مجوهرات وساعات

حملة Santos de Cartier الإعلانيّة من بطولة جيك غيلنهال

كشفتْ كارتييه أخيراً النّقاب عن حملة Santos de Cartier الإعلانيّة الجديدة التي كانتْ بالرّوعة التي توقّعناها. ويكرّم فيلم هذه الحملة ومدّته 60 ثانية الطّيّار سانتوس دومون ويحتفل بروحه المُحبّة للتّشويق وهو من إخراج سيب إدواردز وبطولة جيك غيلنهال.

كرّس هذا الطّيّار الرّائد، صديق لويس كارتييه، حياته لتجربة الطّيران السّاحرة وتشويق المغامرات. فيروي هذا الفيلم الذي يمتدّ على 60 ثانية قصّة حياة هذا الأخير بطريقة يسلّط الضّوء على موهبة سيب إدواردز التي لا مثيل لها.

وفي تعليق المخرج إدواردز على هذا العمل، قال هذا الأخير: "أردتُ إبداع عالم خياليّ على طريقة فيلّيني لأروي بذلك القصّة المشوّقة من خلال نظرة دار كارتييه وذلك بأسرع طريقة ممكنة. أردتُ أن أجسّد روح ألبيرتو سانتوس-دومون وهوسه بالطّيران والسّرعة والخطر. أحبّ أن أتخيّل ما كان ليحلم به هذا الأخير...فأبدعتُ بالتّالي بعض الصّور الجامحة كنوع من الخيال المجرّد."

وحمل الفيلم توقيع المصوّر البريطانيّ الحاصل على جوائز وكان ثمرة تعاونه الفنّيّ مع الممثّل والمنتج الأمريكيّ جيك غيلنهال.

شارك المقال

أخطفي الأنظار مع هذه العقود الرّاقية

صورة الغلاف من كارتييه

ليس من كمّ كافٍ من السّحر بالنّسبة للمرأة المواكبة للموضة. فدائماً ما نبحث عن كلّ جديد يشعرنا بأناقتنا ويضيف لمسة من السّحر الفريد من نوعه إلى إطلالاتنا وبخاصّة عندما يعود الأمر إلى المناسبات الخاصّة. تخيّلي أنّك مدعوّة إلى حفل عشاء فاخر. طبعاً، ستعتمدين فستانك الرّائع المشكوف على الكتفين ولكن ستلاحظين أنّ ثمّة ما تفتقد إليه إطلالتك! لا تقلقي، إنّه مجرّد كابوس، إذ لن ندع هذا الأمر يحصل في الحقيقة.

ويعتبر العقد الرّاقي الذي لطالما حلمت بإضافته إلى علبة مجوهراتك التّصميم الوحيد الذي سيزيّن عنقك بلمسة بريق فريدة من نوعها. ستكون هذه القطعة الفخمة العامل الذي سيزيد من روعة إطلالتك ورقيّها، كما أنّها لن تخذلك أبداً مهما كانت المناسبة. وسواء أكانت هذه الأخيرة مرصّعة بالماس أم منمّقة بألوان الأحجار الكريمة الجميلة، لا شكّ في أنّها ستسلّط الضّوء على ذوقك الأنيق.

لقد جمعنا لك تشكيلة من العقود الرّاقية من أحدث المجموعات التي كشفت عنها دور المجوهرات المفضّلة لدينا. فاطّلعي عليها حالاً واختاري ما يعجبك!

 

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال

قم بجولة حول العالم مع هذه السّاعات التّسعة

صورة الغلاف من بارميجياني فلورييه

من بين كلّ محبّي السّاعات، يعتبر الأشخاص الكثيري السّفر ممّن يستحقّون ساعات عمليّة جدّاً تستطيع أن ترافقهم في مغامراتهم حول العالم. وفي الأشهر القليلة الماضية شهدنا على ساعات مزوّدة بتوقيت مزدوج أحدثت ضجّة كبيرة وذلك لأسباب عديدة طبعاً.

سواء أكانت رحلة سفرك بهدف الإستمتاع أو العمل، إعتماد ساعة ذات توقيت دقيق أساسيّ جدّاً لك. ولحسن حظّك طبعاً، يوفّر لك عالم الموضة تشكيلة واسعة من هذا النوّع من السّاعات، مخوّلاً إيّاك معرفة السّاعة في بلدك الأمّ والبلد الذي أنت فيه في الوقت عينه.

