أسلوب حياة

دور لويفي في محاربة فيروس COVID-19

في خلال هذه الفترة غير المسبوقة، نبحث باستمرار عن بصيص أمل ونحاول التفاؤل في كلّ لحظة. وبما أنّنا في أزياء مود لا ننشر إلّا الإيجابيّة والأمل والسعادة، سنخبركم كلّ ما هنالك عن دور لويفي الرائع في محاربة فيروس كورونا: لسنا نتكلّم على مبادرة واحدة بل ثلاث أطلقتها هذه العلامة الرائعة.

أوّلًا، تحرص لويفي على أنّ الأولاد سيحصلون على تعليم جيّد ومستقبل جميل مهما اشتدّت الصعاب حول العالم، فقد تبرّعت بمبلغ 500 ألف يورو وخصّصت مبلغًا آخرًا من المبيعات التي ستحقّقها من مجموعة Paula's Ibiza (أكان في متاجر العلامة أو من خلال موقعها) إلى المشاريع التعليميّة بالتعاون مع Plataforma de Infancia – تحالف اسبانيّ ما بين مؤسّسات اجتماعيّة تعمل لحماية حقوق الأطفال والمراهقين.

ثانيًا، تبرّعت لويفي بمئة ألف قناع جراحيّ للصليب الأحمر الاسبانيّ كمبادرة لمساعدة من يحاربون الفيروس في الخطوط الأماميّة.

ثالثًا، تعي الدار أهميّة الحماية، لهذا السبب إنّها تنتج أيضًا أقنعة غير جراحيّة في مصنعها في خيتافي وتوزّعها على العمّال المتطوّعين وموظفيها وعائلاتهم.

شارك المقال