أسلوب حياة

احتفال بمئتيّ عام من إبداع لويس فويتون

ولد لويس فويتون، الرجل المؤسّس للدار الملحوظة التي تحمل اسمه، في 4 آب 1821، وبعد 200 سنة سيُحتفل بعيد ميلاده المئتين بسلسلة من المبادرات الإبداعيّة التي تسلّط الضوء على استمرار روحه المبدعة والابتكارية بالعيش حتى يومنا هذا.

سيتمّ الكشف عن نوافذ “Louis 200” الاحتفاليّة عبر متاجر الدار كلّها وستسلّط الضوء على الرجل المذهل هذا الذي كان في الوقت عينه المغامر ورائد الأعمال والمصمّم والمبتكر وأكثر بعد! لكن لا يقتصر الأمر على ذلك، إذ تمّ إطلاق لعبة اسمها “Louis: The Game” أيضًا لاستكشاف تاريخ الدار من منظار عصريّ لإكمال مسيرة السيّد فويتون المتطوّرة التي بدأها في تلك الأيّام بتطوير قماش كانفاس مطليّ ومقاوم للماء وتصميم صناديق مسطّحة - مغيّرًا وظيفتها بشكلٍ جذريّ.



شارك المقال