جمال

كيف تحدّين من مشكلة الإنتفاخ

هل تتذكّرين أيّام المراهقة حين كان بإمكانك إلتهام بيتزا كاملة من دون أن تعاني من إنتفاخ البطن؟ حسناً، لقد ولّت هذه الأيّام الجميلة إلى غير عودة! ولطالما عانت النّساء، نحيفات كنّ أم ممتلئات، من مشكلة الإنتفاخ. فسواء أكان السّبب في ذلك الدّورة الشّهريّة أم المبالغة في الأكل، دائماً ما يعكّر البطن المنتفخ مزاجنا. ومهما مارسنا الرّياضة واتّبعنا نظاماً صحّيّاً، أحياناً لا مفرّ من الإنتفاخ أبداً. كفانا تكلّماً عن المشكلة ولنركّز على إيجاد الحلول.

أوّلاً، لا تبالغي في الأكل في جلسة واحدة. يمكنك إستهلاك الكمّيّة الإعتياديّة من الأكل ولكن بطريقة تدريجيّة ومقسّمة على جلسات عدّة وتجنّبي أيضاً إنتظار موعد العشاء لتناول الطّعام تجنّباً لإستهلاك كمّيات مبالغ بها بسبب الجوع المفرط.

وفي معظم الأحيان، يكون الإنتفاخ نتيجة حساسيّة الطّعام مثل حساسيّة القمح والألبان. إستشيري طبيبك للقيام بالفحوصات اللّازمة بهدف معرفة المأكولات التي تؤذي صحّتك بشكل عام. أمّا الخطوة الثّانية، فتكمن في تجنّب إبتلاع الهواء والغازات. وماذا يعني ذلك تحديداً؟ حسناً وعلى سبيل المثال، إذا كنت مثلي تشربين المياه الغازيّة Pellegrino عوضاً عن المياه العاديّة، فإذن هذا هو حتماً سبب إنتفاخ بطنك الملحوظ! ويعتبر مضغ العلكة أيضاً من الأسباب التي تسبّب الإنتفاخ.

هل تفضّلين إستهلاك المشروبات بالقشّة؟ حسناً، ذلك يسبّب إنتفاخ البطن أيضاً! هذا إلى جانب التّكلّم في خلال الأكل! وطبعاً، يساعدك إتّباع نظام غذائيّ صحّيّ وسليم على التّنعّم بصحّة أفضل، غير أنّ معظم الأنظمة الغذائيّة الصّحّيّة تتضمّن خضراوات تسبّب ظهور الغازات، فإذا كنت ستحضرين مناسبة معيّنة وتريدين أن تبرزي في خلالها بطناً مشدوداً، حاولي التّخفيف من الخضراوات ليوم أو يومين قبل التّاريخ المنشود.

مقالة من كتابة ألين أغوبيان

شارك المقال