أسلوب حياة

كيف تقضي عزيزاتنا المفضّلات لدينا على انستغرام حجرهنّ المنزليّ؟

بينما نستمرّ بالحجر المنزليّ، يمضي أغلبنا الكثير من الوقت بتفقّد مواقع التواصل الاجتماعي. وبما أنّ نجماتنا والمؤثّرات المفضّلات لدينا يتشاركن معنا البعض من أفضل لحظاتهنّ، أصبحت الأمور أخفّ وطأة وأكثر إيجابيّة، بخاصّةٍ وأنّنا جميعًا نختبر الأمر نفسه. إذًا، كيف يمضين أيّامهنّ؟ لنكتشف معًا!

أليست دانا حوراني وصغيرتها الظريفة زوي رائعتين؟ بين الرقص والطبخ واللعب في المنزل، ننتظر بتشوّق الفيديو المقبل. ونحظى بوقت ممتع جدًّا عند مشاهدة فيديوهات تطبيق Tiktok وتحدّيات مواقع التواصل الاجتماعي التي تقوم بها. ولا شكّ أنّنا نستمتع بالإصغاء إلى أحدث أغانيها!
لا شكّ أنّ كارن وازن نجحت بسرقة قلوبنا مع توأمها الظريف كاي وكارلي وطبعًا جورجي اللطيف. وهي تلعب دورًا رئيسيًا في خلال هذه الأزمة إذ تنشر التوعية وتدعم كثيرًا من هم بحاجة. أمّا بالنسبة إلى السعادة التي تغمرنا بها هذه العائلة الجميلة فأقلّ ما يمكن قوله أنّها لامتناهية. بين تحدّيات مواقع التواصل الاجتماعي والطبخ ونشاطات الأولاد وغيرها من اللحظات المضحكة، لا شكّ أنّهم ينجحون بزرع الفرح في قلوبنا!
أمّا بالنسبة إلى نور عريضة وعائلتها فليسوا أبدًا أقلّ تميّزًا! بين آيلا الظريفة والكلب تشايس الجميل، نحصل على جرعة زائدة من اللطافة. من جهة، تنشر نور الأمل في خلال هذه الفترة الصعبة، ومن جهة أخرى، تتشارك معنا إرشادات عن الموضة وتسريحات الشعر أيضًا.
عند بحثنا عن جرعة يوميّة إضافيّة من الظرافة، نتفقّد آخر أخبار راكيل زعتر على مواقع التواصل الاجتماعي. فبين زيد الصغير والمولود الجديد راي الظريف، تضيف هذه العائلة لمسة من الإيجابيّة في ظلّ هذه الظروف العسيرة. وتتشارك راكيل معنا نصائح كأمّ جديدة – للمرّة الثانية – عن تبديل الحفاضات والاستحمام لمساعدة غيرها من الأمّهات.
تقوم راكيل أيضًا ببعض النشاطات المشتركة مع دانا وكارن فثلاثتهنّ يحاولن تجعيد شعرهنّ بفضل الضفائر ويقمن بتمارين رياضيّة ممتعة مع تريسي هرموش على تطبيق انستغرام.
قد تكون لانا الساحلي ابتعدت فترة معيّنة عن مواقع التواصل الاجتماعي لأسباب عائليّة، لكن فور عودتها، تشاركت معنا رسالة ملهمة جدًّا عن الحداد. واليوم، نستطيع مجدّدًا أن نتشارك معها لحظات جميلة من حياتها مع رجلها الصغير والوسيم زيد.
لطالما زوّدتنا زينب الحلو بكلّ ما نحتاجه عندما يتعلّق الأمر بالنصائح عن العناية بالبشرة والجمال والشعر، الأمر الذي كان مفيدًا جدًّا في خلال الحجر المنزليّ. ومع لوكا الصغير إلى جانبها، تستمرّ زينب بمشاركتنا بلطف لحظاتهما الظريفة، فيجعلان كلّ يوم أجمل من الذي سبقه!
أظهرت ريتا دحداح، أو كما نعرفها باسم "ريري دادا"، واقعيّة مبهرة بالتعامل مع حالة الإقفال. وهي تتشارك معنا كم قد تكون بعض الأيّام صعبة – الأمر الذي لا شكّ أنّنا نختبره جميعًا – وكم من المهمّ ألا نفقد الأمل أبدًا. أمّا بالنسبة إلى فيديوهاتها على تطبيق Tiktok مع رجلها الصغير براندون فنستمتع كثيرًا بمشاهدتها.
طاهية وأمّ ومنسّقة أزياء وكلّ ما هنالك! أجل، إنّنا نتكلّم على دينا زهران! من خلال حبّها للألوان، لا شكّ أنّها تنجح بإضافة بريقًا إلى حياتنا. ومع ولديها الظريفين هايا وسيف، تحاول الاستفادة إلى أقصى درجة من حجرها المنزليّ، وهذا يعني مشاركتنا المزيد من اللحظات الجميلة لنستمتع بمشاهدتها.
هل تبحثين عن نصائح عن تنسيق الملابس أو تطبيق المكياج أو الطبخ؟ في الحقيقة، تقدّم لنا ريما زهران كلّ ذلك، وأكثر بعد. وكأمّ لثلاثة أولاد، تنجح دائمًا بإيجاد وقت لإلهامنا ومشاركتنا لحظات عائليّة لطيفة – على الرغم من أنّك من المرجّح لاحظت أنّها نادرًا ما تشارك صورهم. وعلى صعيد آخر، أجد أنّها تدعم ابنة أختها هايا في كلّ خطواتها، فهي دائمًا إلى جانبها – حتى في التعليقات!  
وإذا أردت الاستمتاع قليلًا يكفي أن تقرئي التعليقات التي تتركها الأختين زهران عند صور بعضهما البعض، فأنا متأكدّة أنّها ستسلّيك.

بينما نستمرّ بحياتنا، نشعر بالامتنان لمصادفتنا نساء رائعات وملهمات مثلهنّ. فمن جهة، ساندتنا كلّ منهنّ كثيرًا في خلال هذه الأوقات الصعبة، ومن جهة أخرى، يزوّدننا بجرعاتنا اليوميّة من الأمل والسعادة والمرح. كلمة شكر بسيطة لا تكفي لهذه البطلات!  
 
مقالة من كتابة غبريال القصيفي 

شارك المقال