جمال

كم مرّة يجب قصّ أطراف الشّعر؟

أعترف أنّني أنتظر أن يصبح شعري جافّاً لدرجة لا تُحتمل لأقوم بزيارة مصفّف الشّعر من أجل قصّ الأطراف. أعلم أنّه من المفضّل قصّ الأطراف كلّ 4 إلى 6 أسابيع وهذا ما يوصي به الخبراء، ولكن هل هذا صحيح أو هذا ما يقولونه ليستفيدوا من زياراتنا المتكرّرة للصّالون؟ إذا كنت أريد أن أطبّق هذا الأمر، يجب عليّ إذاً أن أقوم بقصّ أطراف شعري كلّما أصبغه. أيّ سأحصل على قصّة شعر كلّ شهر! حسناً، لا ترتعبي من الفكرة ودعينا نجد بعض الأجوبة على أسئلتنا.

على ما يبدو، يعتمد الأمر على طول شعرك. فإذا كنت صاحبة شعر قصير مثلاً وتريدين الإحتفاظ بطوله، في هذه الحالة يجب أن تقصّي الأطراف كلّ 4 أو 6 أسابيع. أمّا إذا كان شعرك متوسّط الطّول ولا تريدين التّعديل به، يمكنك قصّ أطرافه كلّ 8 إلى 10 أسابيع.

ولصاحبات الشّعر المجعّد اللّواتي يرغبن في إطالته، يمكنهنّ الإنتظار لمدّة 4 إلى 6 أشهر. أمّا إذا كان شعرهنّ معالجاً بمواد كيماويّة، في هذه الحالة لا يجوز الإنتظار أكثر من 8 أسابيع.

هل تشعرين بالحيرة من أمرك؟ حسناً، أنا أيضاً كذلك!

إليكِ إذاً خطّتي؛ لا أعتقد أنّه بإمكاني الإلتزام بقصّ شعري في كلّ مرّة أزور مصفّف الشّعر من أجل الصّبغ، فالقيام بذلك مرّةً كلّ شهرين يبدو لي عمليّاً أكثر. إحرصي على تفسير مفهوم "قصّ الأطراف" لمصفّف شعرك، إذ يبدو أنّ بعضهم قد فوّتوا عليهم هذا الفصل من برنامج تصفيف الشّعر!

 

مقالة من كتابة ألين أغوبيان

شارك المقال