الرجال

الدّورة الثّانية من سباق شوبارد للسّيّارات الكلاسيكيّة في دبي

يا عُشّاق السّيّارات، لقد وجدنا لكم الوجهة المثاليّة لشهر نوفمبر! مع إعلان شوبارد عن النّسخة الثّانية من سباق شوبارد للسّيّارات الكلاسيكيّة في دبي بالتّعاون مع شركائها شركة أحمد صديقي وأولاده وشركة إعمار العقاريّة، من الطّبيعيّ جدّاً أن تحجزوا أماكنكم في أقرب وقت ممكن وتجهّزوا أنفسكم لقضاء أوقات حماسيّة جدّاً.

سيُقام هذا الحدث المرتقب في 9 نوفمبر وسيجمع 60 مُحبّاً للسّيّارات. وهذا ليس كلّ شيء، إذ سيشارك رومان دوما، سائق سيّارات السّباق الفرنسيّ وسفير شوبارد، في السّباق الكلاسيكيّ ما سيجعل التّحدّي أكبر. وتبدأ خريطة السّباق من موقع برج خليفة الأيقونيّ في دبي الذي يقع في قلب مشروع التّطوير الضّخم لشركة إعمار العقاريّة لوسط مدينة دبي وتتبع مساراً عبر أراضي الإمارات العربيّة المتّحدة ومشاهدها الخلّابة من دبي إلى جبل حتّا. أمّا الفائزين فسيتمّ الإعلان عن أسمائهم في خلال حفل توزيع جوائز يُقام مساء يوم 9 نوفمبر.

ما من طريقة أروع للإحتفال بهذا الحدث من الإصدار الخاصّ بالسّباق من ساعةL.U.C 1937 Classic Rally Special Edition المصمّمة خصّيصاً لعشّاق سباقات السّيّارات الكلاسيكيّة في منطقة الشّرق الأوسط. نادرةً وراقية وذات تصميم بسيط، تتضمّن هذه السّاعة كرونوميتر داكن أبدعته شوبارد خصّيصاً للنّسخة الثّانية من سباق السّيّارات الكلاسيكيّ في دبي. وسيتمّ الكشف عن هذه السّاعة المحدودة الإصدار والتي تتوفّر منها 20 قطعة فحسب في يوم السّباق، فجهّزوا أنفسكم للحصول عليها!

شارك المقال

10 ساعات كلاسيكيّة تضيفها إلى مجموعتك

صورة الغلاف من بوم إيه مرسييه

إذا كنت رجل أعمال يسعى إلى أن يبدو في منتهى الأناقة في كلّ اجتماع تحضره أو رجلًا أنيقًا يرغب في أن تكون إطلالته مثاليّة في كلّ مناسبة، إنّ السّاعة الكلاسيكيّة سبيلك إلى تحقيق ذلك. فلا يكتفي هذا الأسلوب من السّاعات بالارتقاء بإطلالتك إلى مستويات جديدة، بل لا يفشل أبدًا في إلقاء الضّوء على حسّ الأناقة عندك. أجل، لقد حفظنا هذا الدّرس وهذا يبرّر في الواقع سبب مساعدتنا لك من خلال هذه المقالة.

كلّ عام، تتفتّح أعيننا على ساعات جديدة تستحقّ الاستثمار وفي بعض الأحيان، قد لا تكون هذه القطع جديدة جدًّا لكنّ أسلوبها الخالد يجعلها من الأساسيّات في مجموعتك. هذه المرّة، لقد قرّرنا أن نلقي الضّوء على 10 ساعات لا بدّ من أن تشكّل إضافةً مثاليّة إلى كلاسيكيّاتك.

وتذكّر دائمًا أنّ هذه القطع لا تبطل موضتها بتاتًا، إذ إنّ السّاعة الكلاسيكيّة تبقى كما هي مهما شهد العالم على تصاميم حديثة. هذا صحيح، فقد تشهد هذه الأخيرة على إضافة تعقيدات أو تأتي بلونٍ جديد أو بمادّة مختلفة، لكنّ شكلها يبقى على حاله، والأمر نفسه ينطبق على قيمتها.

والآن، دعنا نطلعك على السّاعات العشرة التي اخترناها لك!

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال

ساعات أنيقة ذات زوايا

جيجر-لوكولتر، ساعة Reverso Tribute Moon
 
كارتييه، ساعة Santos de Cartier
 
دي غريسوغونو، ساعة New Retro
 
باتيك فيليب، ساعة Golden Ellipse Selfwinding
 
بوشرون، ساعة Reflet Large
 
بارميجياني فلورييه، ساعة Kalpagraphe Chronomètre Titanium
 
بولغري، ساعة Octo Finissimo Automatic Sandblasted
 
هرميس، ساعة Carré H
 
كارتييه، ساعة Cartier Privé Tonneau
صورة الغلاف من دي غريسوغونو

قد تكون السّاعات المزوّدة بعلب ذات زوايا من التّصاميم النّادرة ولكن لا يعني ذلك أنّها أقلّ أناقة من غيرها. ولا تقتصر عبارة "ذات زوايا" على الأقراص المربّعة فقط. فسواء أكانتْ السّاعة مزوّدة بقرص مربّع أو مستطيل أو متّخذ شكل برميل، إنتاج هذا النّوع من التّصاميم يتطلّب مستويات عالية من المهارات ما يجعله تحدٍّ غير سهل أبداً.

