أولاد

بضعة نصائح لحماية صغارك من الشّمس

عندما يبدأ فصل الصّيف، يخرج الأطفال للّعب تحت أشعّة الشّمس اللّاذعة لكن ثمّة أمر قد لا نكون على درايةٍ به، ألا وهو أنّ الشّمس تلحق ضررًا أكبر بالصّغار. ولهذا السّبب، ثمّة بعض الخطوات والاحتياطات التي يجب علينا اتّخاذها قبل إطلاق سراحهم في المساحات الخارجيّة المشمسة.

أوّلاً، أطفالك بحاجة إلى حاجز الشّمس لا إلى واقٍ شمسي، إذ إنّ هذا الأخير يحتوي على الكثير من المواد الكيميائيّة بالنّسبة إلى عمرهم. في الواقع، يجب استخدام حاجز الشّمس على الأقلّ حتّى بلوغهم سنّ الخامسة.

وبالإضافة إلى ذلك، لا يجب أن تتركي طفلك الذي يبلغ من العمر ستّة أشهر في الخارج إذا لم تكن رجلاه وذراعاه مكشوفة. فإذا كان من الضّروري إخراجه، إحرصي على إلباسه سراويل وقمصان طويلة الأكمام بهدف حمايته من الأشعّة ما فوق بنفسجيّة. لذلك، يمكنك اللّجوء إلى الملابس والقبّعات الحامية من هذه الأشعّة وبخاصّةٍ إذا كنت ستقضين وقتًا طويل في الخارج.

أخيرًا وليس آخرًا، إحرصي على تزويد صغارك بالكثير من السّوائل طيلة الوقت الذي يقضونه تحت أشعّة الشّمس. لا بدّ من ذلك أن يحمي جسمهم من الجفاف ويبقيهم منتعشين من دون التّسبّب لهم بوعكة صحّيّة.

الآن وقد زوّدناك ببعض النّصائح المفيدة، نودّ أن نتمنّى لك صيفًا سعيدًا!

 

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال