موضة

فندي تفتتح متجراً جديداً لها في دبي مول

رحّبتْ قاعة الأزياء في دبي مول مؤخّراً بعدد من البوتيكات الرّاقية وكانتْ أحدث إضافة فيها متجر فندي الجديد الذي يتضمّن تصاميم جلديّة وألبسة جاهزة وأكسسوارات للرّجال والنّساء.

تتّسم البوتيك المتمركزة في الطّابق الأوّل من دبي مول بواجهة رائعة تكشف عن مدخل مضيء. وتتكوّن هذه الواجهة من تصاميم متّخذة شكل علب مضيئة ذات إطار معدنيّ وشبك بلون الشّامبانيا وتكرّم المفهوم الهندسيّ الجديد الذي ينبض أنوثة وقوّة. وتتألّف هذه البوتيك المتّسمة بأجواء دافئة من ستّة أقسام وتجسّد نظرة فندي الخاصّة.

يعرض أوّل قسمين الحقائب والأكسسوارات النّسائيّة، إلى جانب تشكيلة من القطع المميّزة المصمّمة لليوم الإفتتاحيّ. وتحدث جدران فندي الشّهيرة Spike Wall، التي تُعتبر من عناصر العرض الأكثر أيقونيّة في متاجر فندي والمزيّنة بحوالي 2100 مسمار بشكل يدويّ، تأثيراً بصريّاً جميلاً بحيث تبدو الحقائب وكأنّها جوائز وتختفي العناصر الملموسة خلف الأضواء المشعّة.

وتتجسّد قصّة الدّار الهندسيّة في تشكيلة من المواد والعناصر الإستثنائيّة جدّاً، مثل تصميم Modula Sofa من إبداع جاسبر موريسون والطّاولات المتّسمة بطابع أنثويّ التي أبدعتها كريستينا سيليستينو والتي زيّنت الأقسام المخصّصة للملابس الجاهزة والأحذية النّسائيّة. أمّا في الجانب الأيسر من البوتيك فستجدون القسم المخصّص للرّجال المزيّن بجدار مثقوب صمّمته شركة Dimore Studio. وتتضمّن البوتيك أيضاً مساحة تعكس خبرة الدّار في التّعامل مع الفرو بإسم  Fendi Fur ويمكن إغلاق هذه الأخيرة لاستقبال ضيوف مهمّين في أجواء متّسمة بالخصوصيّة.

وبمناسبة إفتتاح هذه البوتيك الجديدة، برزتْ خبرة فندي من خلال تشكيلة من 9 تصاميم Exotic Peekaboos إستثنائيّة مصمّمة خصّيصاً للمناسبة ومعرض FENDI Couture الذي أُقيم داخل البوتيك. زوري معرض الصّور لإلقاء نظرة أوضح على هذا المتجر الجديد.

شارك المقال

إعتمدي فستان زفاف مكشوف على مستوى الكتفين

البحث عن الفستان المثاليّ لزفافكِ...يا لها من معضلة حقيقيّة...هذا إلى جانب الفترة التي تسبق الزّفاف المفعمة بالسّعادة والضّغوطات النّفسيّة في الوقت نفسه. يمكنكِ إعتبارها مشكلة وتقضي هذه الفترة وانت تتذمّرين أو يمكنكِ بالمقابل القيام بما يجب وإيجاد الجانب الإيجابيّ من هذه الحالة: فالتّسوّق نشاط مشوّق فعلاً!

ولكن أوّلاً، دعينا نناقش موضوع أحدث الصّيحات في ما يختصّ بفساتين الزّفاف؛ ثمّة عدد كبير من القصّات التي تتخلّلها لائحة أساسيّات العروس ومن ضمنها صيحة ستبقى أناقتها خالدة إلى الأبد: إنّها التّصاميم المكشوفة على مستوى الكتفين. فإظهاركِ لكتفيكِ في يومكِ المميّز هذا يعكس رقيكِ وأسلوبكِ البسيط الأنيق وهذا ما يدعو معظم العرائس إلى إعتماد هذا الأسلوب من فساتين الزّفاف. وبما أنّ الفستان المكشوف على الكتفين يُعدّ خياراً متوقّعاً للعديد، لا شكّ في أّنّه أسلوب شهير في صفوف العرائس، كما أنّه يعزّز جمال جسمهنّ أيضاً. سواء أخترت فستاناً منتفخاً أم قرّرت إعتماد أسلوب أكثر بساطة، في كلتي الحالتين يشكّل إبرازك لكتفيكِ في هذه المناسبة فكرة رائعة جدّاً. من الفساتين المصنوعة من الدّانتيل إلى التّصاميم المزيّنة بتفاصيل جميلة، لقد جمعنا لكِ أروع الفساتين المكشوفة على مستوى الكتفين من مجموعات موسم ربيع وصيف 2019. نتمنّى لكِ تسوّقاً مرحاً!

 

مقالة من كتابة سندي مناسا

شارك المقال

النّجوم الذين حضروا معرض Mademoiselle Privé من شانيل CHANEL في شانغهاي

كشفت شانيل CHANEL عن الفصل الرّابع من معرض Mademoiselle Privé في مركز West Bund Art في شانغهاي لتخبرنا قصّة مسيرة تنقلنا إلى أصول إبداعاتها وتلقي الضّوء على شخصيّتي الآنسة شانيل وكارل لاغرفيلد الجذّابتين والمفعمتين بالجرأة.

يجسّد المعرض ثلاثة عناوين رمزيّة متّخذة شكل ثلاثة منازل حيث كلّ منزل ينقلنا بشكل مدهش إلى عالم مصادر العمليّة الإبداعيّة في شانيل CHANEL. وتُرجمت هذه العناوين إلى شارع 31 كامبون الذي هو العنوان الخياليّ لإستيديو الإبداع وأتيلييهات الهوت كوتور وشارع 18 ساحة فاندوم حيث المجوهرات الرّاقية ومنطقة غراس حيث أبدع مركّب العطور إيرنست بو بمساعدة غابريال شانيل عطر CHANEL N°5 عام 1921.

وأطلقت الدّار أيضاً حساب Mademoiselle Privé على خدمة WeChat لتعزيز روعة التّجربة بالنّسبة للضّيوف الذين إستمعوا إلى قسم المقدّمة لدليل سمعيّ سجّلته سفيرة شانيل CHANEL زهو تشو خصّيصاً للمناسبة على البرنامج المصغّر. فتخيّلي إذاً أهمّية المعرض الذي إستمتع فيه الضّيوف بعرض خاصّ يليه إحتفال بالإفتتاح في الطّابق الأرضيّ لمركز West Bund Art، إلى جانب الأداء الحيّ لكلّ من المغنّية دوا ليبا والثّنائيّ Ibeyi ومنسّق الأغاني جيمس رايتون. وتضمّن الحضور سفراء شانيل CHANEL كيرا نايتلي وكارولين دو ميغري وزهو تشون وليو وين وويليام تشان وجيلي لين وفيكتوريا سونغ، إلى جانب الممثّلين جوليان مور وديلرابا ونينغ تشان وجينغ بوران.

شارك المقال

سكياباريلي ترحّب بمديرها الفنّيّ الجديد

صورة الغلاف من Instagram.com/Schiaparelli

شهدت دار سكياباريلي على مغادرة مديرها الإبداعيّ بيرتراند غويون المفاجئ مع إنتهاء مدّة التّعاون بينهما. وكان الأخير قد تربّع على عرش الدّار لمدّة أربع سنوات مدهشة أعاد في خلالها وضعها على رزنامة عالم الهوت كوتور، كما أنّه أعاد إليها عظمتها. وشهدت العلامة لمؤسِّسها دييغو ديلّا فالي تغييرات أخرى في خلال هذه المدّة منها إطلاق مجموعة ملابس جاهزة تطبّق مفهوم شاهد الآن-إشتري الآن.

فبعد 4 سنوات غيّرت تاريخ الدّار في خلال إدارة بيرتراند غويون الإبداعيّة لها، أعلنت هذه الأخيرة عن تعيينها مصمّم الأزياء الأمريكيّ دانيال روزبيري، المتخرّج من معهد الأزياء للتّكنولوجيا ومدير التّصميم السّابق لقسمي الرّجاليّ والنّسائيّ لدى علامة توم براون، ليحلّ مكان غويون.

نتحرّق شوقاً للإطّلاع على ما يخبّئه لنا فصل سكياباريلي الجديد!

شارك المقال

موقع 11 Honoré يأتي بتصاميمه الفريدة إلى الشّرق الأوسط

هل أنت من أشدّ محبّات موقع 11 Honoré؟ إذا كانت إجابتك نعم، ابتهجي لأنّ هذه المنصّة الخصّصة للملابس النّسائيّة الكبيرة المقاس تأتي بما تقدّمه من تصاميم متماشية مع الموضة إلى الشّرق الأوسط وبالرّوعة التي توقّعناها. مقدّمًا أساليب مختلفة من الرّفاهيّة وأزياء المصمّمين العصريّة، يعتبر هذا الموقع منصّة تسوّق أكثر رقيًّا ووقورًا، حيث تتوفّر للنّساء كافّة الأساليب الجميلة.

وأُطلقت هذه المنصّة في أغسطس 2017، كاشفةً عن سلسلة تتألّف من 14 مصمّم – وقد نمت هذه اللّائحة لتضمّ الآن 50 علامة تجاريّة وإنّها الآن حائزة على دعمٍ قويّ من مصمّمي أزياء على غرار زاك بوزن ونعيم خان و Sally LaPointe و Lela Rose وريم عكرا وبراندون ماكسويل وخوان كارلوس أوباندو وبرابال غورونغ ومونيك لويلييه وديما عيّاد وماركيزا وغيرهم الكثير. لكن قد تتسائلين لم وقع الاختيار على الشرق الأوسط.

حسنًا، إنّها وبكلّ بساطة مسألة تزويد زبونات الموقع بتصاميم قد لا يتمكّنّ من إيجادها على منصّات أخرى. بالفعل، إنّ النّساء، اللّواتي يفوق مقاسهنّ 10 على المقياس الأمريكي أو 14 على المقياس الإنكليزي واللّواتي لا يمكنهنّ إيجاد ملابس لائقة ومتماشية مع الموضة، سيتمكّنّ الآن من إيجاد ما يبحثن عنه. ولقد قلنا بما فيه الكفاية.

فالآن، يشحن هذا الموقع إلى كلّ من الإمارات العربيّة المتّحدة والكويت والبحرين والمملكة العربيّة السّعوديّة – لحسن حظّنا طبعًا.

وقال باتريك هيرنينغ، مؤسّس الموقع ومديره التّنفيذي: "بصفتنا علامة، إنّنا متحمّسون لتوسيع حضورنا في الشّرق الأوسط وتزويد النّساء بتصاميم راقية بمقاسات لم تكن متوفّرة من ذي قبل. ويثبت نجاح 11 Honoré في خلال العام الفائت أنّ هناك رغبة وحاجة للملابس الرّاقية بمقاسات تتراوح بين 10 و 24، وإنّنا نتطلّع لمنح النّساء في المنطقة فرصة اختيار أفضل ما يقدّمه المصمّمون والمجموعات المصمّمة خصّيصاً لهنّ."

شارك المقال

هل تعلمين...أنّ كارل لاغرفيلد كان مصمّم أروع مواقع عروض الأزياء على الإطلاق؟

كان كارل لاغرفيلد شهيراً بشعره الأبيض كالثّلج المربوط دائماً على شكل ذيل الحصان ومجموعاته المدهشة لعلامتي شانيل CHANEL وفندي، ولكن مصمّم الأزياء الرّاحل هذا كان أيضاً العقل المدبّر وراء الكثير من الإبداع والإبتكار في عالم الموضة وبخاصّة في ما يتعلّق بمواقع عروض الأزياء.

فعلى مرّ السّنوات شهدنا على تربّعه على عرش شانيل CHANEL وإبداعه في نقلنا إلى عالم آخر شبيه بالحقيقة من خلال المدارج التي إبتكرها في خلال مسيرته المهنيّة النّاجحة جدّاً. فنقلنا هذا الأخير إلى كوبا وأخذ حضوره في رحلة على متن قارب وأبدع مركبة فضائيّة، هذا إلى جانب عدد هائل من الإبداعات الأخرى. فدائماً ما كان يبهر جمهوره بالمدارج المميّزة التي كان يبدعها، باذلاً كلّ جهده لنقل حضور عروضه إلى عالمه الفريد من نوعه. ففي وجود فريق عمل حوّل الغراند باليه إلى مشاهد طبيعيّة ومواقع حالمة، من كان ليقاوم حضور أحد عروض كارل لاغرفيلد لعلامة شانيل CHANEL؟  

نعلم أنّه ليس هناك من داعٍ لننعش ذاكرتكِ، فكارل لاغرفيلد الرّاحل أشهر من أن يعرّف ولكن مع ذلك، قرّرنا أن نطلعك على بعض من أحدث العروض التي قدّمها هذا الأخير، من مجموعات موسم الرّبيع والصّيف إلى مجموعات كروز وموسم الخريف والشّتاء.

مقالة من كتابة سندي مناسا

شارك المقال

شيرين الرّفاعي تتكلّم عن مصمّمي الأزياء الصّاعدين وأسبوع الموضة في الأردن وعالم الموضة بشكل عام

أهلاً بك في الأردن حيث المواقع التّاريخيّة العديدة وازدهار معالم الموضة. تعرّفنا منذ فترة ليست بطويلة إلى أسبوع موضة إنضمّ مؤخّراً إلى أسابيع الموضة الأربعة الشّهيرة في كلّ من نيويورك ولندن وميلانو وباريس. أجل، يبدو أنّ الأردن كانت تخبّئ شغفها بالموضة الذي بان للعلن الآن واتّخذ شكل أسبوع الموضة في الأردن.

فمن السّيّدة المسؤولة عن هذه المبادرة الجديدة؟ تعرّفي إلى شيرين الرّفاعي، مؤسِّسة أسبوع الموضة في الأردن بالتّعاون مع فندق W في عمّان. جمعتْ هذه الأخيرة خبرتها في عالم الأعمال مع حبّها للموضة ونظراً لخبرتها في مجال الموضة الأردنيّة أسّست الرّفاعي مفهوماً جديداً قد يشكّل منصّة لمواهب صاعدة قويّة. بخبرتها العريقة في مجال الموضة وأسلوبها المميّز الذي لا يخلو من الشّوائب، تعتبر مستشارة عالم الرّقيّ هذه الشّخص المثاليّ لتنفيذ مبادرة موضة رائعة كهذه!

فتأخذنا إذاً الرّفاعي معها للتّعرّف إلى المراحل التي أدّت إلى تنفيذها هذه المبادرة، إلى جانب إطلاعنا على تفاصيل أخرى عديدة!

1-   بصفتكِ حاملة شهادة محاماة، كيف إنتقلت إلى عالم الإعلام والموضة؟

لطالما شكّلتْ مواكَبة الموضة هواية مفضّلة لديّ، لذلك أدّت بي إهتماماتي إلى دخول عالم الإعلام والموضة كمحرّرة موضة ورئيسة قسم تحرير. خلفيّتي في المحاماة لا تزال تثبت أنّها مفيدة جدّاً في مسيرتي المهنيّة، فهي تخوّلني التّكلّم بثقة والتّحلّي بالصّبر والقدرة على المثابرة، لقد علّمتني أيضاً أن أكون مفاوضة ماهرة، إذ من الضّوريّ جدّاً على المحاميّة أن تكون جريئة عندما يتعلّق الأمر بمجال الموضة.

2-   تمّ تصنيفكِ من بين أفضل 20 حساب موضة يجب متابعتها على الإنستغرام في الشّرق الأوسط. فما  هو برأيك الدّور الذي تلعبه وسائل التّواصل الإجتماعيّ في عالم الموضة وكيف تستفيدين منه؟

إنّنا نشهد على تغيير وسائل التّواصل الإجتماعيّ لعالم الأعمال. إنّها في الواقع تغيّر مسارنا في عالم الأعمال. تعتبر وسائل التّواصل الإجتماعيّ عاملاً أساسيّاً  في إستراتيجيّة الأعمال وبالتّالي تفهم المنظّمات التي لديها منظور واضح للمستقبل قيمة الإنتقال من الإلتزامات التّقليديّة إلى النّماذج التّقدّميّة. وتجسّد تأثير مفهوم وسائل التّواصل الإجتماعيّ على حياتي في تزويد عملائي بقدرة رفع البيع والبيع المتقاطع. ولا شكّ في أنّها زادت الضّغط بالمقابل عليّ أيضاً، بصفتي شخصيّة ملهمة في عالم الموضة. ففي نهاية المطاف، هذا هو عملي وأنا أحبّه، إذ يشكّل تحدّياً مستمرّاً لأقدّم محتوى جديد وإبداع مفاهيم إبداعيّة جديدة مع تزويد المتتّبعين لي بقيمة مضافة. وأحاول أيضاً إحداث توازن بين جوانب وسائل التّواصل الإجتماعيّ المختلفة لكي لا أساوم على حياتي الشّخصيّة.

3-    هل يمكنك إخبارنا المزيد عن أسبوع الموضة في الأردن؟ كيف نشأت فكرة هذه المبادرة لتسليط الأضواء على العقول المبدعة التي تكدّ في العمل في هذا البلد؟

يشكّل أسبوع الموضة في الأردن منصّة متّسمة بالخبرة تهدف إلى إحداث تأثير غير مسبوق على المواهب المحلّيّة والعقول المبدعة وذلك لتعزيز حضور الأردن في عالم الموضة. تهدف هذه المبادرة إلى تخطّي كلّ ما هو إعتياديّ من خلال القيام بجهود إنسانيّة ومحاولة حلّ المشاكل الإقتصاديّة لدعم السّياحة، هذا إلى جانب كونها منصّة لمصمّمي الأزياء المحلّيّين لتوسيع إنتشار سمعتهم على مستوى دوليّ.

ونشأت فكرة هذه المنصّة أوّلاً عندما شهدت على النّقص الواضح جدّاً في الدّعم والدّعاية لمساعدة المواهب المحلّيّة في الأردن. ونظراً لشغفي بالموضة الذي لا حدود له، لطالما تساءلت عن السّبب الذي يمنع الأردنيّين من إبراز مواهبهم أمام العالم بالرّغم من العدد الهائل للمواهب. ومن هنا كانتْ إنطلاقتي!

4-   كيف برأيك تعزّز هذه المبادرة تأثير الموضة المحلّيّة قوّة وازدهار الإقتصاد الأردنيّ وبالتّالي توجّه أنظار العالم نحو الأردن؟

لطالما حلمت بالقيام بخطوة مهمّة جدّاً في ما يختصّ بالموضة في الأردن وذلك عن طريق منصّة حيويّة تسلّط الأضواء على المواهب المحلّيّة؛ لذلك ركّزت كلّ طاقتي ووقتي والتزامي على دراسة كلّ زاوية من عالم الموضة لإستكشاف هذه المواهب. وها نحن اليوم مسلّحين بنظرة قويّة ومنصّة أكثر قوّة لتشجيع المواهب المحلّيّة بهدف نشر إبداعها في هذا المجال وتزويد هذا المجتمع المحلّيّ بأكمله بفرص عمل وإلهام.

5-   ما كانت توقّعاتكِ في ما يختصّ بأسبوع الموضة في الأردن؟

يهدف أسبوع الموضة في الأردن إلى تمثيل الموضة في الأردن وإلى الجمع بين الموضة والفنون والموسيقى والثّقافة في حدث واحد يزوّدنا بعروض أزياء مبتكرة وترفيه متميّز بهدف ملء الفراغ بين العلاقات المختصّة بالزّبائن بين مصمّمي الأزياء والبائعين على الأصعدة المحلّيّة والإقليميّة والدّوليّة.

6-   هل من نصائح لمصمّمي الأزياء الصّاعدين في المنطقة؟

أجل! يعتبر عالم الموضة مجالاً تغزوه المنافسة الشّرسة ولكنّني أؤمن بتمكين الذّات من خلال التّعليم والمعرفة والشّغف التي أعتبرها مفتاح النّجاح. إبحثوا دائماً عن الإلهام حولكم ولا تقفوا حاجزاً أمام إستمراريّة الإلهام التي تخوّلكم التّقدّم.

أؤمن أيضاً أنّه من المهمّ جدّاً لمصمّمي الأزياء أن يفهموا جوهر علاماتهم وأن يتّسموا بنظرة واضحة وفهم للأهداف التي يجب تحقيقها قبل الإنطلاق في مسيرتهم نحو تمكين أنفسهم.

 

مقالة من كتابة سندي مناسا

شارك المقال