جمال

إتّبعي روتين إستحمام أكثر فعاليّة مع هذه النّصائح

لا يتطلّب روتين الإستحمام الإعتياديّ أكثر من الصّابون وبعض الماء والشّامبو أو على الأقلّ هذا ما تعتقدينه! في الواقع، يؤثّر الإستحمام على مظهر بشرتك وصحّة شعرك. لذلك، من المهمّ جدّاً إتّباع التّقنيّات الصّحيحة لتستمتعي بوقت إستحمام ومظهر أفضل. إليك بعض النّصائح التي ستساعدك على التّوصّل إلى أفضل النّتائج.

  • تعتبر حرارة المياه عاملاً مهمًّا جدّاً في خلال فترة الإستحمام، إذ يجرّد الماء في مرحلة الغليان بشرتك من زيوتها الطّبيعيّة ويجعلها تبدو جافّة جدّاً. فالماء الدّافئ بإعتدال هو ما يلزمك في هذه الحالة. 
  • من المهمّ جدّاً أن تغيّري ليفة الإستحمام كلّ شهر لروتين إستحمام يراعي الشّروط الصّحّيّة. وأيضاً، لا تشاركي أحدهم ليفتك مهما كانت الظّروف!
  • كلّنا نحبّ ملمس بشرتنا النّاعم بعد إستخدامنا المستحضرات المقشّرة ولكن المبالغة بالتّقشير قد يتسبّب بتهيّج البشرة. فيجب القيام بذلك مرّة أو مرّتين في الأسبوع فقط بهدف التّخلّص من الخلايا الميّتة وتعزيز تجدّد الخلايا.
  • ولشعركِ أيضاً حصّة لا بأس بها من هذه العمليّة. أوّلاً، قومي بتسريحه قبل تبليله لتجنّب تشابكه أكثر. 
  • قومي بتوزيع كمّية الشّامبو بطريقة متساوية وركّزي على بداية الرّقبة، إذ قد تكون هذه المنطقة الأكثر دهنيّة على الإطلاق. إستمرّي في فرك رأسك لمدّة 30 إلى 60 ثانية.
  • في ما يختصّ بالبلسم، ترك هذا المستحضر على شعرك لمدّة أكثر من اللّزوم لن يوفّر لك نتائج وفوائد أكثر. ومن المهمّ جدّاً أن تستخدمي بلسم عميق المفعول أو قناع الشّعر مرّة كلّ أسبوع.
  • من المهمّ جدّاً أن ترطّبي بشرتك بعد الإنتهاء من الإستحمام. طبّقي مرطّب الجسم على بشرتك المبلّل لحجز المياه داخلها. قد لا تحبّين الشّعور في خلال القيام بذلك ولكن صدّقينا النّتائج التي ستحصلين عليها ستكون رائعة!
  • وأخيراً وليس آخراً، يحتاج وجهك إلى بعض العناية أيضاً. فاغسليه بماء دافئ، إذ يفتح هذا الأخير المسامات ويدع المستحضر يقوم بعمله من خلال التّغلغل في أعماق البشرة. قومي بعدها بإزالة المستحضر عن طريق الغسل بماء باردة لإغلاق المسامات.

 

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال