©2018 AZYAAMODE.COM, حقوق النّشر جميع الحقوق محفوظة. يشكّل استخدام هذا الموقع موافقةً على عقد الاستخدام وحقوق الملكيّة الفكريّة

الموقع من تصميم intouch

نبذة عن حياة عارضات الأزياء

تعيش عارضات الأزياء حياةً أصعب ممّا تظنّين. قد يبدو عالم عرض الأزياء ساحراً بالنّسبة لك، إذ تحصل هؤلاء النّساء يوميّاً على تصاميم من أهمّ العلامات ويسرن على أروع المدارج ولكن تتطلّب حياة هؤلاء بذلهنّ جهوداً كبيرة على الصّعيدين الجسديّ والمعنويّ.

ثمّة سرّ داكن وراء الصّورة الرّائعة المطبوعة في أذهاننا عن عالمهنّ. فصور العارضات التي ترينها على أغلفة المجلّات أو على المواقع الإلكترونيّة مثلاً؛ هل تظنّين حقّاً أنّ كلّ ما استلزم الأمر هو وضعيّة معيّنة قامتْ بها العارضة وبنقرة واحدة تمّ الحصول على صورة رائعة جدّاً؟ أنتِ مخطئة! تبذل عارضات الأزياء جهوداً كبيرة في سبيل الحصول على الصّورة المثاليّة ولإرضاء المصوّرين، من القيام بالوضعيّة المثاليّة إلى تعابير الوجه اللّازمة والإطلالة الخالية من أيّة شائبة كما يريدهنّ منسّق الإطلالات في جلسات التّصوير، إنّ الأمر مثير للإحباط فعلاً! ولم نخبركِ بعد القصّة كاملة.

أحياناً، تقضي هؤلاء النّساء يومهنّ من دون أكل تقريباً في خلال التّحضير لعروض أزياء ويشعرن بالإرهاق في خلال أسابيع الموضة، إذ ينتقلن مسرعات من عرضٍ إلى آخر فيغيّرن ملابسهنّ بسرعة ويتمّ تطبيق المكياج والتّسريحات في وقت قصير جدّاً. 

هل لا زلتِ تريدين أن تصبحي عارضة أزياء؟

 

سندي مناسا

أخبار ذات صلة
Top