مجوهرات وساعات

أوديمار بيغيه تحتفل بمرور 25 عام على إبداعها ساعة Royal Oak Offshore في دبي

أقامتْ علامة السّاعات الرّاقية السّويسريّة، بالشّراكة مع أحمد صدّيقي وأولاده، حفلة كوكتيل ساحرة جدّاً هذا الأسبوع في دبي وذلك إحتفالاً بمرور 25 سنة على إبداعها ساعةRoyal Oak Offshore. فرحّب كلّ من نيكولا غارزوزي، الرّئيس التّنفيذيّ لأوديمار بيغيه في الشّرق الأوسط ومحمّد عبد المجيد صدّيقي، الرّئيس التّجاريّ لشركة صدّيقي القابضة، بالضّيوف الذين إنغمسوا في عالم الدّار واستمتعوا بفيديو عرض راقص آسر لفرقة Freckled Sky تمّ بثّه عن طريق الإسقاط السّينمائيّ. 

واكتمل الحدث بإستكشاف الضّيوف لساعات أوديمار بيغيه. فشهد موقع INKED المتمركز في سركال أفينيو على عرض رائع لساعات الدّار ومنها تصاميم ثلاثة جديدة أبدعتها الدّار خصّيصاً للمناسبة. وفي ما يختصّ بساعات Royal Oak Offshore الثّلاثة الجديدة هذه، التي تمّ الكشف عنها في وقت سابق هذه السّنة، إنّها عبارة عن نسخة حديثة من تصميمRoyal Oak Offshore Selfwinding Chronograph الأصليّ وتصميمي Royal Oak Offshore Tourbillon Chronograph جديدين متّسمين بقرص ذي طابع معاصر.

واستوحي جمال النّسخة الجديدة من ساعة Royal Oak Offshore Selfwinding Chronograph من التّصميم الأصليّ الذي تمّ إبداعه عام 1993، في حين تتّسم هذه الأخيرة بخبرة وتقنيّات عصريّة. أمّا في ما يختصّ بتصميمي Royal Oak Offshore Tourbillon Chronograph الجديدين، فإنّهما متوفّرين بنسخة الفولاذ غير القابل للصّدأ والنّسخة المصنوعة من الذّهب الزّهريّ عيار 18 قيراط، وتتوفّر من كلٍّ من هاتين الساعتين 50 قطعة فقط لا غير. وإلى جانب كلّ من التّاج والأزرار الضّاغطة المصنوعة من السّيراميك، يعتبر القرص الجديد تفصيلاً يجسّد سمات الهندسة المعماريّة المعاصرة. 

ساعة Royal Oak Offshore Selfwinding Chronograph

 

ساعة Royal Oak Offshore Tourbillon Chronograph المصنوعة من الذّهب الزّهريّ عيار 18 قيراط

 

ساعة Royal Oak Offshore Tourbillon Chronograph المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصّدأ

شارك المقال

إلى إبنتي الحبيبة مع حبّي... من فان كليف أند آربلز

لا شيء يضاهي روعة المجوهرات في مساعدتكِ على التّعبير عن فخركِ بإنجازات إبنتك. بما أنّها أصبحت راشدة الآن وتخرّجت وهي على وشك الخطوبة أو الزّواج، ستمثّل قطعة مجوهرات جميلة تختارينها لها هذا الفصل الجديد في حياتها ولن تكون هذه الأخيرة بقطعة إعتياديّة أبداً، بل تصميم نقلته لها مثالها الأعلى في الحياة، والدتها. وفي هذه المناسبة المميّزة، تصاميم فان كليف أند آربلز هي ما تحتاجين إليه تماماً وتحديداً مجموعة نجحت في إختبار الزّمن، أيّ مجموعة Perlée.

قد تتساءلين عن سبب إختيارنا لهذه المجموعة وهنا يأتي دورنا لإخباركِ عن كلّ ما تحتاجين إلى معرفته! أوّلاً، أنت تبحثين حتماً عن تصميم ينبض أنوثةً ومتّسم بطابع متماشٍ مع الموضة مميّز وخالد. سواء أوقع إختيارك على قطعة مصنوعة بالكامل من الذّهب أو مرصّعة بالماس المتلألئ أو حتّى تصميم مزيّن بلمسة من الألوان، ستنقل هذه الأخيرة هديّتكِ حتماً إلى إبنتها في مرحلة ما من حياتها. 

وبما أنّنا دائماً ما نسارع لمساعدتك على إختيار أفضل التّصاميم، قرّرنا أن نلخّص لكِ عدد إبداعات مجموعة Perlée التي نحبّها والتي ستخلّف حتماً إنطباعاً رائعاً وتخلق ذكريات جميلة لا تُنسى تربطكِ بإبنتكِ العزيزة. إطّلعي عليها حالاً واختاري ما يعجبك!

 

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال

إحترفي إعتماد أروع الأقراط!

صورة الغلاف من Instagram.com/chiaraferragni

لا نزال نشهد على رواج صيحة تكديس المجوهرات والآن أكثر من أيّ وقت مضى، أرغب في تسليط الأضواء أكثر على كيفيّة تطبيق هذا المفهوم بإحتراف. ولكن هذه المرّة لن يكون حديثي عن الخواتم أو العقود أو حتّى الأساور، بل عن الأقراط!    

فاعتماد أقراط عديدة على أذن واحدة وبطريقة محترفة ليس بالأمر السّهل أبداً. وستساعدكِ الإستعانة بأشكال وأساليب متنوّعة حتماً على أن تكوني الأكثر لفتاً للأنظار وأن تُحدثي تأثيراً رائعاً يسلّط الأضواء على ذوقكِ المواكب للموضة. من الأقراط الصّغيرة إلى تلك المتدلّية، ها هي فرصتكِ لكسر القواعد والتّعبير عن شخصيّتكِ وأسلوبكِ بحرّيّة. فأهمّ قاعدة تعلّمناها في الحياة هي عدم إتّباع أيّة قاعدة ونحن ممتنّات لهذا الدّرس حتماً! 

فاحرصي إذاً على اختيار تصاميم تتناسب أشكالها مع بعضها. إختاري الأطول أوّلاً كقطعة أساسيّة، فإذا إعتمدت هذه القطعة على الثّقب الثّاني من أذنكِ، قد تغطّي هذه الأخيرة على القطعة الموجودة تحتها وهذا تحديداً ما تريدين تجنّبه في هذه الحالة. يمكنك إعتماد تصميم صغير في الثّقب الثّاني إذا كان التّصميم الذي يعلوه قطعة لا تحتاج إلى ثقب وتضعين بالتّالي التّصاميم المتدلّية في الثّقب الأوّل.

وأخيراً وليس آخراً، ما من قاعدة تجبركِ على تزيين أذنكِ اليمنى تماماً مثل أذنكِ اليسرى. ولكي يكون أسلوبك ملفتاً أكثر، إستعيني بمخيّلتكِ واعتمدي تصاميم عدّة على كلّ أذن!

 

مقالة من كتابة من ميرلّا حدّاد

شارك المقال

لويس فويتون تكشف عن تصاميم جديدة من ساعات Tambour

شهد عام 2002 على إنطلاق مسيرة لويس فويتون في عالم السّاعات. ولا تزال الدّار حتّى الآن تعزّز إبداعها وخبرتها العريقة في التّعامل مع الجلود من خلال ساعات رائعة أصبحت أيقونيّة بفضل الدّمج المثاليّ للأناقة البسيطة مع الثّقة القويّة. وتتجسّد قيم ومبادئ لويس فويتون بوضوح في كلّ ساعة من مجموعة Tambour، سواء أكان ذلك عبر تصميم كوارتز بسيط مزوّد بثلاثة عقارب أو قطعة معقّدة جدّاً: تخيّلوا إسم العلامة المكوّن من إثني عشر حرفًا منحوتًا على العلبة إلى جانب كلّ رقم وتخيّلوا أيضاً القرص البنّيّ المستوحى من طبعة الدّار الشّهيرة والعقارب الصّفراء التي تذكّرنا بالمقابض المشمّعة التي تتّزيّن بها حقائب الدّار.

ومن خلال هذه التّصاميم، تبصر لمسات جديدة النّور في مكوّنة من أربع ساعات، أوّلها ساعة Tambour Monogram المتوفّرة في نسخات متّسمة بقرص قطره 28 و34 و39.5 مليمترًا وساعة Tambour Damier Graphite وقطر قرصها 41.5 مليمترًا. ورحّبت العلبة التّاريخيّة لهذه السّاعات بأقراص جديدة وفيّة لطبعة الدّار الشّهيرة ولوحات دامييه غرافيت الفنّيّة وذاك كلّه بفضل الخبرة الحرفيّة لمصمّمي الأقراص في La Fabrique du Temps Louis Vuitton في جنيف.

وتأتي ساعات Tambour الجديدة المزوّدة بحركة كوارتز بأحزمة قابلة للتّبديل بسهولة تخوّل معتمدها إختيار الحزام الذي يناسب إطلالته.

شارك المقال

مجوهراتك اليوميّة من مجموعة Perlée من فان كليف أند آربلز

أفضل المجوهرات اليوميّة التي قد ترفقها المرأة بإطلالاتها هي تصاميم المجموعات الخالدة المبنية على أسس الطّابع العمليّ. فمن الطّبيعيّ جدّاً إذاً أن تكون مجموعة Perlée من فان كليف أند آربلز مصدر رائع لهذه القطع المثاليّة للإستخدام اليوميّ مهما كانت الإطلالة التي اعتمدتها.

مع إنطلاق شهر رمضان الفضيل وإقتراب فصل الصّيف الحارّ ومعه الكثير من المرح والمشاوير، لا شكّ في أنّكِ تبحثين عن بعض المجوهرات التي تناسب كافّة إطلالاتك. وقدّمت فان كليف أند آربلز تشكيلة جميلة من التّصاميم المفعمة بالأنوثة لعالم المجوهرات وتتميّز قطعها بأسلوبها الفريد المتّخذ شكل خرز ذهبيّ الذي تضيف من خلاله هذه الدّار المزيد من البهجة إلى شخصيّتكِ المدهشة.

سواء أرغبت بإضافة بعض القطع اليوميّة إلى علبة مجوهراتك أو أردتِ بكلّ بساطة الإحتفال بالعيد مع حبيبات قلبك من خلال تقديم هدايا مرصّعة لهنّ، مجموعة Perlée ستكون في خدمتكِ دائماً، مزوّدة إيّاكِ بعدد لامتناهٍ من الخيارات التي تبرز ذوقكِ الرّفيع وأسلوبكِ الأنيق. في لائحتنا التّالية ستجدين 7 قطع ستجعلكِ أو تجعل متلقّية هديّتكِ الخالدة أسعد إمرأة في العالم.

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال

كان تكشف عن بعض المجوهرات الرّائعة

لطالما إحتلّ مهرجان كان السّينمائيّ الدّوليّ رأس قائمة أكثر الأحداث المرتقبة على مستوى عالميّ. وكلّ سنة تظهر النّجمات في أروع الإطلالات على السّجّادة الحمراء معتمدات أغنى الفساتين التي لا تفتقر أبداً إلى البريق ويعود الفضل في ذلك إلى المجوهرات الرّاقية التي تختار هؤلاء النّساء إرفاق أزيائهنّ بها بأكثر الطّرق سحراً.  

وليس بإمكاننا القول أنّ إطلالات السّنة الفائتة كانت الأروع على الإطلاق، إذ شهدنا هذه السّنة على أجمل المجوهرات على الإطلاق. من مجوهرات سيلينا غوميز الرّائعة من بولغري إلى التّحف الفنّيّة التي اعتمدتها أليساندا أمبروزيو من بوشرون وغيرها الكثير من التّصامين المذهلة التي حوّلت البساط الأحمر إلى سماء مزيّنة بنجوم متلألئة.

ومع إستضافة كان لمزيدٍ من النّجمات، سيطلعك موقع أزياء مود على أفضل المجوهرات التي رصدناها على البساط الأحمر. إنضمّي إلينا وألقي نظرة على تشكيلتنا المختارة من أروع التّصاميم البرّاقة!

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال

منطقة الشّرق الأوسط تتجسّد في مجموعة مجوهرات كبسولة راقية من شانيل CHANEL

لم تكفّ غابريال شانيل التي لطالما كانت من عاشقات اللّؤلؤ يوماً عن إستغنام الفرص لإعتماد هذه الأحجار الكريمة البرّاقة. فكانتْ هذه الأخيرة ترافقها ليلاً ونهاراً مثل الطّلسم الجالب للحظّ سواء أكانت إطلالاتها رياضيّة أم رسميّة. عشقت مصمّمة الأزياء الرّاحلة جمال اللّؤلؤ وبريقه الذي يذكّرنا بالقمر وشكله الدّائريّ المرح. وبما أنّها كانت تحبّ إبراز جمال المرأة دائماً، لطالما آمنت هذه الأخيرة أنّ اللّؤلؤ يأسر الضّوء ويجعل وجهها أكثر إشراقاً ويضفي بريقاً على عينيها. فجسّدت شانيل CHANEL هويّة هذا الحجر الكريم من خلال إبداع مجموعة كبسولة من المجوهرات الرّاقية مخصّصة للشّرق الأوسط. وتعكس المجموعة التي سُمّيت Secrets d’Orients الألوان الدّافئة للمنطقة، إلى جانب الطّابع الهندسيّ لطبعة المشربيّة. وتتميّز قطع المجموعة المرصّعة بلآلئ أكويا والتّوباز الإمبراطوريّ بتصاميمها الغنيّة والسّلسة بفضل اللّآلئ المتدلّية والسّلاسل النّاعمة المصنوعة من الذّهب المرصّع بالماس.

وفي ظلّ تجسيد هذه القطع لنظرة الآنسة شانيل لجمال المرأة، لا شكّ في أنّ هذه التّصاميم الرّائعة ستضيف بريقاً إلى إطلالتها وهذا حتماً هدف كلّ دار مجوهرات تحترف إبداع التّصاميم الرّاقية!

إنضمّي إلينا لنستكشف هذه المجوهرات الرّاقية الغنيّة بتفاصيلها من مجموعة “Secrets d’Orients” من شانيل CHANEL والمتوفّرة في بوتيكات شانيل CHANEL للسّاعات والمجوهرات في دبي.

شارك المقال