موضة

تعرّفي إلى مؤسّسة ONLUS من إليزابيتا فرانكي

لطالما كانت إليزابيتا فرانكي ناشطة دائمة في الدّفاع عن حقوق الحيوان. ومع مرور السّنين، قدّمت هذه المصمّمة الدّعم لعدد كبير من المبادرات في هذا المجال وأعلنت ذلك أيضًا في عروض أزيائها في خلال أسبوع الموضة في ميلانو.

واليوم، جمعت فرانكي بين كلّ المبادرات ووحّدتها تحت جناح مشروعٍ واحد، ألا وهو مؤسّسة إليزلبيتا فرانكي. وتتسلّح هذه الأخيرة برسالة مفعمةٍ بالقوّة – إلى جانب شغفها بالموضة – وبرؤيةٍ تفوقها قوّةً: "منح صوت لمن ليس لهم صوت".

انطلقت هذه المسيرة مع عضويّة المصمّمة في برنامج منتجات بدون فراء – ما أدّى إلى عدم استخدامها لفراء الحيوانات في مجموعاتها – ومع بناء وتمويل مشروع آيلاند دوج فيليدج إي أف، الذي يشكّل واحةً من الأمان وملجأً للكلاب المعرّضة للأعمال الوحشيّة في خلال مهرجان يولين للحوم الكلاب في شمال الصّين. ويُضاف إلى هذه النّشاطات التي سبق وذكرناها إطلاق مؤسّسة إليزلبيتا فرانكي. وليس هذا كلّ شيء، إذ إنّ المشروع المهمّ الأوّل سيكون بناء ملجأ للحيوانات في فورلي بحلول نهاية عام 2019 لتوفير منزل وعلاج وعائلة للكلاب الضّالة وتلك التي تُعامل بطريقةٍ سيّئة. ونذكر من بين المهمّات الأخرى التي تندرج على لائحة أهداف هذه المؤسّسة توسيع آفاق العمل في آسيا ومكافحة بيع لحوم الكلاب، إلى جانب تقديم المساعدة والدّعم لملاجئ الكلاب التي تفتقر إلى الضّروريّات في جنوب إيطاليا.

مصنّفة كمؤسّسة غير ربحيّة، يبقى شعار مؤسّسة إليزابيتا فرانكي "ليس هناك حاجة لارتداء معطف من الفرو من أجل إرضاء غرورنا". وبالإضافة إلى ذلك، تفتخر الشّركة باتّباع ثقافة داخليّة تسمح لها بضيافة كلاب موظّفيها، ما يجعلها الشّركة الأولى في إيطاليا للقيام بذلك ويحسّن جوّ العمل وإنتاجيّة الموظّفين.

شارك المقال

قزّي وأسطا يقدّمان Memoirs from the Silk Road

كشف الثّنائيّ اللّبنانيّ الموهوب قزّي وأسطا عن مجموعتهما لربيع وصيف 2019 تحت عنوان Memoirs from the Silk Road في فندق في خلال Hotel de Crillon الشّهير وذلك في خلال أسبوع الموضة في باريس. 

مستوحىً من شبكة التّجارة التي كانت تربط الشّرق بالغرب في الماضي، شكّل كلّ فستان جاء في المجموعة تكريماً لمدينة أو مبنى أثريّ أو معلم معروف.

وجاء في تعليق مصمّمي الأزياء: "لطالما أدهشنا تنقّل الحرير في أرجاء العالم إلى أن وصل إلى المحاكم الملكيّة في أوروبا. السّرّية الكبيرة التي كانت تتّسم بها صناعة الحرير مشابهة كثيراً لعالم الهوت كوتور وخبرة وسرّ دار الأزياء الرّاقية والعمليّة الإبداعيّة التي تخضع لها كلّ قطعة."

تضمّنت المجموعة تشكيلة من التّصاميم الرّاقية التي تطلّبت صناعتها تقنيّات متعدّدة مثل إستخدام الأقمشة المكسّرة والسّلسة والتّطريزات العتيقة الطّراز والتّصاميم الصّلبة. وإستخدم المصمّمان كلّ من السّاتان الحريريّ والأورغانزا وساتان الدّوقة المزدوج والغازار وكلّها عكست الطّابع البسيط الذي تتّسم بها الكثبان الرّمليّة والهدوء الذي تتّسم به آفاق البحر. وإنتهى العرض بإطلالتي زفاف مكوّنتين من تصاميم شفّافة تضمّنت إحداهما رداءاً مطرّزاً قضى عشرون حرفيّ أكثر من 120 ساعة وهم يطرّزونه يدويّاً.

شارك المقال

مهرجان كان السّينمائيّ 2019 – أفضل إطلالات النّجمات

ها قد حانت فترتنا المفضّلة من كلّ سنة حين يجتمع المشاهير في الرّيفييرا الفرنسيّة للإحتفال بأهمّ وأبرز مهرجان سينمائيّ على الإطلاق. فيجمع هذا الحدث أهمّ المشاهير والمنتجين والممثّلين وعارضات الأزياء وأهمّ الشّخصيّات الإجتماعيّة في قلب الرّيفييرا الفرنسيّة ليحضروا الحفل المخصّص للمدعوّين فقط بأبهى إطلالاتهم المفعمة أناقةً وسحرًا.

وفي خلال هذه الفترة الجميلة من شهر مايو، تحتفل الأسماء الأكثر إلهاماً في عالم السّينما بكلّ الأعمال الجديدة في وجود أهمّ مخرجي ومنتجي الأفلام، هذا إلى جانب الممثّلين الأكثر شهرةً في هوليوود. فتخيّلي كمّ السّحر الذي يستولى على السّجّادة الحمراء في هذا الحدث، إذ تتباهى عارضات الأزياء الأكثر إثارةً والمغنّيات والممثّلات بجمالهنّ في الفساتين الشّفّافة والإطلالات الجريئة. وأبهرتنا السّنة الفائتة إيزابيل غولار بخياراتها المتماشية مع الموضة، هذا إلى جانب ذوق بيلّا حديد الرّاقي الذي تجسّد في إطلالتها الجميلة.  

نتحرّق شوقاً للإطّلاع على اللّحظات الأسطوريّة في تاريخ هوليوود هذه السّنة ونشارككِ صور أفضل الإطلالات!

مقالة من كتابة سندي مناسا

شارك المقال

دليل إطلالات رمضان 2019 – النّسخة الثّالثة

صورة الغلاف من موقع Net-A-Porter

ثمّة ما يشعرنا بالافتتان في الملابس المحتشمة، وهي تتناسب مع كافّة أشكال الجسم والأساليب والأذواق. وأكثر ما يجعل الأزياء المحتشمة رائعةً هو المزيج المثالي بين الأناقة والأسلوب المتماشي مع الموضة، المناسب للشّهر الفضيل.

وعلى ضوء ذلك، إنّ شهر رمضان مليء بجلسات الإفطار والسّحور والاجتماعات العائليّة، ما قد يملأ جدولك. وإذا كان دوامك في المكتب يمتدّ من التّاسعة صباحًا حتّى الخامسة مساءً، إليك المشكلة التي ستواجهينها: كيف ستتمكّنين من إيجاد الإطلالة التي سترافقك من النّهار حتّى المساء بأسلوب محتشم ومميّز؟ في حين أنّ المشكلة التي نطرحها قد يستحيل حلّها، صدّقي أم لا، ثمّة بعض الخيارات التي يمكنك استكشافها في هذا الشّهر الفضيل. ومع إطلاق عدد كبير من المصمّمين والعلامات العالميّة والمحلّيّة مجموعات خاصّة بهذه الفترة من السّنة، كوني أكيدة أن شيئًا لن ينقصك.

وعلى هذا، مع انطلاق موسم المناسبات، أدركنا أنّ كلّما زوّدناك بالمزيد من الخيارات، كلّما كانت مهمّتك أسهل. وبالتّالي، لقد جهّزنا لك بضعة إطلالات تستوحين منها!

مقالة من كتابة سندي مناسا

شارك المقال

الإحتفال بالذّكرى العاشرة لإطلاق موقع ذا آوت نت

ثمّة الكثير من الأمور التي تدعو إلى الإحتفال بشكل عام مثل عشرة سنين من مواكبة الموضة ولا شكّ في أنّ إحتفال موقع ذا آوت نت بالذّكرى العاشرة لإطلاقه يعتبر مناسبة مميّزة جدّاً. في الواقع كشفت هذه المنصّة التي لطالما إعتبرت الوجهة المثاليّة للتّسوّق المتماشي مع الموضة عن مجموعة محدودة الإصدار مكوّنة تقريباً من من 100 قطعة حصريّة تسلّط الأضواء على العلاقة الدّائمة التي تربطها بالعلامات العالميّة.

واحتفل حوالي 35 مصمّم أزياء وعلامة أيقونيّة مثل أوسكار دي لا رينتا وكارولينا هيريرا وباكو رابان وديلبوزو وكريستوفر كاين بهذا الإنجاز مع الموقع. وفي حال ظننتِ أنّننا أطلعناكِ على كلّ ما يختصّ بالحفل، أنت مخطئة جدّاً! فلا تكتمل مناسبة مميّزة كهذه من دون وجود حملة إعلانيّة، لذلك إختار الموقع كلّ من عارضة الأزياء العالميّة ومصمّمة الأزياء الشّهيرة أليك ويك والمحاميّة ومقدّمة البرامج وعارضة الأزياء والنّاشطة الإجتماعيّة جيسيكا قهواتي وخبيرة المكياج والمديرة الإبداعيّة والكاتبة ليزا إلدريدج وفنّانة الوسائط المختلطة كوينتن جونز والمغنّية وكاتبة الأغاني بالوما فايث ليشاركوا في الجلسة التّصويريّة التي أُقيمت في لندن.

وتتوفّر المجموعة حاليّاً وبشكل حصريّ على موقع Theoutnet.com وهي تتضمّن فستان حريريّ مكشوف على الكتفين من أوسكار دي لا رينتا وفساتين واسعة على مستوى الخصر من كارولينا هيريرا،  إلى جانب فستان متوسّط الطّول من ديلبوزو وقميص صوفيّ أيقونيّ مرصّع بأحجار ومفرّغ من كريستوفر كاين وبدلة حريريّة بلون الخردل من علامة Adam Lippes وفستان معدنيّ اللّون مزيّن بسلاسل من باكو رابان.

شارك المقال

يا له من عيد ميلاد مذهل – لنحتفل بعيد نيكي ريد

صورة الغلاف من Getty Images

إذا كنت مثلنا من عاشقات أفلام Twilight Saga، على الأرجح تكونين قد فُتنت بجمال نيكي ريد الأخّاذ، التي تلعب دور مصّاصة الدّماء السّاحرة روزالي هايل. لكن من هي هذه الجميلة ذات الشّعر الأسود التي تسير إلى جانب حبيبها إيان سومرهالدر منذ أن تعرّفنا إليها؟

نيكي ريد هي ممثّلة وكاتبة ومغنّية وعارضة أزياء أمريكيّة كسبت شهرتها من خلال فيلم “Thirteen” الذي شاركت في كتابته والذي أحدث ضجّةً كبيرةً في هوليوود. وبعد فترةٍ قصيرة، بدأت تلعب أدوار بطولة في أفلام وبرامج أخرى كثيرة، من The OC إلى Twilight – على سبيل المثال لا الحصر. والآن، بالإضافة إلى كونها أم محظوظة لطفلةٍ يبلغ عمرها 20 شهرًا، إنّها مؤسّسة علامة مجوهرات "BaYou with Love" التي تعرف بسياستها المستدامة والصّديقة للبيئة. بالفعل، فبالشّراكة مع Dell، تستخدم علامة المجوهرات هذه الذّهب المعاد تدويره من حاسوبك الخاص لإبداع تصاميم أنيقة. أليس هذا بأمرٍ رائع؟

فللاحتفال بهذه الممثّلة وسيّدة الأعمال والمحسنة والأمّ المذهلة، لقد جمعنا إطلالات ريد الأكثر تميّزًا!

 

مقالة من كتابة سندي مناسا

شارك المقال

موسم بدلات السّباحة الجميلة!

صورة الغلاف من موقع Melijoe.com

كان الإستمتاع بحوض السّباحة تحت أشعّة الشّمس الدّافئة جلّ ما كنّا نحلم به في صغرنا مع حلول فصل الصّيف. ولكن عندما نكبر في السّنّ ونصبح أكثر حكمة، نميل إلى الرّغبة في أمور أخرى مثل الإستلقاء تحت أشعّة الشّمس حتّى نحصل على بشرة مسمرّة ذات إشراقة رائعة والتّحدّث مع أصدقائنا. ومن بين الأمور المشتركة بيننا وبين الأولاد عندما يتعلّق الأمر بالإستمتاع بيوم جميل قرب حوض السّباحة هي حاجتنا إلى إعتماد أروع بدلات السّباحة. ولا شكّ في أنّ الأولاد يحتاجون دائماً في هذه الحالة إلى بعض الإشراف من الكبار لدى إختيار بدلات السّباحة المناسبة لهم وهنا يكمن دورنا.

وبالرّغم من أنّك تعتقدين أنّ كلّ ما يحتاج إليه هؤلاء هو بدلة سباحة واحدة أو إثنتين، نذكّركِ أنّهم سيمضون معظم وقتهم على البحر. ففي نهاية المطاف من منّا يكتفي بالعدد الذي يملكه من هذه التّصاميم! أيّها الآباء والأمّهات لا تقلقوا، سنساعدكم في هذه المهمّة! لقد بحثنا بدقّة واخترنا لكم أروع هذه التّصاميم التي ستدخل البهجة إلى قلوب فتيانكم الصّغار بأساليبها العمليّة والمتماشية مع الموضة. 

 

مقالة من كتابة سندي مناسا

شارك المقال