Covid-19 فيروس

عالم الموضة يحارب فيروس COVID-19

صورة الغلاف من Instagram.com/dior

العالم أجمع يحارب فيروس COVID-19 وعالم الموضة ليس باستثناء. بينما نحاول الحفاظ على الأمل وملء قلوبنا بالأفكار الإيجابيّة، تحوّل علاماتنا المرموقة المفضّلة هذه الأوقات الصعبة إلى فترة أسهل، وترسم البسمة على وجوهنا كلّ على طريقتها الخاصّة. بين العلامات التي انضمّت إلى حملة #StayHome أي #لازموا_منازلكم، فأغلقت متاجرها حول العالم وتلك التي تتبرّع بالموارد والأموال بهدف محاربة هذا الفيروس – بالإضافة إلى المشاهير الذين قرّروا مبادلتنا الحبّ فقاموا أيضًا بتبرّعات ومبادرات جميلة – لا شكّ أنّنا سنربح هذه المعركة. إليك كيف يتصدّى عالم الموضة لفيروس COVID-19 بسبله الخاصّة!

تساهم دار لويس فويتون أيضًا في هذه الحملة، فأعادت تنسيق ورش عملها في فرنسا لإنتاج مئات آلاف الأقنعة الواقية غير الجراحيّة من أجل العاملين في الخطوط الأماميّة في مجال الرعاية الصحيّة.
أعلنت دار سيرجيو روسي أنّ عائدات مبيعاتها الالكترونيّة ستخصّص بالكامل لمحاربة الفيروس. بالفعل، يمكن لحذاء أن يحدث فرقًا!
بما أنّ الوقاية هي أفضل طريقة لمحاربة هذا الوباء، تمّ تأجيل مهرجان كان السينمائيّ المنتظر – الأمر الذي أظهر تضامنًا ملحوظًا في ظلّ هذه الأوقات الصعبة.صورة من Instagram.com/festivaldecannes
قرّرت نايكي التبرّع بمبلغ 15 مليون دولار أميركيّ لمحاربة فيروس COVID-19 في أوريغون وبوسطن وممفيس وغيرها من المدن.
كان من المفترض أن يجري حفل عشاء Met في 4 مايو، لكن خوفًا من مخاطر الفيروس هذا تمّ تأجيله أيضًا، الأمر الذي أظهر حسّ مسؤوليّة اجتماعيّة بما أنّ الفيروس لا يزال ينتشر.
صورة من موسكينو
اتّحدت علامات المجوهرات اليوميّة تحت جناح حملة #Linked الالكترونيّة من أجل التصدّي لهذه الأيّام الصعبة، والمساعدة في تأمين الطعام لليافعين في أميركا بعد أن أقفلت المدارس بسبب ما يجري حول العالم.
صورة من Instagram.com/kaurajewels

بعد أن سُلّط الضوء على خطر نقص الجيل المائيّ-الكحوليّ في فرنسا، أعلنت شركة LVMH عن تصنيعها كميّات كبيرة من الجيل من خلال علامات العطور والمستحضرات الجماليّة التي تضمّها – غيرلان وقسم العطور في كريستيان ديور وجيفانشي – وسيتمّ تسليمها للسلطات الفرنسيّة المعنيّة بالصحّة.
صورة من Instagram.com/lvmh

لإظهار حسّها بالمسؤوليّة الاجتماعيّة كخطوة لمحاربة فيروس COVID-19، أعلنت ديور عن تأجيل عرض مجموعة كروز لهذا العام الذي كان من المفترض أن يقام في 9 مايو في ليتشي، إيطاليا.
صورة من Instagram.com/dior

من خلال منشور على موقع انستغرام، أعلنت بلايك لايفلي أنّها ستتبرّع مع زوجها رايان رينولدز بمبلغ مليون دولار أميركيّ يقسم بين Feeding America و Food Banks Canada لإظهار دعمهما للناس المحتاجة في خلال هذه الفترة الصعبة.
صورة من Instagram.com/blakelively

لجأت كريستن بيل إلى حسابها على موقع انستغرام لإخبار قصّة مؤثّرة عن دعمها لمؤسّسة No Kid Hungry إذ أراد أولادها أن يساعدوا أيضًا!
صورة من Instagram.com/kristenanniebell
 

تحارب غوتشي وباء COVID-19 من خلال تبرّعها بمبلغ مليون يورو لإدارة الحماية المدنية الإيطالية ومليون آخر لصندوق الاستجابة للتضامن COVID-19 الذي تخصّصه الأمم المتّحدة لدعم منظمة الصحة العالمية.
 
ساندت بولغري السلطات الإيطاليّة بتبرّع كريم لمحاربة فيروس COVID-19 من خلال تقديم جيل مطهّر لليدين يتمّ تصنيعه مع شريكها القديم في تصنيع العطور ICR.
 
في ظلّ انتشار هذا الوباء، أعلنت دار كارولينا هيريرا وبوريفيكاثيون غارسيا صاحبة مصنع الأقمشة Sociedad Textil Lonia عن تصنيعهما موادًا طبيّة لدعم هذه القضيّة.
 
عبر فيديو على الانستغرام، أعلنت دار هيوغو بوس عن مساهمتها بمحاربة فيروس COVID-19 وذلك من خلال تصنيع 180 ألف قناع في موقع إنتاج ملابسها سيتمّ التبرّع بها إلى السلطات الرسميّة.
صورة من Instagram.com/boss
 
انضمّت دار رالف لورين أيضًا لمحاربة هذا الفيروس من خلال تبرّعها بمبلغ 10 مليون دولار أميركيّ لمساعدة المجتمعات المصابة بهذا الوباء.
 
قرّرت لوكسيتان، المعروفة كعلامة رائدة في عالم الجمال تشتهر بمستحضراتها، أن تخصّص البعض من أماكنها لإنتاج 70 ألف ليتر من معقّم اليدين ستتبرّع بها للسلطات التي تعنى بالصحة والعاملين في القطاع الطبي في فرنسا.

هذه ليست سوى مجرّد أمثلة حول طرق مساعدة المشاهير وعالم الموضة لمحاربة فيروس COVID-19، ونأمل أنّه من خلال قيامنا بمبادرات مماثلة وحفاظنا على وحدتنا سيكون غدنا أفضل!

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال