أسلوب حياة

كُتب مختارة – Fabergé: Treasures of Imperial Russia

صورة من موقع Rizzoliusa.com

يخوّل هذا الكتاب المذهل عُشّاق المجوهرات إستكشاف كلّ ما يحتاجون إلى معرفته عن فابرجيه. ويعرض هذا الإصدار، الذي يتضمّن صور لم ترها عين من قبل، أكثر مجموعة كاملة من هذه الدّار، من تصاميم Imperial Eggs الشّهيرة إلى القطع التي لا تقدّر بثمن والطّلاء والفضّة الرّوسيّة المعروضة كلّها في قصر  Shuvalovفي سانت بيترسبورغ، روسيا.

ويخبركم هذا الكتاب بطريقة أو بأخرى قصّة صانع المجوهرات والصّائغ كارل فابرجيه ومصنعه الشّهير بإبداعه أرقى التّصاميم في أواخر القرن التّاسع عشر وأوائل القرن العشرين للنّبلاء والشّخصيّات الأرستقراطيّة في الإمبراطوريّة الرّوسيّة. هذا إلى جانب تسليطه الأضواء على فنّ إبداع المجوهرات الرّاقي والصّناعة الحرفيّة المذهلة من خلال تصاميم ذات جمال لا يوصف. 

من تصاميم Imperial Egg إلى ساعات الدّار المطليّة المتّسمة بالرّقّة وأطر الصّور والحيوانات المحفورة في حجارة والمجوهرات المرصّعة بجواهر وعُلب الهدايا، تجدون هذه الكنوز الثّمينة في متحف Fabergé في سانت بيترسبورغ. ويتضمّن هذا الكتاب صوراً جديدة لهذه المجموعة الثّمينة، إلى جانب صور مذهلة لقصر Shuvalov، ما يجعله إصداراً أساسيّاً يكرّم الجمال والصّناعة الحرفيّة والإرث.

 

ميرلّا حدّاد

شارك المقال

كتب مختارة –  The Pearl Necklace

بقلم فيفيان بيكر

صورة من أسولين

لا شيء يضاهي جمال وأناقة عقد اللّؤلؤ بالنّسبة لكلّ إمرأة تعشق المجهورات! لذلك، يعتبر كتاب The Pearl Necklace بقلم فيفيان بيكر إصدار أساسيّ جدّاً في حياتنا! فشقّت هذه الأيقونة الكلاسيكيّة طريقها إلى علبة مجوهرات كلّ إمرأة راقية، من ملكات عصر النّهضة ونساء المهراجا إلى كلّ سيّدة أول ونجمة سينما في خلال عصر هوليوود الذّهبيّ وحتّى يومنا هذا، متحدّيّة بذلك كلّ الصّيحات.

في هذا الكتاب المؤلّف من 300 صفحة، تستكشف الإختصاصيّة في تاريخ المجوهرات وصاحبة كُتب عديدة تتكلّم عن تاريخ تصميم المجوهرات والصّحافيّة الحائزة على جوائز، فيفيان بيكر، بالتّعاون مع دار نشر أسولين وصائغ الجواهر المتخصّص في اللّآلئ ميكيموتو، تاريخ وإرث عقد اللّؤلؤ من خلال الفنّ الرّاقي والموضة وذلك لتسليط الأضواء على السّبب وراء تجسيده للأناقة المطلقة والرّقيّ.

 

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال

مجموعات تاناغرا تستوحي من الطّبيعة الإستوائيّة

هذا الموسم ستهربون بعيداً عن الحياة الواقعيّة لتجدوا أنفسكم في أرض إستوائيّة تغمركم بالشّعور بالحرّيّة مع تاناغرا. هذا الرّبيع، تقدّم لكم بوتيك أسلوب الحياة هذه قطع ديكور داخليّ مدهشة متّسمة بطابع إستوائيّ من تصميم علامات عدّة.

من نباتات بأحجام مختلفة إلى نوافذ خشبيّة وأنماط الفسيفساء والأثاث المعاصر، ستضجّ غرفتكم ألواناً وأساليب مذهلة. وتتضمّن التّشكيلة مزهريّات Eye من علامة بكارات ومجموعات مستوحاة من عالم النّباتات مثل Anemone من لاليك، على سبيل المثال لا الحصر. ولكلّ الّذين يحبّون عكس جانبهم الجامح، خصّصت تاناغرا لكم تصاميم مثل مجموعة Rose passion من علامة دوم وتمثال الببّغاء الملوّن من علامة يادرو.

بالرّغم من إنتهاء فصل الشّتاء ودفئه، لا تزال أمامكم فرصة المحافظة على أجواء الإسترخاء وأسلوب الحياة المستوحى من هافانا من خلال الإنغماس في هذه الأجواء الإستوائيّة المفعمة بالإسترخاء. فلا تفوّتوا فرصة الإطّلاع على بعض هذه القطع التي ستضفي أسلوباً رائعاً على منزلكم هذا الصّيف وستجعلكم تشعرون وكأنّكم على جزيرة إستوائيّة حالمة! 

شارك المقال

نسخة عام 2019 من جوائز مبادرة النّساء من كارتييه

إشتهرتْ كارتييه بدعمها للنّساء المبدعات، صاحبات الشّركات التي تجد حلولاً لمستقبل كوكبنا وتقدّمها لأكبر شريحة ممكنة من النّاس، وذلك منذ العام 2006 وبالشّراكة مع كلّيّة إنسياد لإدارة الأعمال وشركة ماكينزي آند كومباني. أمّا هذه السّنة، فكانت إستثنائيّة جدّاً، إذ إنّها المرّة الأولى التي يتمّ فيها إختيار 21 مرشّحة نهائيّة علماً أنّ المنافسة أصبحت مفتوحة أمام منطقة سابعة نظراً لإنقسام منطقة آسيا والمحيط الهادئ إلى منطقتين، ألا وهما منطقة الشّرق الأقصى ومنطقة جنوب شرق آسيا وأوقيانوسيا.

ستستضيف سان فرانسيسكو المرشّحات النّهائيّات خلال الأسبوع النّهائيّ من المنافسة وسيتمّ توزيع الجوائز من 25 أبريل إلى 3 مايو وسيزوّد أعضاء شبكة إنسياد هؤلاء النّساء بجلسات إعداد وتدريب قبل أن يقدّمن مقترحاتهنّ تحت عنوان التأثير المتموّج لتقيّمها لجنة التّحكيم.

"من خلال جوائز مبادرة النّساء من كارتييه، تريد شركتنا دعم نساء العالم وبالتّالي إحترام القيم الرّاسخة بعمق في ثقافة دارنا: الفضول والجرأة والإنفتاح. مشاركة الأحلام مع هؤلاء النّساء وتكوين جزء من حياتهنّ هو مصدر إعتزاز ومسؤوليّة لنا. ويلهمنا هذا المجتمع من النّساء والنّجاح الذي حقّقنه لبذل جهود أكثر لنجعل عالمنا مكاناً غنيّاً بالتّنوّع." هذا ما جاء على لسان سيريل فينييرون، الرّئيس التّنفيذيّ لشركة كارتييه الدّوليّة.

سيتمّ الإعلان عن أسماء الفائزات السّبعة في خلال حفلة توزيع جوائز مبادرة النّساء من كارتييه في 2 مايو 2019 وذلك في مركز فورت مايسون للفنون والثّقافة في سان فرانسيسكو.

شارك المقال

مرح وموضة في الأردن

هل تجهّزين نفسكِ لرحلتكِ إلى الأردن لحضور أسبوع الموضة في البحر الميّت الذي ترقّبتِ إنطلاقه بفارغ الصّبر؟ بما أنّكِ ستتواجدين هناك في خلال هذا الحدث، لا يضرّكِ أبداً الإستمتاع  ببضعة أيّام في هذا البلد الجميل  لإستكشاف كنوزه الطّبيعيّة والتّاريخيّة. إليكِ 7 أماكن يمكنكِ زيارتها في الأردن!

 

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال

جيفانشي، المصمّم الضّيف في حدث Pitti Uomo القادم في فلورانسا

يبدو هذا العام مفعمًا بالحماس بالنّسبة إلى عالم الموضة، إذ ستكون علامة جيفانشي "المصمّم الضّيف" في حدث Pitti Uomo، كاشفةً عن مجموعتها من الملابس الرّجاليّة لربيع وصيف 2020 في خلال هذا الحدث التّجاري في فلورانسا، إيطاليا. ولا يكتفي هذا العرض بكونه عرض الأزياء الرّجاليّة الوحيد لجيفانشي هذا الموسم، بل سيشير أيضًا وللمرّة الأولى إلى تولّي المديرة الإبداعيّة كلير وايت كيلير مهمّة تصميم مجموعة رجاليّة كاملة بنفسها لدى الدّار.

وكذلك، ستتابع المديرة الفنّيّة تحقيق رؤيتها المزدوجة للدّار من خلال تصميم مجموعة للرّجال كفئة مستقلّة. وقد رحّب هذا العرض التّجاري للملابس الرّجاليّة بأمثال راف سيمونز والسّيّد بول سميث وجوناسن أندرسون، والآن في نسخته السّادسة والتّسعين، سيفتح أبوابه أمام المصمّمة الشّهيرة كلير وايت كيلير.

ففي الثّاني عشر من يونيو 2019 في موقع لم يتمّ الكشف عنه بعد في فلورانسا، ترقّبوا عرض أزياء لمجموعة ربيع وصيف 2020 سيخطف الأنفاس!

شارك المقال

ديور تكشف قريبًا عن معرضها الجديد عن غريس، أميرة موناكو

إنّ عطر Diorissimo هو العطر الذي اعتمدته يوم زفافها وتصاميم ديور هي ما ارتدته طوال حياتها. لذلك، ما من حاجةٍ للتّذكير بوفاء غريس، أميرة موناكو، لديور، وليس من المفاجئ أن تكرّم الدّار هذه الأيقونة الملكيّة من خلال معرض.

تحت عنوان “Grace of Monaco, Princess in Dior”، يقام هذا المعرض الذي يجسّد لحظات كانت فيها دار ديور رفيقة الأميرة من الخامس والعشرين من أبريل حتّى السّابع عشر من نوفمبر 2019 في متحف كريستيان ديور في غرانفيل. وكانت هذه الأميرة من عشّاق مجموعات مارك بوهان، وأدّت هذه العلاقة المقرّبة والطّويلة الأمد إلى أن تصبح الأخيرة راعية لأوّل بوتيك Baby Dior تمّ افتتاحها عام 1967.

ولم تقتصر هذه العلاقة على الموضة التي تقدّمها ديور، إذ أدّت العطور دورًا مهمًّا فيها أيضًا، ما يفسّر تسمية مؤسّس عطور ديور سيرج-هيفتلر لويش كمدير " Société des Bains de Mer de Monaco". ففي كلّ مناسبة، كان يُعاد تصميم قارورات العطور المفضّلة لدى هذا الثّنائي الملكيّ بأسلوبٍ رائعٍ لدرجة أنّها كانت تأتي على شكل عبوات ضخمة مزيّنة بأحرف وقارورات استثنائيّة من إنتاج دار Baccarat وصناديق كنوز عتيقة الطّراز.

شارك المقال