مجوهرات وساعات

حملة Save The Children من بولغري بنظرة إيمي الصّيّاح

قرّرت بولغري الإحتفال بالذّكرى العاشرة لمبادرتها بإنقاذ الأطفال بطريقة مختلفة هذه السّنة. فجمعت الدّار الإيطاليّة في هذه المناسبة وكجزء من حملتها الإعلانيّة نخبة من المشاهير لتنقل إليهم رسالة وتشجّع تقديم العناية والحبّ بأروع الطّرق.   

وكانت الممثّلة اللّبنانيّة إيمي الصّيّاح من المشاركين في هذه الحملة وتسنّت لموقع أزياء مود فرصة إجراء مقابلة معها وطرح بعض الأسئلة حول علاقتها بالدّار. فمن دون أيّة مقدّمات أخرى، لنطّلع سويّاً على ما قالته!

أخبرينا قليلاً عن علاقتكِ مع بولغري.
بدأت علاقتي مع بولغري عام 2016 في آخر جزء من برنامج ذا فويس كيدز ثمّ الخطوة التّالية كانت في أسبوع الموضة في ميلانو في وقت لاحق من السّنة نفسها حيث ربطني تعاون جميل مع العلامة من خلال مجلّة Marie Claire Arabia. ومنذ ذاك الحين وأنا أعمل معها ولكن ما يهمّ أكثر في علاقتنا هو أنّ بولغري أصبحت بمثابة عائلة بالنّسبة لي؛ أحبّ فريق العمل والعلامة وطريقة العمل.

ما تعليقك على أحدث تعاون لكِ مع العلامة ومشاركتك في هذه المبادرة؟
أنا فخورة جدّاً بمشاركتي في أحدث حملة لبولغري. من المفرح جدّاً رؤية بولغري تساعد المجتمع والمحتاجين وبخاصّة الأطفال منهم. حين طلبت منّي الدّار المشاركة في هذه المبادرة، وافقتُ على الفور فمن لا يحبّ دعم قضيّة كهذه وتزويد المحتاجين بالأمل. أتمنّى كثيراً أنّ تحدث جهودي البسيطة في هذا المجال فرقاً في حياة أحدهم.

ما هي قطعك المفضلّة من بولغري؟
لا شكّ في أنّني أفضّل بعض القطع على غيرها، إنطلاقاً من المجوهرات ووصولاً إلى الأكسسوارات. ولكن لمجموعة مجوهرات Save the Children مكانة خاصّة في قلبي وبخاصّة أنّ نسبة من مبيعاتها ستخصّص لمساعدة الأطفال المحتاجين وهذا ما يحعلني أشعر بالسّعادة والفخر كلّما أعتمد قطع هذه المجموعة.

ما خطوتكِ التّالية في عالم الأعمال؟
حسناً، لقد إنتهيت مؤخّراً من تصوير برنامج المواهب الزّمن الجميل على قناة أبو ظبي والآن سأدرس بعض المشاريع المستقبليّة... ولكن ما من شيء مؤكّد حتّى الآن.

شارك المقال