©2018 AZYAAMODE.COM, حقوق النّشر جميع الحقوق محفوظة. يشكّل استخدام هذا الموقع موافقةً على عقد الاستخدام وحقوق الملكيّة الفكريّة

الموقع من تصميم intouch

إكتشفتُ مؤخّراً أمراً جديداً في صالون تدريم الأظافر. في العادة، أحبّ طلاء أظافر الجل على يديّ والطّلاء الإعتياديّ على قدميّ. وكان الأمر مثاليّاً بالنّسبة لي، إذ كنتُ أقوم، وبعض مضي أسبوعين، بتجديد طلاء الأظافر الذي على يديّ وفي الوقت عينه، أستمتع بجلسة تدريم أظافر قدمين مفعمة بالإسترخاء. لستُ من مُحبّات التّغيير ولكن في آخر مرّة ذهبتُ فيها إلى الصّالون كنتُ قد نسيتُ جلب شباشبي معي فاقترحتْ خبيرة التّجميل عليّ تجربة الجل. وكان الرّفض أوّل ردّة فعل لي، غير أنّني قرّرتُ بعدها تجربته. لم أصدّق كم بدتْ أظافر قدميّ مثاليّة وكيف بقيتْ على حالها لمدّة ثلاثة أسابيع. بصراحة، قد تكون الفترة أطول من ذلك، إذ لم أعد إلى الصّالون لإزالته بعد. نحن في فصل الشّتاء الآن ومن الطّبيعيّ أنّني لستُ في صدد إعتماد أحذية مكشوفة على مستوى الأصابع، فليس تدريم أظافر قدميّ من بين أولويّاتي في هذه الفترة، غير أنّني لا زلتُ مصدومة من مظهر أظافر قدميّ المثاليّ. وما أحببته أكثر إمكانيّة إرتدائي لجواربي وأحذيتي الرّياضيّة بعد إنتهاء الجلسة من دون الخوف من تشويه المظهر! أشعر وكأنّني إمرأة مختلفة تماماً الآن! فلا يقتصر الأمر على توفيري للوقت والمال، بل ستبدو أظافر قدميّ لمّاعة لمدّة أسبوعين! وأيضاً، توفّر عليّ تقنيّة الجل تكبّد عناء إيجاد ألوان متشابهة لأظافر قدميّ ويديّ. إنّه موقف مربح على جميع الأصعدة.

 

ألين أغوبيان

أخبار ذات صلة
Top