جمال

لنجعل اسمرارك يدوم طويلًا!

الصّيف هو الفترة من السّنة التي تصبح فيها بشرتك سمراء حتّى تتّخذ ذاك اللّون الذّهبي الرّائع الذي لا يقدّر بثمن. غير أنّ هذا الاسمرار لن يدوم إلى الأبد ويجب عليك أن تجهّزي نفسك على الصّعيد العاطفي لأن تودّعيه. وبما أنّ الوقت لا يزال باكرًا للتّكلّم عن هذا الموضوع، دعينا نطلعك على طريقة تجعلينه يدوم لمدّةٍ أطول!

  • التّرطيب أساسي لكافّة مشاكل البشرة – وأيضًا لجعل اسمرارك يدوم طويلًا! وللحصول على نتائجٍ مرضيّة، إلجئي إلى زبدة الجسم والزّيوت الحريريّة التي ستغذّي بشرتك. وتشكّل الكريمات التي تستخدم بعد التّعرّض لأشعّة الشّمس مستحضرات عجائبيّة لترطيب بشرتك على صعيدٍ يومي.
  • في حين أنّ تقشير الجسم مهمّ جدًّا قبل الاسمرار، إنّه أمر يجدر بك تفاديه بعد ذلك لجعل سمارك يدوم لمدّةٍ أطول. في الواقع، إذا قرّرت القيام بذلك، كوني على علم أنّه سيجرّد بشرتك من إشراقة الاسمرار!
  • تفادي استخدام الماء السّاخن للغاية في خلال استحمامك، لأنّ هذا الأخير يجرّد بشرتك من زيوتها الطّبيعيّة ما يتسبّب بجفافها.
  • للمحافظة على ليونة بشرتك وترطيبها، استخدمي جيل استحمام مرطّب.
  • اشربي الماء للمحافظة على ترطيب جسدك وبشرتك على حدٍّ سواء.
  • وإذا شعرت أنّ بشرتك المسمرّة قد فقدت إشراقتها، مدّي لها يد العون من خلال استخدام كريم أو زيت للجسم يمنحها إطلالة مشرقة. إنّها لطريقة رائعة وسهلة لتعزيز لمعانها!
  • احرصي على الاسمرار تدريجيًّا. فلا تعرّضي نفسك للشّمس لنهارٍ كامل، إذا إنّ التّعرّض للشّمس لمدّةٍ طويلة سيلحق ضررًا وخيمًا ببشرتك. تحلّي بالصّبر، فالجمال ليس سهل المنال. لذلك، خطّطي للجلوس تحت أشعّة الشّمس ساعة واحدة كلّ يوم بعد يوم واستمتعي بالنّتيجة النّهائيّة!

 

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال