موضة

تعرّفي إلى نساء عربيّات قلبن عالم الموضة

صورة الغلاف من Instagram.com/reemamiofficial

اقترب يوم المرأة، لذلك تعهّدنا في هذه المناسبة السعيدة بأن نسلّط الضوء على روعة المرأة. لسنا بحاجة إلى سبب للاحتفال بنساء العالم، لكنّها مبادرة صغيرة لنبرز الإنجازات التي شهدناها في خلال هذا العام.

بالفعل، يلقي هذا الاحتفال العالميّ الضوء على كلّ الإنجازات الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة – وغيرها من المجالات – التي جعلت النساء الحلقة القويّة التي هنّ عليها الآن. وما من طريقة أفضل من الموضة لتكريم عظمة المرأة. ولهذا بالتحديد قرّرنا أن نكرّس هذه المقالة من أجل مصمّمات الأزياء العربيّات اللواتي رفعن اسم منطقتنا في العالي. إليك 6 مصمّمات أزياء عربيّات أذهلننا بروعتهنّ! 

أروى البنّاوي 
مصمّمة أزياء سعوديّة، ترعرعت في جدّة وقضت معظم الفترة الأخيرة من طفولتها في سويسرا. لذلك نلاحظ أنّ تصاميمها عبارة عن مزيج ناعم ما بين جذورها العربيّة والعناصر الأنيقة والعصريّة.
مديّة الشرقي
تنتمي إلى العائلة الحاكمة في الفجيرة ودرست في باريس لتحقيق حلمها. أجل، وجدت المصمّمة الإماراتيّة مديّة الشرقي أفضل ما في العالمين وعكسته في مجموعاتها الرائعة جدًّا المستوحاة من الباستيل.
حمدة الفهيم
ترعرعت في أبو ظبي وبدأت مسيرتها كمهندسة ديكور داخليّ، لكنّها سرعان ما اكتشفت شغفها للموضة.
تخصّصت في الألبسة المسائيّة، ونجد أنّ تصاميمها عبارة عن مزيج مثاليّ ما بين السمات الشرقيّة والغربيّة.
رزان العزوني
ولدت وترعرعت في السعوديّة، وقرّرت أن تنمّي قدراتها على الابتكار في بوسطن، ثمّ ارتأت أن تكرّس إبداعها لعالم التصميم جامعةً بين الموضة والفنّ بطريقة جدّ متناسقة.
مريم يحيى - ميسز كيبا
مصمّمة أزياء مصريّة-فرنسيّة استهلّت مسيرتها في عالم الأعمال لكن سرعان ما وجدت نفسها منجذبة إلى عالم الموضة. وبالتالي، بدأت مسيرتها في تصميم الأزياء وأطلقت مجموعات ريترو سحرت الجميع!
ريما البنا
تصمّم روائع هندسيّة وتعطي الموضة معنًى جديدًا. أجل، الفلسطينيّة ريما البنا هي العقل المدبّر خلف الروائع الفنيّة التي نجد أنفسنا بحاجة أن نحصل عليها لحظة رؤيتنا لها. كما أنّ تصاميمها المذهلة هذه التي تنطلق من قلب عالم الموضة في الإمارات العربيّة المتّحدة تجريبيّة وممتعة.   
مقالة من كتابة سندي مناسا

شارك المقال