وبما أنّ أسلوبك الشّخصيّ يشكّل عاملاً مهمّاً يجدر بك أخذه بعين الإعتبار لدى البحث عن السّاعة المثاليّة، لقد جمعنا لك تشكيلة مختارة بعناية من السّاعات لنساعدك على حسم قرارك في هذا الخصوص. وقرّرت دور مجوهرات معيّنة مثل جيجر-لوكولتر وبوم إيه مرسييه المحافظة على الطّابع الخالد والكلاسيكيّ لتصاميمها، أمّا العلامات الأخرى أمثال أرمين ستروم وكريستوف كلاريه، فوضعت الطّابع الجريء نصب عينيها. ولكلّ الذّين يحبّون الأسلوب الرّياضيّ، تقدّم لكم كلّ من مونبلان وأوديمار بيغيه خيارات جميلة فعلاً. أمّا في ما يختصّ برجال الأعمال الكثيري السّفر، فكشفت بوفيه لهم عن ساعة Récital 27 المحدودة الإصدار المزوّدة بثلاث مناطق زمنيّة.

إنضمّ إلينا حالاً واطّلع على السّاعات التّسعة التي اخترناها لك!

 

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال

اتّسمي بأسلوب مميّز مع هذه الخواتم اليوميّة

صورة الغلاف من جاكي آيش

هل تظنّين أنّ الأسلوب المميّز لا يشمل الإطلالات اليوميّة؟ حسناً، دعيني أخبرك أنّك مخطئة جدّاً! فقطعة واحدة ذات أسلوب يوميّ كفيلة بتحويل إطلالتك من عاديّة جدّاً إلى مدهشة وأجمل ما في هذا الموضوع هو أنّه بإمكانك إختيار هذه القطعة بنفسك. فيا محبّة الخواتم، هذه المقالة مخصّصة لك! 

أجل، تعتبر الخواتم تصاميم مثاليّة للحصول على إطلالات مميّزة. في الواقع، كلّ ما تحتاجين إليه هو خاتم مميّز يضيف لمسة من الجاذبيّة والحيويّة إلى إطلالتك. فإذا كان حلمك أن تملئي علبة مجوهراتك بشتّى أساليب الخواتم، مهمّتك سهلة جدّاً، أليس كذلك؟ فالأمر بمثابة لذّة أكثر من كونه مهمّة.

تضيف الخواتم لمسة من الجاذبيّة إلى إطلالاتك بطرق عدّة. من القطع الكبيرة إلى تلك المتّسمة بتصميم مميّز، عدد الخيارات المتوفّرة أمامك لامتناهٍ فعلاً. وتجرّأت بعض دور المجوهرات حتّى على التّعبير عن إبداعها من خلال الخواتم التي تمرّ ما بين الأصابع والتي ستزيّن أصابعك ببريقها وأناقتها وطابعها الجريء.

إنضمّي إلينا لإلقاء نظرة على التّصاميم الجميلة التي اخترناها لك!

 

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال

أحدث الإبداعات في عالم السّاعات الكلاسيكيّة

صورة الغلاف من فان كليف أند آربلز

تعتبر السّاعات الكلاسيكيّة من التّصاميم الأساسيّة بامتياز! فدائماً ما يكمّل الأسلوب الكلاسيكيّ كافّة إطلالاتنا. سواء أكنتِ مدعوّة لحضور مناسبة رسميّة جدّاً ستعتمدين في خلالها فستانك الآسر أو كنت متوجّهة إلى مكان العمل بإطلالاتك الرّسميّة أو حتّى في الأمسيات التي تستمتعين بها مع صديقاتك، السّاعة الكلاسيكيّة عنصر أساسيّ جدّاً في هذه الحالات!