وهذا يفسّر ندرة هذا الأسلوب الذي أجده ساحراً جدّاً على معصم الرّجل. وهذا هو على الأرجح السّبب وراء إستخدام كلمة "Sharp" أيّ "حادّ" لوصف الأسلوب الرّجاليّ الأنيق، ألا توفقنا الرّأي؟ 

وقبلت بعض دور السّاعات تحدّي تصميم بعض السّاعات الجميلة المزوّدة بعلب ذات زوايا. من كارتييه إلى دي غريسوغونو وجيجر-لوكولتر وباتيك فيليب وبارميجياني فلورييه وغيرها الكثير من العلامات، اللّائحة ليست بقصيرة. إذا كنت مستعدّاً لإضافة هذا الأسلوب الأساسيّ من السّاعات إلى مجموعتك واعتماد مستوى جديد من الإطلالات الأنيقة، ألقي نظرة على المجموعة التي اخترناها لك!   

وفي حال لم تكن من مُحبّي هذا الأسلوب بالذّات، فيمكنك الإطّلاع على أفضل السّاعات الرّجاليّة التي شهدتْ عليها نسخة هذه السّنة من المعرض الدّوليّ للسّاعات الرّاقية.

 

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال

إكشف عن وسامتك مع هذه النّظّارات

قسم الرّجال في ديور
من موقع Matches Fashion
 
بالنسياغا
من موقع MRPORTER
 
سان لوران
من موقع Matches Fashion
 
إرمينجيلدو زينيا
 
توم فورد
من موقع MRPORTER
 
علامة Cartier Eyewear
من موقع Matches Fashion
 
قسم الرّجال في ديور
من موقع Matches Fashion
 
بريوني
من موقع MRPORTER

أصبح إعتماد النّظّارات صيحة رائجة جدّاً منذ بضعة سنوات. فكيف تحترف إعتماد هذه التّصاميم؟ بكلّ بساطة، إنّها مخصّصة للّذين يعانون من ضعف النّظر فيعتمدونها ليبدوا أكثر وسامة. فلم تعد هذه التّصاميم من القطع التي نتجنّب إعتمادها كما كان الحال في الماضي.

كيف تجعل زوج من النّظّارات الطّبّيّة العاديّة جدّاً يزيد من وسامتك؟ يجب عليكَ إيجاد الأسلوب الذي يناسب شكل وجهك وقبل ذلك يجب أن تعرف ما هو شكل وجهكَ أوّلاً. في حال كنت من الرّجال الذين لا يعرفون إلى أيّة فئة تنتمي وجوههم، تأمّل نفسك مطوّلاً في المرآة قبل أن تبحث عن النّظّارة المثاليّة. إذا رأيته دائريّاً فعليكِ إعتماد إطار مستطيل أو مربّع. أمّا إذا كان شكل وجهكِ شبيه بشكل القلب فالأطر الدّائريّة مناسبة أكثر لكَ.وإذا كان فكّك متّسم بزوايا حادّة أو كان وجهك مربّعاً، يجدر بك إعتماد نظّارة الطّيارين.

بعد معرفة شكل وجهك قمْ باختيار الأسلوب المفضّل لديك واعتمده بابتسامة عريضة. ولمساعدتكَ لاختيار التّصميم المثاليّ لك، جمعنا بعض القطع المتماشية مع أحدث الصّيحات.

 

مقالة من كتابة سندي مناسا

شارك المقال

أساسيّات الأزياء الرّجاليّة المفهوم الحديث للسّراويل القطنيّة

صورة من Instagram.com/Mrp

مفهوم حديث يتّسم بسحر خاصّ.

تعتبر السّراويل القطنيّة الكلاسيكيّة من التّصاميم التي تستحقّ الإستثمار بها فعلاً، إذ إنّها تتماشى مع كافّة الإطلالات ويمكنكَ اعتمادها في كلّ زمان ومكان. لطالما إعتُبرتْ هذه التّصاميم من أساسيّات الأزياء الرّجاليّة لدرجة أبدعتْ العلامات نسخاً ملوّنة منها.  

نعلم تماماً ما يجول في ذهنك الآن، أنت تفضّل سراويل الجينز المتّسمة بنوع من الحدّة. ما رأيك إذا قلنا لكَ أنّ للسّراويل القطنيّة التّأثير نفسه؟ فكّر في الأمر مليّاً لبرهة...هل يجوز إعتماد سروال الجينز لحضور إجتماع عمل؟ وهل يمكن لسروال الجينز نفسه أن يرافقك من الصّباح إلى المساء بأناقة؟ الجواب هو وبكلّ بساطة: كلّا. فالسّراويل القطنيّة هي التّصاميم الوحيدة التي تتماشى مع القمصان اليوميّة المرفقة بالأحذية الرّياضيّة أو مع السّترة الصّوفيّة أو القميص أو حتّى السّترة الرّسميّة. إنّها سراويل عمليّة حتماً فما الذي تنتظره لاعتمادها؟

إذا كنت حائراً من أمرك حيال الأسلوب الذي يجب أن تبتاعه من هذه التّصاميم، إطّلع على مختاراتنا في الأسفل!

 

مقالة من كتابة سندي مناسا

شارك المقال

أحزمة ومشابك

إذا كنت ترغب في شراء تصميم جديد هذا الموسم، فليكن هذا الأخير حزاماً مصمّم بطريقة جميلة. فلا يقتصر عمل هذه الأكسسوارات على الطّابع العمليّ فحسب، بل تضيف هذه الأخيرة أيضاً لمسة جميلة لا يمكن تحديدها إلى إطلالاتك كافّة. ولا ننسى أيضاً دورها المهمّ في تثبيت سراويلك في مكانها!

دائماً ما نستخفّ بتأثير هذه الأكسسوارات الأساسيّة، فلا تعتبر هذه الأخيرة موجودة  لتلبية حاجات معيّنة، بل إنّها أساسيّة جدّاً في حياتنا. ودائماً ما ننسى أنّ كلّما كانتْ حاضرة وفعّالة أكثر في إطلالاتنا، إلتجأنا إلى إعتمادها أكثر فأكثر. الأمر أكثر تعقيداً بالنّسبة للنّساء، إذ يزوّدهنّ عالم الموضة بأساليب تختلف من حيث السّماكة وعرض المشبك وطريقة الإعتماد الصّحيحة. أمّا في ما يختصّ بالأساليب الرّجاليّة، فاعتماد الأحزمة سهل جدّاً، عدد الألوان محدود، من لون الكاميل إلى الأسود وتدرّجاتهما، أمّا المشابك، فتأتي صغيرة قدر المستطاع. المشكلة الوحيدة التي يواجهها الرّجال هي تنسيق هذه الأكسسوارات مع السّراويل على صعيد اللّون والأسلوب. فإذا قاموا بذلك بالطّرق الصّحيحة ستكون إطلالاتهم رائعة!

لقد إخترنا لك بعناية عدداً من الأحزمة التي يجب حتماً أن تستثمر بها. إكتشف المزيد في الأسفل!

 

مقالة من كتابة سندي مناسا

شارك المقال

أروع السّاعات الرّجاليّة من المعرض الدّوليّ للسّاعات الرّاقية 2019

صورة الغلاف من بارميجياني فلورييه

كان الأسبوع الفائت فترة مرهقة جدّاً فعلاً وفي ظلّ إنطلاق كلّ من المعرض الدّوليّ للسّاعات الرّاقية وأسبوع الموضة الرّجاليّة، تسنّتْ لكلّ مُحبّ ساعات مواكِب للموضة تحديث مجموعة ساعاته ومحتوى خزانته على حدّ سواء. نعرف تماماً أنّ حبّكَ للسّاعات كبير جدّاً وأنّ حياتكَ المليئة بالإنشغالات قد تكون حالتْ دون حضوركَ لنسخة هذه السّنة من المعرض الدّوليّ للسّاعات الرّاقية. لذلك، قرّرنا أن نزوّدكَ بأروع ما قدّمه هذا الأخير لعالم السّاعات لتلقي نظرة على التّصاميم التي شهد عليها هذا الحدث الذي ترقّبناه مطوّلاً.  

وأثبتت النّسخة التّاسعة والسّتّين من المعرض الدّوليّ للسّاعات الرّاقية أنّ لا حدود في عالم صناعة السّاعات. سواء أكان ذلك من خلال التّعقيدات أو جماليّة هذه الأخيرة، بلغ إبداع أهمّ دور السّاعات مستويات جديدة، إذ قدّمتْ هذه الأخيرة لنا تصاميم ستكون أسماؤها على لسان كلّ مُحبّ للسّاعات.

هل أنت مُحبّ ساعات فعليّ؟ حسناً، جهّز نفسك إذن للإنبهار بالسّاعات الرّائعة التي شهدتْ عليها نسخة هذه السّنة من المعرض الدّوليّ. من كارتييه وأوديمار بيغيه وأوليس ناردين ومونبلان إلى كلّ من أي دبليو سي شافهاوزن وبارميجياني فلورييه وبياجيه وغيرها الكثير، ستذهلكَ إبداعات الدّور حتماً! إنضمّ إلينا في معرض الصّور والقي نظرة على مختاراتنا!

 

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال