©2017 AZYAAMODE.COM, حقوق النّشر جميع الحقوق محفوظة. يشكّل استخدام هذا الموقع موافقةً على عقد الاستخدام وحقوق الملكيّة الفكريّة

الموقع من تصميم intouch

بولغري تعيد إحياء إرثها الرّومانيّ في نيويورك

هذه السّنة، جدّدتْ بولغري حبّها للتّفّاحة الكبيرة من خلال إعادة تخيّلها لمتجرها المتمركز في الجادة الخامسة. فظهر جوهر الدّار الرّومانيّ مجدّداً في قلب نيويورك من خلال مفهوم هندسيّ جديد طوّره بيتر مارينو. وأدّى الإحتفال بصداقة قويّة دامتْ أكثر من أربعين سنة إلى إبداع مجموعة كبسولة حصريّة من المجوهرات المستوحاة من الطّاقة والإنتشار الفنّي وانفجار الألوان الذي شهدتْ عليه الفترة التي انطلقت في خلالها الدّار في هذه الرّحلة، أيّ في حقبة السّبعينيّات الرّاقية.

وبصفتها الأكثر إبداعاً من دون أيّ منازع في ما يختصّ بالألوان، نقلتْ بولغري إرثها الرّومانيّ وسحرها ولمستها النّابضة بالحياة إلى مدينة نيويورك من خلال قطع مجوهرات إستولى عليها الأحمر النّاريّ والأزرق الملوكيّ وحبّات الماس.

وشكّل الطّابع الفنّيّ المستولي على القطع أسلوب الدّار لتكريم المدينة الأمريكيّة التي من خلالها تعرّف نيكولا بولغري إلى الفنّان العظيم أندي وارهول بعد أن تسلّم رئاسة الشّركة مع شقيقيه جياني وباولو في السّتّينيّات. وإقترح الفنّان الأمريكيّ المهووس بعالم الألوان والتّصميم ذات مرّة وبطريقة مضحكة على نيكولا بولغري إستبدال بعضاً من لوحاته بقطع مجوهرات أبدعها هذا الأخير. متذكّراً هذه الحادثة، علّق بولغري قائلاً: "في تلك الأيّام، كنّا يافعَيْن جدّاً ولم أكن أحبّ أسلوبه ولم أكن أعلم أنّ لوحاته ستكتسب قيمة عالية لاحقاً. لذلك، وبكلّ بساطة رفضتُ عرضه. وكان ذلك أسوء قرار إتّخذته في حياتي."

وفي فترة السّبعينيّات، وقع نيكولا بولغري فوراً في حبّ مدينة نيويورك والولايات المتّحدة بشكل عامّ. فكانتْ علاقته بهذا المكان قوّية جدّاً لدرجة قسّم حياته، لمدّة أكثير من أربعين عاماً، بين المدينة الخالدة والتّفّاحة الكبيرة. وعندما يلتقي هذان، أقّل ما يمكن توقّعه هو تشكيلة ساحرة من المجوهرات التي تكرّم هذه العلاقة، فزوري معرض الصّور أدناه وتفقّدي الإبداعات التي لن يُفاجئكِ سحرها.

أخبار ذات صلة
Top