من دون أن أنسى الإطلالات الأنثويّة المتّسمة بلمسة رجوليّة أو مفهوم الفستان الأسود القصير الذي يعتبر أساسيّ في كلّ خزانة ملابس."

واشتهرتْ المصوّرة بالتقاطها صور تجمع بين الطّابع الأنثويّ والأسلوب المتماشي مع الصّيحات والتي إستولتْ على أغلفة مجلّات عديدة مثل Pop و Dazedوالنّسختين الباريسيّة والبريطانيّة من مجلّة Vogue. ومن يستطيع التّفوّق على تمثيل عارضة الأزياء العالميّة والممثّلة التّشيكيّة كارولينا كوركوفا لإمرأة بول كا النّموذجيّة؟ لا أحد طبعاً.

دعينا نعود بكِ إلى الماضي. في العام 2014، غادر سيرج كاجفينغر الدّار وسلّم إدارتها الإبداعيّة لأليسيا سبوري-زامبيتي. وفي العام 2017، طلب رجل الأعمال المؤسّس والرّئيس التّنفيذيّ السّابق لشركة ميزون جو موند، كزافييه ماري،  من سيرج مساعدته في إعادة بلورة جوهر العلامة وإبداع المجموعة الخاصّة بالذّكرى الثّلاثين لتأسيسها. فعاد سيرج كاجفينغر في سبتمبر 2017 للإشراف على إبداع مجموعات الدّار بالتّعاون مع الفرق الإبداعيّة.

وجاء في تعليق المصمّم على هذا الموضوع: "بول كا هو حتماً أسلوب أعرفه عن ظهر قلب. أردت أن أدمج روح العصر مع الخيال الذي تمثّله هذه الدّار من دون المساومة على إرضاء طلبات الزّبون."

ما الذي يجب أن تتوقّعيه من هذه المجموعة إذاً؟ تتألّف هذه الأخيرة من تصاميم تجمع بين الحيويّة والحرّيّة وتجسّد مبادئ الدّار الجوهريّة.

شارك المقال

دلّلوا أنفسكم في "ذا أوتلت فيليدج" بمناسبة مهرجان دبي للتّسوّق

أجل، أصبحنا مجدّداً في الفترة التي تضحي في خلالها دبي الوجهة الشّرق أوسطيّة المثاليّة للتّسوّق ولا يسعنا الإنتظار حتّى نطلعكم على ما يخبّئه لكم ذا أوتلت فيليدج من مِراس! يدلّلنا مهرجان دبي للتّسوّق كلّ سنة بأفضل العروضات وبما أنّنا مهووسين بالتّسوّق، يجب أن نقوم بالأمور على النّحو الصّحيح هذه السّنة. سيقدّم أكثر من 90 متجراً في هذه الفترة عروضات مميّزة وتخفيضات على الملابس الولّاديّة والأكسسوارات وغيرها الكثير وإليكم ما ستفعله جنّة التّسوّق هذه لتدليلكم في خلال مهرجان التّسوّق هذه السّنة.

في حين يزوّدكم متجر Rivoli Eyezone بنظّارة شمس إضافيّة مع كلّ نظّارة شمسيّة تشترونها، يخوّلكم متجر Mama’s and Papas بدوره تدليل أولادكم من خلال شراء ثلاث قطع بسعر إثنتين. وتخفيض إضافيّ بنسبة 25% سيُطبّق على تصاميم معيّنة من علامة مايكل كورس وقطع في متجر برايسلس حيث العروضات الكثيرة. وللرّجال المواكبين للموضة أيضاً حصّة مهمّة في تجربة التّسوّق المبهجة هذه، إذ بإمكان هؤلاء إختيار بدلات رسميّة متماشية مع الموضة تخضع لحسومات بنسبة 90% في متجر هوغو بوس وحسومات تصل إلى 70% لدى كلّ من بال زيليري وتيد بايكر. 

أمّا لمُحبّي موضة الشّارع الرّاقية، فحريّ بكم عدم تفويت فرصة زيارة متجر The Kooples للإستفادة من حسومات بنسة 50 إلى 60% أو متجري M Missoni و Pinko لتخفيضات في الأسعار تصل إلى نسبة 80%. ولمُحبّي الأحذية تصاميم مميّزة في متجر فابي حيث الحسومات تصل إلى 75% أو متجري جوسيبي زانوتي وأوبيرا حيث الحسومات على كلّ التّصاميم تصل إلى نسبة 90%.

إلى جانب تزويدكم بحسومات كبيرة وعروضات رائعة جدّاً، يدعوكم ذا أوتلت فيليدج من مراس إلى المشاركة بمفهوم ‘Fashion Comes Alive’ التفاعليّ الذي يتضمّن Style Makeover Hub حيث يزوّدكم مستشار موضة شهير بنصائح لتحسين أساليبكم الشّخصيّة، إلى جانب خبراء شعر وجمال سيتكفّلون بإكمال إطلالاتكم من دون مقابل قبل أن تتوجّهوا إلى كشك الصّور للحصول على صورة فوريّة. ولكلّ الّذين يرغبون في إضافة لمسة من المرح إلى تجربتهم، يمكنكم زيارة رسّام كاريكاتير الأزياء للحصول على صورة كاركاتوريّة لمظهركم النّهائيّ.

وتخوّل تقنيّة هيز ستايل بود الرّجال تجربة أكثر من 30 إطلالة من متاجر البيع بالتّجزئة الموجودة في المكان بهدف إيجاد المثاليّة منها، في حين يتمتّع الأولاد بفرصة إستكشاف مهاراتهم الإبداعيّة من خلال تصميم أكسسوارات موضة في ورش عمل مخصّصة لهذا الأمر.

ولزيادة هذه التّجربة بهجةً، ستخوّلكم كلّ عمليّة شراء بقيمة 200 درهم أو أكثر المشاركة في السّحب الأسبوعيّ، حيث يمكن لمئتي زائر لوجهات "مِراس" الفوز بما يصل إلى مليون درهم على شكل بطاقات هدايا من "مراس" وذلك على مدى ستّة أسابيع.

إكتشفوا المزيد عن هذا الحدث المشوّق هنا!

شارك المقال

الأزياء النّسائيّة والرّجاليّة لموسم ما قبل خريف 2019 من بوتيغا فينيتا

إتّخذتْ أوّل مجموعة صمّمها المدير الإبداعيّ دانييل لي لبوتيغا فينيتا شكل مشهد واقعيّ ليس له علاقة بالمدارج. فشكّل عرض ما قبل خريف 2019 تمثيلاً فعليّاً لما تجسّده أزياء العلامة.  

أحيتْ التّصاميم إرث الدّار الخالد والإستثنائيّ جدّاً من خلال تشكيلة من القطع الفريدة من نوعها والمصمَّمة بطرق راقية جدّاً، مجسِّدةً بذلك حُبّ بوتيغا فينيتا لكلّ ما هو عصريّ وخالد. ويُترجم هذا الحبّ في عالم الموضة في العمل الحرفيّ العالي الجودة والمواد الرّاقية وجمعتْ مجموعة بوتيغا فينيتا هذه هذين العنصرين بطريقة تجسّد من خلالها الإرث الإيطاليّ السّاحر جدّاً. فلم تكتفِ الدّار بصناعة الأزياء في إيطاليا فحسب، بل حرصتْ على أن تكون هذه الأخيرة تمثيلاً فعليّاً لدفء إيطاليا وكرمها. فتشكّلت المجموعة من تصاميم مريحة دافئة لفّتْ الأجسام مثل قفّازات، مجسّدةً الطّابع الحسّيّ بكلّ جماله، وتضمّنتْ أيضاً معاطف أنيقة وفساتين متّخذة شكل أوشحة وعدد هائل من التّصاميم الجلديّة والشّفّافة.

بدتْ الأزياء الرّجاليّة والنّسائيّة وكأنّها تتّصل في الوقت نفسه بأبعاد أكثر وسعاً وتماشياً مع الموضة وذلك تكريماً للموضة المعاصرة الرّائجة جدّاً حاليّاً.

