جمال

فوائد زيت الخروع للشّعر

في خلال زيارتي الأخيرة إلى مصفّفة الشّعر، تناقشنا حول موضوع شعري غير الصّحّيّ وكيفيّة معالجة الأمر. توقّعتُ منها أن تنصحني بقناع شعر، غير أنّها نصحتني باستخدام مجموعة من المكوّنات الموجودة في منزلي. إنّها تتّسم بشعر صحّيّ أشقر مائل إلى الأبيض. أعلمتني هذه الأخيرة أوّلاً أنّها تطبّق زيت جوز الهند على الأطراف ولم تكن تلك معلومة جديدة بالنّسبة لي، إذ كنت أقوم بالأمر أحياناً قبل الإستحمام.

أمّا الفرق بيني وبينها هو ما تستخدمه على فروة رأسها. فنصحتني هذه الأخيرة تقسيم الشّعر وكأنّني أريد أن أصبغ الجذور وتطبيق زيت الخروع. واعترفت لي أنّ الأمر قد يبدو فوضاويّاً قليلاً وقد يسيل هذا الأخير فيلطّخ جسمي أو ملابسي لذلك نبّهتني عن اعتماد قميص قديم ووضع منشفة بالقرب منّي. وبدا الأمر منطقيّاً بالنّسبة لي، إذ كنت قد سمعت عن فوائد زيت الخروع للحوجب والرّموش ولكن لم يسبق لي أن جرّبته على فروة رأسي. لقد قمت ببعض الأبحاث ولم أجد أيّة معلومات علميّة تثبت أنّه يعزّز نموّ الشّعر ويزيده قوّة. لا تضرّني تجربته على أيّ حال. وبالرّغم من أنّني أرغب بشدّة أن ينمو شعري بسرعة، غير أنّني قلقة حيال فروة رأسي. ويشتهر زيت الخروع أيضاً بمعالجة فروة الرّأس الحسّاسة والتي تسبّب الحكّة، الأمر الذي أعاني منه أنا شخصيّاً. أريد أن أستخدمه مرّة أسبوعيّاً بما أنّ هذه العلاجات تتطلّب الإستعمال المنتظم. سأطلعكِ على النّتائج التي سأحصل عليها قريباً جدّاً!

 

مقالة من كتابة ألين أغوبيان

شارك المقال