أسلوب حياة

دليل الزفاف الهنديّ

جميع الصور لتارا سوبتي / استوديوهات امبرنت

منذ سنين مراهقتي وأنا أحلم بعرس موضوعه هنديّ، لكن أن تسنح لي فرصة المشاركة بعرس حقيقيّ في الهند كان يفوق مخيّلتي! وكشخص أجنبيّ في البلد، توجّب عليّ تعلّم الكثير من الأمور أثناء ذلك، وارتأيت أن أتشاركها معكم. إنّ الأعراس الهنديّة عبارة عن مسألة كبيرة يتخلّلها مزيج ما بين تطبيق متتالي للعادات والتقاليد والاحتفالات، ولكلّ من بينها معناها الخاصّ وأهميّتها، ويحتفل بها بحبّ وضحك ونسبة لامتناهية من المرح. إليكم بعض النصائح والإرشادات التي عليكم أخذها بالاعتبار قبل المشاركة في عرس هنديّ:

  • تشبه الأعراس الهنديّة الماراثون، فقد تدوم لعدّة أيّام وتتطلّب الكثير من الطاقة، وستقضون الليالي وأنتم ترقصون أيضًا. أحيانًا، يتمّ جدولة تمارين رقص مع الثنائيّ، لكن إذا لم تكن هذه الحالة، لم لا تتعلّمون بعض الخطوات بمفردكم فتتباهون بها في خلال الحفلات؟ ثمّة العديد من القوائم البوليووديّة على يوتيوب التي يمكنكم الاختيار من بينها.
  • إنّ الاحتفالات عبارة عن مرح بحت، لكن لا تنسوا أنّها مسألة دينيّة في نهاية المطاف.
  • مثل أيّ مناسبة مماثلة، تحمل الهدايا قيمة كبيرة، لكن لا شكّ أنّ أهميّتها أكبر في الزفافات الهنديّة. لذلك، احرصوا على جلب واحدة مع الأخذ بالاعتبار ما يحبّه الثنائيّ.
كمحبّين للموضة، من المرجّح أنّكم تبحثون عن نصائح لمعرفة ما عليكم ارتداؤه، لكن لا تقلقوا إذ سأساعدكم:
  • كما سبق وذكرت، إنّه احتفال دينيّ، لذا احرصوا أن يكون لباسكم محتشم.
  • اجعلوا إطلالتكم مفعمة بالألوان بقدر المستطاع، وتجنّبوا اللون الأسود (لأنّه يُربط بالحظّ السيّء) واللون الأبيض (لأنّه يُنسب إلى الجنازات).
  • أنصح النساء بالتزيّن بالتيجان المصنوعة من الأزهار وإكسسوارات الرأس وغيرها من المجوهرات، وارتداء الكثير من الأساور الصلبة والعقود الفضيّة والذهبيّة. كلّما ارتديتنّ أكثر كلّما كان أفضل!
  • لا تنسوا جلب وشاح أو ما يشبهه لتغطية رأسكم في خلال المراسيم، وهذا مطلوب من الرجال والنساء على حدّ سواء.
تختلف نسبة التقاليد التي يختار الثنائيّ أن يقوم بها بين الزفاف الهنديّ والآخر، إذ ثمّة حفل الحناء وحفل العائلة الموسيقيّ وحفل شورا – ارتداء العروس للأساور الصلبة – والزفاف وحفل الاستقبال وغيرها. لكن من المؤكّد أنّكم ستختبرون فنّ الحناء وأطعمة لذيذة وطعمات جديدة والكثير من التقاليد الرائعة. احرصوا أن تحبّوا كلّ ذلك بصدق، وثقوا بي حين أقول لكم أنّكم ستحظون بتجربة لن تنسوها أبدًا!

مقالة من كتابة غبريال القصيفي

شارك المقال