أسلوب حياة

جلّ ما تحتاجين إلى معرفته لتخفيف الضّغط النّفسيّ قبل الزّفاف

من الطّبيعيّ جدّاً أن يستولي القلق والضّغط النّفسيّ عليك قبل الزّفاف فلا تدعي أحداً يقول لك العكس. ولكن ثمّة خطّ رفيع يفصل بين الضّغط النّفسيّ وتخطّي قدراتك بهدف إقامة زفاف الأحلام المثاليّ، إذ لن تتوصّلي إلى إرضاء الجميع مهما فعلت.

ولعلّ الفترة التي تسبق الزّفاف هي الأكثر ضغطاً حيث تكونين منشغلة بالتّحضيرات في الأيّام الأخيرة التي تسبق الحدث لدرجة تمرّ الأيّام بسرعة فائقة وقد تنسين حتّى إسمك في خلال هذه الفترة. لذلك، من الضّروريّ جدّاً أن تسترخي  في هذه الفترة وتتخيّلي المشهد الأهمّ في حياتك: إحتفالك ببداية مسيرة جميلة مع  شريك حياتك وعدم وجود أيّ شيء يستحقّ أن تقلقي بشأنه فعلاً. وبما أنّنا نعرفك جيّداً، قرّرنا أنّه من الأفضل أن نسلّط الأضواء على بعض النّصائح لتكون الفترة التي تسبق الزّفاف مفعمة براحة البال والسّلام الدّاخليّ.

  1. تعتبر تحضيرات الزّفاف جزءًا لا يتجزّأ من المسيرة التي يجب أن تستمتعي بها، إذ في وقت قريب ستفتقدين الأيّام الأكثر بساطة. فتذكّري أنّ القلق المفرط بخصوص زفافك ليس أبداً بفكرة سديدة. فكلّ ما يهمّ في هذه الفترة هو وجود زوجك المستقبليّ بقربك، إلى جانب دعم أصدقائك والعائلة الذي سيساعدك على تخطّي هذه المرحلة من دون ضغوطات نفسيّة.
  2. في حال شعرتِ أنّ محاولاتك لتهدئة نفسكِ باءت بالفشل، جهّزي قائمة بالأمور التي تريدين القيام بها. دوّني ملاحظات عن الأمور التي يجب أن تقومي بها ونظّمي الأولويّات بحسب أهمّيّتها.
  3. تكفيل الآخرين بمساعدتك ببعض الأمور لا يعني أنّك عروس سيّئة أبداً. بل على العكس، ذاك دليل على أنّكِ ذكيّة كفاية لعدم القيام بالأمور التي تقلّ أهمّيّة عن غيرها. وهنا يأتي دور وصيفة الشّرف. وكّليها بالقيام ببعض المهمّات فمن المؤكّد أنّها ستكون سعيدة للقيام بذلك ولا تنسي أنّه يمكنك الإعتماد أيضاً على زوجك المستقبليّ وعائلتك.
  4. إذا كنت تريدين أن تكون فترة التّخطيط للزّفاف خالية كلّيّاً من القلق والضّغوطات النّفسيّة، حريّ بك تمضية الكثير من الوقت مع خطيبك. قوما بالتّخطيط لأمسيات جميلة وإمضيا بعض الوقت الخاصّ واحرصي على مشاركته همومك ومخاوفك ليكون على إطّلاع بكلّ ما يحصل. فربّما يمكن لهذا الأخير مساعدتك في بعض الأمور!
  5. خصّصي بعض الوقت لنفسك. ضعي نفسك أوّلًا واستمتعي بيوم في السّبا أو بجلسة يوغا.

 

مقالة من كتابة سندي مناسا

شارك المقال