ولحسن حظّنا طبعاً، وفّرت لنا العلامات المختلفة هذه السّنة عدد خيارات لا بأس به. فقدّمت لنا السّاعات التي تمّ الكشف عنها في الأشهر القليلة الماضية مستوىً جديداً من الأناقة والأسلوب الخالد، كلّ تصميم على طريقته الخاصّة. ولاختيار التّصميم المثاليّ لك وتجنّباً للنّدم، إطرحي على نفسك الأسئلة التّالية: "هل أحبّ الألوان أم أفضّل الطّابع الحياديّ؟ هل أفضّل التّصميم المزوّد بحزام أم السّوار الصّلب؟ ماذا عن الإطار المرصّع بالماس؟" ستساعدك أجوبتك حتماً على تقليص خياراتك وتسهيل مهمّة الإختيار الشّاقّة عليك ومثل العادة، قرّرنا أن نقدّم لك يد العون من خلال اختيار تشكيلة من أروع التّصاميم الكلاسيكيّة التي ستبهرك بأناقتها الخالدة. فهلّا تنضمّين إلينا للإطّلاع عليها؟

 

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال

إعتمدي تصميماً برّاقاً على معصمك في يوم الزّفاف

صورة الغلاف من بياجيه

كونك إمرأة أنيقة مُقبلة على الزّواج، لا يجب ومهما كان السّبب أن تساومي على الإطلالة التي ستعتمدينها في اليوم المنشود! من فستانك الأبيض الحالم إلى المكياج والمجوهرات والسّاعة التي ستعتمدينها، جلّ ما يستولي على فكرك الآن هو أن تظهري بأبهى حلّة لك في ذاك اليوم. في الواقع، لديك كلّ الحقّ في التّفكير بشكل مستمرّ بذلك فأنت مقبلة على مرحلة جديدة من حياتك ستعيشينها  مع الرّجل الذي تحبّينه وإحتفالاً بهذه المناسبة، ستفعلين المستحيل لتتميّزي وتخطفي الأضواء. إلى جانب قطع المجوهرات التي ستعتمدينها وفستانك الجميل، بإمكانك إضافة ساعة رائعة إلى معصمك لتساعدك هذه الأخيرة لتكون ليلتك راقية ومتّسمة بالسّحر.

فدائماً ما نتوقّع كمّاً هائلاً من الأناقة في وجود ساعة مصنوعة من الذّهب تزيّنها حبّات الماس بكلّ جمالها، مضيفةً مستويات أعلى من الأناقة والرّقيّ بطرق غير متوقّعة إلى إطلالتك. سواء أكانت ساعة مرصّعة بحبّات الماس البيضاء أم كانت عبارة عن مزيج من حبّات الماس ولمسات بسيطة من الألوان، لن تندمي على إستثمارك بكنز نفيس كهذا، إلى جانب طبعاً كون هذه السّاعة إضافة مميّزة إلى علبة مجوهراتك وإمكانيّة نقلها من أمّ إلى إبنتها على مدى الأجيال القادمة.

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال

عبّري عن ذوقك الرّاقي من خلال مجوهرات مرصّعة بعرق اللّؤلؤ

صورة الغلاف من شوبارد

يعتبر عرق اللّؤلؤ من أجمل هدايا الطّبيعة لنا. وتُستخدم هذه المادّة الثّمينة المعروفة أيضاً بتسمية Nacre والتي تتواجد في صدفة في العادة لصناعة أقراص السّاعات وهي تلقى شهرةً متزايدة في عالم المجوهرات، ما أدّى إلى ظهور تشكيلات رائعة من المجوهرات المتّسمة بالأنوثة.

وتماماً مثل الأقراص المصنوعة من عرق اللّؤلؤ، تشكّل قطع المجوهرات المرصّعة بهذا الحجر الرّمز الحقيقيّ للرّقيّ والأناقة، هذا إلى جانب لون هذا العنصر الأبيض البرّاق الذي يتناسب مع كافّة إطلالاتك ويضيف الكمّ المثاليّ من اللّماعيّة إلى مظهرك.

ولاقى مفهوم إستخدام عرق اللّؤلؤ في المجوهرات إستحساناً كبيراً مع مرور الوقت وذلك بفضل إبداعات دور مجوهرات عديدة مثل فان كليف أند آربلز وبوشرون وديور وشوبارد وبولغري. فانبهرت النّساء جميعهنّ من دون أيّ إستثناء بسحره وأناقته وبخاصّة عندما يزيّن هذا الأخير القطع المصنوعة من الذّهب الأصفر من تصميم العلامات الرّائدة في عالم المجوهرات. ويكمن سرّ جمال المجوهرات في العقل المبدع وراءها ولقد اخترنا لك قطعاً مزيّنة بسحر عرق اللّؤلؤ لا شكّ في أنّها ستقلب إطلالاتك رأساً على عقب!

 

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال