©2018 AZYAAMODE.COM, حقوق النّشر جميع الحقوق محفوظة. يشكّل استخدام هذا الموقع موافقةً على عقد الاستخدام وحقوق الملكيّة الفكريّة

الموقع من تصميم intouch

أجواء من الأنوثة تعود لتستولي على ياس ووتروورلد أبوظبي

مع قدوم الموسم الجديد، لا مهرب من التّسلية والمرح وبخاصّةٍ إذا كان المكان متّسم بأجواء من الرّاحة والخصوصيّة التّامّة. لا بل من الأصحّ أن نقول أنّ لا شيء يجعلنا نحن النّساء أكثر سعادةً من "ليلة السّيّدات" التي تعود لتضفي أجواء من الأنوثة على ياس ووتروورلد أبوظبي.

في الواقع، يسرّنا أن نعلمكم بأنّ كلّ يوم خميس واعتبارًا من الثّامن من مارس، ستأخذكنّ ليلة السّيّدات إلى عالم من المرح من خلال أكثر من 40 لعبة ومنزلقة مائيّة مستوحاة من تراث الغوص بحثًا عن اللّؤلؤ في أبوظبي. فبالإضافة إلى مغامرة أسطورة "اللّؤلؤة المفقودة"، ستستمتع كلّ سيّدة بوقتها إلى أقصى الحدود بفضل عدد كبير من النّشاطات المسلّية. ولضمان عامل الخصوصيّة التّامة، يمنع التّصوير ودخول الرّجال أو وجودهم في الحديقة التّرفيهيّة خلال وقت الحدث. من المسؤولات عن تشغيل الألعاب إلى المنقذات والدّي جي، سيكون المكان مفعمًا بالأنوثة والفرح.

وبهذه المناسبة، قالت بيانكا ساموت، مدير عام "ياس ووتروورلد": "نحرص دائماً على تقديم تجربة متميّزة لزائراتنا وسط أجواء من الخصوصيّة التّامة خلال "ليلة السّيّدات"؛ وذلك بتوفير مغامرات جديدة نسعى من خلالها دائماً إلى إضفاء البهجة والفرحة على كلّ سيّدة في كلّ لحظة."

فهل أنت مستعدّة لخوض هذه التّجربة الحماسيّة؟ جهّزي نفسك في الثّامن من مارس أو في أيّ يوم خميس آخر، إذ إنّ الكثير من المرح بانتظارك من السّاعة السّادسة مساءً حتّى السّاعة الحادية عشر ليلًا.

للحجز، أنقري هنا...

أخبار ذات صلة
Top