جمال

أتريدين صنع مقشّرك الخاصّ؟ طبعًا!

نحن النساء نحبّ تدليل أنفسنا، ولا شيء يضاهي تقشير البشرة عند الاستحمام فتصبح هذه الأخيرة أكثر انتعاشًا ونقاوةً. تصوّري أنّك تستخدمين مقشّرًا من صنع يديك ومن داخل منزلك، والأهمّ من ذلك أنّه سيكون خاليًا من المواد الكيميائيّة! يبدو الأمر خياليًّا، أليس كذلك؟

في الحقيقة، من السهل جدًّا أن تحضّري المقشّر في المنزل!

في البداية، اختاري المادّة المقشّرة – تلك الرمليّة – التي ستساعدك على التخلّص من خلايا بشرتك الميّتة، وذلك وفقًا لأيّ منطقة تريدين تقشيرها من جسمك:

- يساعد الملح الجسم على التخلّص من السموم ويؤدّي عمل مضاد الالتهاب إذا كانت عضلاتك تؤلمك.

- السكر أكثر نعومة، الأمر الذي يجعله أنسب للاستخدام على الوجه والبشرة الحسّاسة – كما أنّ السكر الأسمر يضفي عطرًا جميلًا على المزيج.

- أمّا الشوفان فهو الألطف، كما إنّه مرطّب ومقشّر في الوقت عينه.

- كثيرة هي فوائد حبوب القهوة فهي تحسّن الدورة الدمويّة وتساعد على تخفيف ظهور السيلوليت. لكن قد تكون هذه الحبوب قاسية لاستخدامها على البشرة الحسّاسة، لذا تأكّدي من طحنها جيّدًا في الخلّاط.

حان دور الزيوت! لا ترطّب الزيوت البشرة فحسب، بل تحافظ على تماسك المزيج أيضًا.

يتطلّب الكوب الواحد من المقشّر ثلث كوب من الزيت، ويُفضّل أن يكون هذا الأخير نقيًّا وطبيعيًّا. زيت جوز الهند سميك ومرطّب ويمكن استخدامه من دون أيّة إضافات أو مع زيوت أخرى، ويختلف ذلك وفق تناسق المقشّر الذي تسعين إلى الحصول عليه. ولتتأكّدي من أنّ الزيت طبيعيّ يجب أن تفوح منه رائحة جوز الهند.

وإذا كانت بشرتك جافّة وغير شابّة استخدمي زيت الأفوكادو فهو سميك وغنيّ بالبروتينات وأحماض أوميغا 3 الدهنيّة ومضادات الأكسدة.

يمكنك الحصول على تناسق متوسّط من خلال زيت اللوز الحلو الذي يجعل بشرتك ناعمة جدًّا، بخاصّةٍ عندما يتمّ مزجه مع زيوت أكثر سماكةً لأنّ هذه الأخيرة تساعد البشرة على امتصاصه أكثر. بالإضافة إلى ذلك، إنّ رائحة المكسّرات التي تفوح منه مذهلة!

أمّا إذا كنت تعانين من حساسية المكسّرات فلزيت الزيتون فوائده الخاصّة ومن السهل أن تحصلي عليه، لكن لا تمتصّه البشرة بسهولة لذا نقترح أن تستخدميه قبل الخلود إلى النوم.

ونستخدم الزيوت الأساسيّة لأنّ المقشّر لا يجب أن يكون مفيدًا فحسب، بل يجب أن تكون رائحته زكيّة أيضًا فبالتالي يتحسّن مزاجك.   

من جهة، تتطلّب البشرة الدهنيّة مقشّرًا يتضمّن الزيوت الأساسيّة المستخلصة من خشب الصندل والليمون والخزامي. ومن جهة أخرى، من المفضّل إضافة الورد والباتشولي إلى المقشّر إذا كانت بشرتك جافّة.

على المستوى المعنوي، أنا متأكّدة أنّ مزيجًا بين الزيوت الأساسيّة كالبرغموت والليمون والبرتقال سيحسّن من مزاجك وأنّ مزيجًا بين الزيوت الأساسيّة المستخلصة من إكليل الجبل والخزامي وميرميّة كلاري سيخفّف من توتّرك. وإذا أردت جوًّا من الرومانسيّة فيمكنك المزج بين الزيوت الأساسيّة هذه: الياسمين وزهر البرتقال والورد.    

مقالة من كتابة ميرلّا حدّاد

شارك المقال