©2018 AZYAAMODE.COM, حقوق النّشر جميع الحقوق محفوظة. يشكّل استخدام هذا الموقع موافقةً على عقد الاستخدام وحقوق الملكيّة الفكريّة

الموقع من تصميم intouch

أوديمار بيغيه تحتفل بمرور 25 عام على إبداعها ساعة Royal Oak Offshore في دبي

أقامتْ علامة السّاعات الرّاقية السّويسريّة، بالشّراكة مع أحمد صدّيقي وأولاده، حفلة كوكتيل ساحرة جدّاً هذا الأسبوع في دبي وذلك إحتفالاً بمرور 25 سنة على إبداعها ساعةRoyal Oak Offshore. فرحّب كلّ من نيكولا غارزوزي، الرّئيس التّنفيذيّ لأوديمار بيغيه في الشّرق الأوسط ومحمّد عبد المجيد صدّيقي، الرّئيس التّجاريّ لشركة صدّيقي القابضة، بالضّيوف الذين إنغمسوا في عالم الدّار واستمتعوا بفيديو عرض راقص آسر لفرقة Freckled Sky تمّ بثّه عن طريق الإسقاط السّينمائيّ. 

واكتمل الحدث بإستكشاف الضّيوف لساعات أوديمار بيغيه. فشهد موقع INKED المتمركز في سركال أفينيو على عرض رائع لساعات الدّار ومنها تصاميم ثلاثة جديدة أبدعتها الدّار خصّيصاً للمناسبة. وفي ما يختصّ بساعات Royal Oak Offshore الثّلاثة الجديدة هذه، التي تمّ الكشف عنها في وقت سابق هذه السّنة، إنّها عبارة عن نسخة حديثة من تصميمRoyal Oak Offshore Selfwinding Chronograph الأصليّ وتصميمي Royal Oak Offshore Tourbillon Chronograph جديدين متّسمين بقرص ذي طابع معاصر.

واستوحي جمال النّسخة الجديدة من ساعة Royal Oak Offshore Selfwinding Chronograph من التّصميم الأصليّ الذي تمّ إبداعه عام 1993، في حين تتّسم هذه الأخيرة بخبرة وتقنيّات عصريّة. أمّا في ما يختصّ بتصميمي Royal Oak Offshore Tourbillon Chronograph الجديدين، فإنّهما متوفّرين بنسخة الفولاذ غير القابل للصّدأ والنّسخة المصنوعة من الذّهب الزّهريّ عيار 18 قيراط، وتتوفّر من كلٍّ من هاتين الساعتين 50 قطعة فقط لا غير. وإلى جانب كلّ من التّاج والأزرار الضّاغطة المصنوعة من السّيراميك، يعتبر القرص الجديد تفصيلاً يجسّد سمات الهندسة المعماريّة المعاصرة. 

ساعة Royal Oak Offshore Selfwinding Chronograph

 

ساعة Royal Oak Offshore Tourbillon Chronograph المصنوعة من الذّهب الزّهريّ عيار 18 قيراط

 

ساعة Royal Oak Offshore Tourbillon Chronograph المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصّدأ

أخبار ذات صلة
Top