©2017 AZYAAMODE.COM, حقوق النّشر جميع الحقوق محفوظة. يشكّل استخدام هذا الموقع موافقةً على عقد الاستخدام وحقوق الملكيّة الفكريّة

الموقع من تصميم intouch

هل تعلمون... لماذا تعتمد العروس طرحة في يوم زفافها

يُفترض على يوم الزّفاف أن يترك إنطباعاً خالداً على حياتنا. إنّه عبارة عن بداية رومنسيّة لرحلة تمتدّ حتّى يوم الممات. ولم يكن هذا اليوم، الذي يُعتبر إحتفالاً مليئاً بالحبّ، حالماً إلى هذه الدّرجة في الماضي. كما لو أنّنا لم نسمع ما يكفي من تقاليد حفلات الزّفاف القديمة وطرق الإحتفال بهذا اليوم في الماضي، فيعود عالم حفلات الزّفاف ليصدمنا بحقيقة هي الأغرب على الإطلاق.

لم تنشأ الطّرحة عن طريق الصّدفة. كلّا، بل تعود بداية هذه الظّاهرة العالميّة إلى تقاليد الحضارة الرّومانيّة التي تقول بضرورة تغطية العروس لنفسها بقماش أحمر يُعرف بإسم "flammeum" من الرّأس حتّى أخمص القدمين. وكان هذا القماش يجعل العروس تبدو وكأنّها تحترق، ما يُبعد عنها الأرواح الشّرّيرة، أجل، عُدنا مجدّداً إلى موضوع الخرافات السّخيفة.

ولكن هذا ليس حتّى الجزء الأغرب من القصّة، يبدو أنّ الطّرحة كانتْ ثقيلة جدّاً بهدف منع العروس من الهروب في يومها المميّز (يستحقّ مبدِع هذه الفكرة ميداليّة تكريماً لبراعته، أليس كذلك؟).

لا نعلم ما هو شعوركِ حيال الموضوع ولكنّنا أصبحنا متردّدات قليلاً في ما يختصّ بفكرة الزّواج برمّتها!

 

سندي مناسا

أخبار ذات صلة
Top