©2018 AZYAAMODE.COM, حقوق النّشر جميع الحقوق محفوظة. يشكّل استخدام هذا الموقع موافقةً على عقد الاستخدام وحقوق الملكيّة الفكريّة

الموقع من تصميم intouch

لطالما اعتدت على استخدام فرشاة الشّعر ذات الشّعيرات النّاعمة لدى تجفيف شعري. ولكن في كلّ مرّة أزور فيها مصفّف الشّعر، ألاحظ أنّهم يستخدمون فرشاة الشّعر المزوّدة بشعيرات معدنيّة وعلى ما يبدو العمليّة سهلة جدّاً. وأخيراً، قرّرتُ شراء فرشاة ذات شعيرات معدنيّة خاصّة بي، غير أنّني لم أحبّ مظهر شعري بعد استخدامي لهذه الأخيرة. أعترف أنّها جعلتْ شعري يجفّ بسرعة، غير أنّها زادت عدد الشّعيرات المتطايرة. وتبيّن لي أنّني أقوم بالأمر على نحو خاطئ، لذلك قرّرتُ أن أقوم ببعض التّحرّيّات عن الموضوع من خلال طرح الأسئلة على بعض مصفّفي الشّعر. واستنتجتْ بالتّالي أنّ الفرشاة ذات الشّعيرات النّاعمة مثاليّة للشّعر السّميك، إذ تستطيع أن تلتقط الشّعر بشكل أفضل. أمّا الشّعر الرّفيع، فتناسبه الفرشاة الحراريّة المعدنيّة التي تسهّل عمليّة تجفيفه. وتضيف الفرشاة الدّائريّة المعدنيّة أيضاً كثافة إلى الشّعر بما أنّها تبقى حارّة فتساعدكِ على تصفيفه في خلال تجفيفه. فهذه هي الطّريقة التي تعلّمت تطبيقها للقيام بالأمرين معاً. وتعتبر الفرشاة المعدنيّة المزوّدة بشعيرات ناعمة الخيار المثاليّ لشعر المرأة الشّرق أوسطيّة. وبعد محاولات عديدة فاشلة، قرّرتُ الإستعانة بالفرشاة المعدنيّة كلّما أردتُ تجفيف شعري. إنّها مثاليّة إذا كنت تريدين استخدام مملّس أو مجعّد الشّعر بعدها.

 

ألين أغوبيان

أخبار ذات صلة
Top