موضة

الإبداع في عالم الموضة يتفوّق على العنصريّة

صورة الغلاف من Instagram.com/winnieharlow

بينما يتكاتف الناس من كافة أنحاء العالم لمحاربة العنصريّة وللمطالبة بالتغيير، أردنا تسليط الضوء على مختلف المواهب والإبداعات التي قدّمها لنا عالم الموضة على مرّ السنين. أكان من خلال الصيحات أو الإرث أو الأساليب، ثمّة العديد من الأمور التي يجدر الاحتفال بها حتى في ظلّ هذه الأوقات الصعبة.

انضمّوا إلينا لنكرّم معًا زملائنا في البشريّة من خلال جولة على المواهب – العارضات والمصمّمين – التي مجّدت عالم الموضة بطريقة سلميّة ومواكبة للصيحات!

صورة من Instagram.com/virgilabloh
يتميّز مصمّم الأزياء الأميركيّ فيرجيل أبلوه، مؤسّس علامة أوف-وايت ورئيسها التنفيذيّ وشاغل منصب المدير الإبداعيّ في القسم الرجاليّ لدى لويس فويتون، بمأخذه لأزياء الشارع – الأمر الذي يجعل علامته الإيطاليّة أيقونيّة بحدّ ذاتها.
صورة من فنتي بيوتي
بعد تصدّرها العناوين الأساسيّة في عالم الموسيقى، قلبت ريهانا المقاييس في عالم الجمال من خلال علامتها: فنتي بيوتي. وبين الموسيقى وتعاونها مع علامة الألبسة الرياضيّة بوما، بالإضافة إلى علامتها الجماليّة هذه، جعلت هذه النجمة التي أصبحت امرأة أعمال من النجاح مهمّتها!
 
صورة من Instagram.com/kanyew.est
من مغنّي راب ورجل أعمال إلى مصمّم أزياء، لا حدود لتأثير كانيي ويست على عالم الموضة.  فبالإضافة إلى تشكيلته الخاصّة، للمغنّي الأمريكي العديد من التعاونات مع شركات عالميّة مثل أديداس ولويس فويتون ونايكي – على سبيل المثال لا الحصر.     
إنّ جوردان دان أوّل عارضة أزياء بشرتها سمراء تمّ اختيار صورتها بمفردها لغلاف مجلّة فوغ البريطانيّة عام 2015. غير أنّ الأمر لا يقتصر على ذلك، فاستهلّت مسيرتها المهنيّة عندما كانت لا تزال يافعة بعمر 15 سنة، وشاركت في العديد من عروض الأزياء لدور موضة مثل ديور ولويس فويتون وبرادا ولانفان.        
من جهة، تظهر ويني هارلو على أغلفة مجلّات عالميّة، ومن جهة أخرى، شاركت في العديد من عروض الأزياء كواحدة من بين العارضات الأكثر طلبًا في هذا المجال. ولا يمكننا أبدًا أن ننسى ظهورها على مدارج فيكتورياز سيكرت عام 2018.
صورة من Instagram.com/olivier_rousteing
يميل أوليفييه روستينغ إلى الجانب المبدع من عالم الموضة. فبعد أن عُيّن كمصمّم أساسيّ في بالمان، أفرج العبقريّ المبدع هذا عن إبداع الدار الكبير بين المشاهير الذين لم يعودوا يكتفون منه.
تدور مسيرة شانيل إيمان المهنيّة حول الموضة أيضًا. فبين ظهورها على غلاف العديد من مجلّات الموضة الشهيرة ومشاركتها في حملات لمختلف العلامات المرموقة وظهورها في عروض الأزياء، لم تفوّت قطّ فرصة إظهار موهبتها.
لن تكتمل هذه اللائحة من دون ذكر إحدى عارضات الأزياء الخمس الأساسيّات، نايومي كامبل. بدأت مسيرتها المهنيّة عندما كانت تبلغ من العمر 15 سنة، وقد زيّنت أكثر من 500 غلاف مجلّة عالميًّا. إضافة إلى ذلك، كانت أوّل عارضة أزياء سمراء البشرة تظهر على غلاف مجلّة TIME وكلّ من فوغ الفرنسيّة والروسيّة. وليس هذا بكلّ شيء إذ ظهرت أيضًا في حملات لبرادا وبربري وفرساتشي وشانيل CHANEL ودولتشي أند غابانا ومارك جاكوبس ولويس فويتون وسان لوران وفالنتينو، كما وشاركت في العديد من عروض الأزياء.
صورة من Instagram.com/christopherjohnrogers
يشتهر كريستوفر جون روجرز باستخدامه للألوان الحيويّة وبتصاميمه الجريئة، فهو يبتكر ملابس لمحبّي لفت الأنظار. وليس هذا المصمّم المقيم في بروكلين رابح جائزة Fashion Fund Award من CFDA عام 2019 فحسب، بل هو حبيب المشاهير مثل ليزو وميشال أوباما وغيرهما أيضًا.  
صورة من Instagram/com/dapperdanharlem
ليست مسيرة دابر دان باعتياديّة أبدًا. فبعد تصميمه لعالم الهيب هوب في الثمانينيّات قطعًا مزيّنة برموز دور من دون استئذانها، تمّ إقفال مشغله في هارليم بعد عقد. لكن كانت عودته إلى عالم الموضة ملحوظة، فقد تعاونت غوتشي معه عام 2018، وأصبح لديه الآن مشغله الخاصّ في غوتشي – في مدينته الأمّ طبعًا.
صورة من Instagram.com/demestik
لا يمكننا نسيان جلسة تصوير حمل بيونسيه، فماذا عنك؟ وسبب ذلك هو علامة Demestik التي أطلقها روبن رويل. وكعلامة تفضّلها الملكة، لا شكّ أنّه علينا إبقائها في بالنا. يشتهر روبن بمزجه ما بين الطبعات الجريئة والتصاميم الهندسيّة، فترتقي تصاميمه بالإبداع إلى مستويات جديدة. ومع تصاميم مماثلة لا يمكن نسيانها، من الصعب ألا نقع في حبّ أسلوبه هذا.
 
صورة من Instagram.com/cushnie
بعد تغيير العلامة عام 2019، ارتقت كارلي كوشني بالأنوثة إلى مستويات جديدة. ولطالما كانت علامة كوشني تترادف مع النجاح، وبصراحة نتحرّق شوقًا لاستكشاف عالم العلامة الجديد مع عبقريّة مماثلة فيها!

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال