موضة

لويس فويتون تقدّم مجموعة كروز 2020 في مطار جون إف. كينيدي في نيويورك

لويس فويتون جاهزة للتّحليق. ولكن إلى أين؟ الجواب هو إلى عالم الموضة طبعاً. كشف نيكولا غسكييه عن مجموعة كروز 2020 من لويس فويتون في مطار جون إف. كينيدي في نيويورك وتحديداً في مركز TWA للطّيران. إنّه المطار الذي صمّمه المهندس المعماريّ إيرو سارينان في العام 1962 والذي رحّب بأهمّ الشّخصيّات في عالم الموضة، من نجمات إلى محرّرين وغيرهم. 

وجاء في تعليق نيكولا غسكييه التّالي: "كنت محظوظاً كفاية لوصولي إلى مركز الطّيران TWA في أواخر التّسعينيّات. فهذه ذكرى لا أنساها أبداً. كان هذا المكان منسياً لمدّة عشرين سنة والآن لقد أُعيدت إليه الحياة. إنّه كملاذ آمن قد تمّ ترميمه ورؤيته يتّخذ إتّجاهاً جديداً كفندق تغمر قلبي بهجةً. إنّه بمثابة إعادة إستكشاف المكان غير المألوف الذي لا يزال يشكّل جزءًا من الإرث الأمريكيّ."

فلمَ إختارت الدّار مركز الطّيران TWA يا ترى؟ السّبب يعود وبكلّ بساطة إلى رمزيّة المكان، إذ إنّه يجسّد تحقّق الأحلام حيث تتحوّل المسيرة إلى رحلة إستكشاف وهذا ما تمثّله لويس فويتون كونها تحبّ الإستكشاف وخلق ذكريات لا تُنسى متّسمة برقيّ خالد. فتمزج مجموعة كروز 2020 ثقافات عدّة تجعل نيويورك ملتقى حضارات وثقافات مختلفة في يومنا هذا. ففي نهاية المطاف، تترافق كلّ رحلة سفر نقوم بها بالكثير من الذّكريات والأمور الجديدة التي نتعلّمها. وتعكس هذه المجموعة تحديداً العلاقة الأبديّة التي تربط لويس فويتون بنيويورك، علاقة ستظلّ مستمرّة من خلال الموضة والأسلوب المتماشي مع الصّيحات.  ومن خلالها جسّد غسكييه نظرته المستقبليّة عبر تشكيلة من الطّبعات الأنيقة والتّطريزات الرّاقية المدهشة وكلّها تجسّد المباني الأسطوريّة. ويجسّد كلّ تفصيل موجود في هذه المجموعة الذّكريات التي شهدت عليها نيويورك، من أضواء المدينة السّاطعة التي ترجمت إلى ألوان قويّة إلى تحوّل شارع Wall Street إلى إبداعات أكثر شاعريّة. تجسّدت خبرة الدّار الإستثنائيّة بطريقة أنيقة في تشكيلة من التّصاميم الملوّنة وإطلالات ذكيّة وجميلة بطريقة تثير الجدل.

شارك المقال