جمال

فنّ الحنا

صورة الغلاف من تارا سوبتي/ استوديوهات امبرنت

بينما نحاول جميعًا التأقلم مع نمط الحياة الجديد هذا، لم لا نشتّت انتباهنا من خلال تعلّم أمرًا جديدًا (أقلّه بالنسبة إليّ) وتطبيقه كيفما استطعنا بهدف التسلية في خلال شهر رمضان. 

فأنا أحبّ كثيرًا التعرّف إلى العادات الجماليّة التي شهد عليها التاريخ، ومن بينها نجد الحناء التي لا تزال تستخدم حتى يومنا هذا.

الحناء هي عبارة عن صبغة طبيعيّة نحصل عليها من شجرة. من جهة، تستخدم لصبغ الشعر، ومن جهة أخرى، يمكن استخدامها لرسم أشكال جميلة على اليدين أو غيرها من أعضاء الجسم.

تُطبّق الحناء بواسطة أداة تشبه المخروط، مثل تلك التي يستخدمها الخبّاز لتزيين مأكولاته. نجد تطبيق فنّ الحناء في الكثير من الزفافات، ويمكن أيضًا رؤية هذه العادة في نهاية شهر رمضان. قد تتطلّب بعض رسومات الحناء المعقّدة بعض الوقت لتطبيقها، لكن متى ما جفّت وبدأت تخفّ، تخلّف طبعة جميلة مائلة إلى اللون الأحمر.

يمكن للناس من مختلف الأعمار الاستمتاع بهذا التقليد الإبداعيّ، لكن تقليديًّا يُطبّق على النساء ليبدين أجمل، وهذا إضافةً إلى الملابس والمكياج والمجوهرات.

وعادةً، تجتمع النساء في مثل هذا الوقت من العام لإقامة حفل حناء.

ففي مثل هذا الوقت يتحضّرن للاحتفالات من خلال تطبيق الكحل على عيونهنّ ورسم هذه التصاميم المفصّلة على بعضهنّ البعض.

يمكنك بكلّ بساطة رسم خطّ ما أو كتابة اسمك، وهذا ما أفضّله وأنصحك به إذا كنت تحبّذين الإطلالة البسيطة.

هل تساءلت قطّ لم تستخدم الحناء في حفلات الخطوبة؟ تقليديًّا، تحضر أمّ العريس الحناء للعروس رمزًا لتمنّيها الحظّ السعيد.

بما أنّه يتوجّب علينا جميعًا المكوث في المنزل، وتمّ تعليق كلّ الاحتفالات والتجمّعات، لم لا تجرّبينها مع ابنتك أو أختك أو أمّك؟

ابدئي باستخدام محدّد العين لرسم صورة أوليّة للطبعة التي تريدينها، بهذه الطريقة يمكنك تتبّعها بالحناء بسهولة. يمكنك طبعًا أن ترسمي بمفردك لكنّ الأمر ممتعًا أكثر عند تجربته مع الآخرين.

ويجدر الذكر أيضًا أنّ رائحتها أرضيّة ولا تزول بسهولة حتّى بعد زوال الرسمة.

مقالة من كتابة ألين أغوبيان

شارك المقال