©2018 AZYAAMODE.COM, حقوق النّشر جميع الحقوق محفوظة. يشكّل استخدام هذا الموقع موافقةً على عقد الاستخدام وحقوق الملكيّة الفكريّة

الموقع من تصميم intouch

كيفيّة إعتماد البدلة الرّسميّة بأسلوب أنثويّ

أجل، البدلات الرّسميّة هي كلّ ما نفكّر به مؤخّراً. لا يهمّ إذا كانتْ سراويلها واسعة على مستوى السّاقين أو حتّى قصيرة، ما دامتْ مرفقة بسترات رسميّة رائعة متناسقة سنرغب في اعتمادها فوراً!

وبالرّغم من أنّنا من مُحبّات الأساليب المناسبة للجنسين، دائماً ما نرغب في التّعبير عن أنوثتنا من خلال ملابسنا، فهل نُلام على ذلك؟ أثبتتْ لنا نجمات يوميّات الموضة مراراً وتكراراً أنّ البدلة الرّسميّة ليستْ حكراً على الأسلوب المتحفّظ أو الرّسميّ. فيمكنكِ إعتمادها مع أحذية متماشية وأكسسوارات، مُحافظة بذلك على أسلوب الإمرأة العاملة السّاحرة. فتأمّلي نجمات يوميّات الموضة المفضّلات لديكِ، مثل كارا ديلفين وجيجي حديد اللّتين إعتمدتا بدلات رسميّة أنيقة مرفقة بأحذية عالية الكعب ومجوهرات راقية، فبدتْ الإطلالتان متّزنتين وأنثويّتين أكثر بعشر مرّات من أيّ أسلوب آخر. إليكِ كيفيّة القيام بذلك:

  1. يكمن سرّ الإطلالة النّاجحة في إحتراف تنسيق القطع مع بعضها. فأرفقي بدلتكِ الرّسميّة الاُحاديّة اللّون ببلوزة حريريّة من دون تزرير السّترة.
  2. وفي حال لستِ من مُحبّات إعتماد طبقات مختلفة من الملابس، يمكنكِ إرتداء البدلة مزرّرة من دون إرفاقها بشيء. ولإضافة لمسة من الجاذبيّة إلى إطلالتكِ، إعتمدي عقداً ضيّقاً لتسليط الضّوء على عنقكِ ومستوى الصّدر.
  3. تعتبر الأحذية جزء أساسيّ جدّاً من هذه المعادلة، فاحرصي على اختيار النّعال المناسبة. إذا كنتِ من مُحبّات الكعب العالي، إعتمدي تصاميم أنيقة مزيّنة بتفاصيل أو أحذية عالية مكشوفة من الخلف ذات أساليب غير مثقلة. أمّا إذا كنتِ تفضّلين الأحذية المسطّحة، فإعتمدي شباشب متماشية مع الموضة أو أحذية راقصات الباليه المدبّبة.
  4. إعتمدي بدلات مفعمة بالألوان وتألّقي أينما ذهبتِ. أمّا الألوان الرّائجة لهذا الموسم، فهي الباستيل والزّهريّ والأصفر.
  5. تعتبر البدلات الرّسميّة المقلّمة من التّصاميم الرّائجة دائماً.
  6. إحرصي على إحداث تأثير التّباين بين حقيبتكِ والبدلة. إذا كانتْ بدلتكِ سوداء، أرفقيها بحقيبة معدنيّة اللّون أو ذات لون صارخ مثل الأحمر أو الزّهريّ أو الأصفر ويمكنكِ حتّى الإلتجاء إلى الطّبعات.
  7. أمّا الجزء الأهمّ من هذا الموضوع، فهو أن تتذكّري أنّه كلّما تجرّأتِ زاد تألّقكِ.

 

سندي مناسا

أخبار ذات صلة
Top