©2018 AZYAAMODE.COM, حقوق النّشر جميع الحقوق محفوظة. يشكّل استخدام هذا الموقع موافقةً على عقد الاستخدام وحقوق الملكيّة الفكريّة

الموقع من تصميم intouch

دائماً ما أرى فتيات يستخدمن الشّامبو الجافّ لزيادة كثافة الشّعر أو إخفاء فروة الرّأس الدّهنيّة وبالرّغم من أنّه يبدو كحلّ سريع مرح أعترف بأنّني لا أعتمده كثيراً. فروة رأسي جافّة في العادة وشعري مجعّد جدّاً وكثيف فلا أحتاج إلى جعله يبدو أكثر كثافة. وذات مرّة وبعد إنتهاء زيارتي الأسبوعيّة لمصفّف شعري، قدّموا لي شامبو جافّ كهديّة وبعد أن فسّرتُ أنّني لستُ من محبّات ذاك المستحضر، إستبدلوه ببلسم جافّ. لم يكن لديّ أدنى فكرة عن هذا المستحضر، غير أنّني شعرتُ أنّه مثاليّ لشعري. فأيّ مستحضر مكتوب عليه بلسم أو ترطيب أو معالجة هو مفيد لشعري. ويعتبر البلسم الجافّ حلمٌ تحوّل إلى حقيقة بالنّسبة لصاحبات الشّعر المنتفخ. فعلى عكس الشّامبو الجافّ، لا يتمّ تطبيق هذا الأخير على الفروة بما أنّه هادف إلى جعل شعركِ أكثر بريقاً. أمّا في ما يختصّ بطريقة التّطبيق، فحرّكي القارورة وبخّي منه على شعركِ. أحبّ إستخدامه بعد يوم أو يومين من تمليس شعري بمجفّف الشّعر عندما يصبح هذا الأخير جافّاً جدّاً ومنتفخاً. وإلى جانب إضافة البريق، لاحظتُ أنّ ملمس شعري أصبح أنعم لدى تمرير أصابعي فيه.  وفي حال لم يكن شعركِ دهنيّاً أو حتّى جافّاً، أقترح عليكِ إستخدام المستحضرين معاً. فيمكنكِ تطبيق الشّامبو الجافّ على الجذور والبلسم الجافّ على الأطراف.

 

ألين أغوبيان

أخبار ذات صلة
Top