من الأصفر المائل إلى البرتقاليّ إلى لون الإسبريسو ومن العنّابيّ الغنيّ إلى اللّون الأسود الذي تشتهر به ميلانو، غرقتْ المجموعة في بحر من المواد النّاعمة الملمس إنطلاقاً من الكاشمير والحرير والقطن وصولاً إلى جلد الخروف والجلود المتنوّعة الأخرى. وبرزتْ تقنيّة intrecciato بكثرة على الأزياء والأكسسوارات.

هل تحتاجين إلى أزياء ترتدينها كلّ حياتكِ؟ إلتجئي إلى بوتيغا فينيتا!

 

 

 

 

 

 

شارك المقال

شراكة ميزون بيراميد مع كلّ من  The Tot و SMOL إحتفالاً بموسم الأعياد

إحتفالاً بموسم الأعياد، تعاونتْ البوتيك الإلكترونيّة المخصّصة للأولاد مع ميزون بيراميد ومتجر أزياء الأولاد في بيروت، SMOL، إحتفالاً بحدث The Tot’s Beirut Holiday الذي اتّخذ شكل غداء مبكر وعرض. وشكّل الحدث جزءاً من  سلسلة عروض كانتْ تقيمها البوتيك في الشّرق الأوسط وتمّ التّرحيب في خلاله بالمصمّمتين كارن طويل وجيسيكا خويري والمدوّنتين كارن وازن وناتالي فانج وغيرهنّ الكثيرات. فجمع SMOL وميزون بيراميد قواهما لنشر التّوعية حول قضيّة الأطفال النّازحين في لبنان، إلى جانب أهمّيّة التّعليم في مخيّمات اللّاجئين وجمع الحدث بين الشّخصيّات الإجتماعيّة المهمّة في بيروت والأمّهات العاملات والسّياسيّين والإعلاميّين والشّخصيّات المهمّة في عالم الموضة على مأدبة غداء مبكر خاصّة جدّاً في Liza Beirut تبعها عرض الملابس الذي خُصّصتْ عائداته لمؤسّسة Malaak.

وشهد اللّقاء على خطاب كلّ من نسيبة أديلوفا، مؤسِّسة The Tot التي تكلّمت عن مبادرتها ودلال معوّض ، الصّحافيّة التي تعمل مع منظّمة الأمم المتّحدة والتي دائماً ما تزور مخيّمات اللّاجئين في الشّرق الأوسط ولطالما كرّستْ مهنتها لتحقيق أهداف إنسانيّة. وعرّفتْ هذه الأخيرة الحضور إلى أسمة بو عزّ الدّين رسامني، صاحبة مؤسّسة Malaak، منظّمة تهدف إلى محو الأمّيّة في مخيّمات اللّاجئين من خلال العلم والبرامج المبتكرة. وأقام SMOL جلسة مناقشة في اليوم التّالي بالتّعاون مع ميزون بيراميد وفي حضور نسبية أديلوفا وكارن وازن ومقدّمة البرامج التّلفزيونيّة ناردين فرج وذلك لتغطية موضوع الأمومة العصريّة والصّعوبات التي تواجهها الأمّ العاملة في هذه الأيّام.

 

يلدا زكّا وكارن وازن ورايا زكّا ونسيبة أديلوفا وتانيا جريصاتي وناتالي مروّة

 

كارن وازن ونسيبة أديلوفا

 

صاحبة مؤسَّسة Malaak، أسمة بو عزّ الدّين رسامني

 

مأدبة الغذاء المبكر الخيريّة Beirut Holiday التي إستضافها متجر The Tot

 

مأدبة الغذاء المبكر الخيريّة Beirut Holiday التي إستضافها متجر The Tot

 

مأدبة الغذاء المبكر الخيريّة Beirut Holiday التي إستضافها متجر The Tot

 

مأدبة الغذاء المبكر الخيريّة Beirut Holiday التي إستضافها متجر The Tot

 

مأدبة الغذاء المبكر الخيريّة Beirut Holiday التي إستضافها متجر The Tot

شارك المقال