جمال

العناية بالشّعر في فصل الصّيف كيف تحافظين على صحّة خصلك الذّهبيّة

صورة الغلاف من Instagram.com/ctilburymakeuparabia

من المعروف جدّاً أنّ لأشّعة الشّمس أضرار جسيمة على شعرك وبخاصّة إذا كان هذا الأخير مصبوغاً أو يتضمّن خصلاً ذهبيّة اللّون. ودائماً ما نختبر الألوان الفاتحة على شعرنا في فصل الصّيف، فهذا أمر طبيعيّ جدّاً. لا ترتعبي، إذ سنزوّدك ببضع النّصائح التي ستساعدك على المحافظة على صحّة شعرك من خلال إضافة بعض الخطوات المهمّة جدّاً إلى روتينك الإعتياديّ.

  • إستخدمي بلسمًا ذا مفعول عميق بشكل منتظم، إذ يساعد هذا المستحضر على المحافظة على صحّة شعرك ولماعيّته وبخاصّة بعد الصّبغ. وتشكّل أقنعة الشّعر أيضاً طريقة رائعة لتزويد شعرك بلماعيّة صحّيّة. أنا شخصيّاً أحبّ فعاليّة زيت جوز الهند فأطبّقه على شعري وأنام.
  • لدى إستمتاعك بيوم جميل قرب حوض السّباحة، طبّقي الرّذاذ الحامي من أشعّة الشّمس وذلك لتجنّب أضرار أشعّة الشّمس والكلورايد.
  • من المهمّ جدّاً إعتمار قبّعة لدى التّعرّض للشّمس. فأطلقي العنان لمخيّلتك واختبري أساليب مختلفة!
  • تجنّبي صبغ شعرك في المنزل مهما كانت الظّروف. فلمصفّفي الشّعر المحترفين الخبرة اللّازمة لتغيير لون شعرك.
  • لا تغيّري لون شعرك باستمرار. إختاري لونك المفضّل والتزمي به. فصبغ الشّعر بشكل متكرّر مضرّ جدّاً!
  • إذا كان شعرك الطّبيعيّ داكن اللّون وكنت ترغبين بتفتيحه، نصيحتنا الأخيرة لك هي القيام بذلك بشكل تدريجيّ. فتفتيح الشّعر في جلسة واحدة قد يسبّب ضرراً كبيراً لشعرك ولا شكّ في أنّك بغنى عن ذلك!

 

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال